ما هو نظام الخصخصة

كتابة احمد عيسى - تاريخ الكتابة: 13 يونيو 2021 , 05:06 - آخر تحديث : 13 يونيو 2021 , 13:06
ما هو نظام الخصخصة

ما هو نظام الخصخصة والذي يعد من الأنظمة المالية الهامة التي تم إطلاقها في العديد من الدول العربية والعالمية، من أجل السماح للقطاع الخاص بمشاركة القطاع العام في عمليات التطور في مختلف القطاعات المختلفة، حيث بدأت العديد من الدول خلال الفترة الماضية على إطلاق نظام الخصخصة في مختلف القطاعات من أجل التخفيف على القطاع العام والدولة في الميزانيات العامة، ومن خلال السطور التالية سنتحدث عن نظام الخصخصة بشكل مفصل.

ما هو نظام الخصخصة

نظام الخصخصة، هو مصطلح جديد في النظام الاقتصادي، والذي يدل على تحويل الملكية أو الإدارة من القطاع العام إلى القطاع الخاص، بشرط تحقيق السيطرة الكاملة للقطاع الخاص على كافة المرافق، والتي تتحقق بشكل فعلي بعدما يسيطر القطاع الخاص على الملكية الأغلبية في القطاع العام، حيث إنها سلسلة من الإجراءات العريضة والطويلة والتي تمتد ما بين إلغاء سيطرة القطاع العام وتحويلها إلى القطاع الخاص، وتقوم الدولة من خلال الخصخصة ببيع الأصول والوحدات الإنتاجية المملوكة للدولة إلى شركات وأفراد القطاع الخاص سواء بشكل كامل أو جزئي، إما بشكل مباشر أو من خلال طرح أسهم الشركات العامة للبيع في أسواق التداول العالمية، ويتم العمل على ذلك من أجل تحقيق التنمية بالاعتماد على حرية المنافسة بين شركات القطاع الخاص مع تشجيع المبادرات الفردية.

شاهد ايضاً: ما هي الوزارات المستثناة من الخصخصة

أنواع الخصخصة

تتواجد العديد من أنواع الخصخصة المختلفة التي تم العمل على إجراءها في مختلف الدول ومنها:

  • الخصخصة الكاملة: تدل على البيع الكلي لمختلف المشاريع العامة، والاستحواذ عليها من قبل شركات القطاع الخاص، وبيع الدولة بشكل كلي.
  • الخصخصة الجزئية: وهي دليل على جعل المشاريع العامة تسير في طريقها بشكل سيم كما لو كانت مشاريع خاصة، وتخضع لقواعد السوق التنافسية بشكل كامل، ومنها عقود الإدارة، حيث توكل الدولة بعض جهات القطاع الخاص ذات الكفاءة العالية على مسؤولية الإدارة لكافة المشاريع أو بعضها فقط، وذلك بناء على قواعد سوق العمل.

شاهد أيضاً: بنيت رؤية المملكة العربية السعودية 2030 على كم محاور

أهداف نظام الخصخصة

إن إطلاق نظام الخصخصة على المستوى العالمي يهدف إلى تحقيق العديد من التطلعات والأهداف الهامة ومنها:

  • المساهمة في رفع مستوى الكفاءة الاقتصادية للدول، من خلال توفير العديد من أنظمة إدارة الأموال بداخل الدولة.
  • تخفيف الحمل على الموازنة العامة للدولة، من خلال تقديم الشركات العامة والخاصة بعض الدعم النقدي.
  • توسيع قاعدة الملكية للأفراد في مختلف الدول، مع زيادة في الإنتاج والتوزيع للدول.
  • توفير العديد من الوسائل التي تساعد الدولة في سد عجز الموازنة العامة.
  • زيادة فرص العمل من خلال إطلاق العديد من المشاريع من قبل شركات القطاع الخاص.

كيفية إنجاح عملية الخصخصة

إن عملية نجاح نظام الخصخصة يتوقف على عدد من العوامل وهي:

  • إيصال كافة المعلومات حول نظام الخصخصة إلى الجماهير في المجتمع.
  • مشاركة فئات المجتمع بالكامل في عملية الخصخصة.
  • التزام الحكومة بكافة القرارات والمواثيق الموقعة مع شركات القطاع الخاص.
  • توفير عملية إصلاح اقتصادي شاملة لكافة قطاعات الدولة بالكامل.

شاهد أيضاً: معلومات عن نظام التخصيص السعودي الجديد وفق رؤية المملكة 2030

سلبيات الخصخصة في الدولة

تتواجد بعض السلبيات الهامة التي ظهرت في عمليات الخصخصة التي جرت في بعض الدول، والتي حددها النظام ومن الممكن أن تظهر في بعض الدول ومنها:

  • احتكار القطاع الخاص للقطاعات العامة في حالة كانت القرارات غير جزئية.
  • الاعتماد على القطاع الخاص بشكل أكبر من أجل المساهمة في دعم الميزانية للدولة، والذي يتسبب في سيطرة قوى أجنبية على الاقتصاد الوطني.
  • قد يتم السيطرة على القطاعات العامة من خلال بعض الكفاءات الغير مناسبة.
  • عدم سيطرة الدولة على القرارات بشكل كبير في حالة سيطرة القطاع الخاصة على جزء كبير من القطاعات العامة.
  • ظهور حالات الفساد بشكل كبير بين الشركات الكبرى وأصحاب القوى.

شاهد أيضاً: فوائد الخصخصة للموظفين والدولة وأهم سلبياتها

في النهاية نصل بكم لختام مقال ما هو نظام الخصخصة؛ والذي قدمنا من خلاله كافة المعلومات حول نظام الخصخصة الاقتصادي الذي أصبح متواجد في العديد من الدول العربية والعالمية في الفترة الماضية.

144 مشاهدة