ما هي اضرار العنف

كتابة داليا صلاح - تاريخ الكتابة: 2 مارس 2021 , 19:03
ما هي اضرار العنف

اضرار العنف كثيرة ولا حصر لها سواء كانت على الإنسان أو المجتمع أو حتى على مستوى العالم بأكمله، فالعنف يعد بدوره أحد أشكال السلوك البشري العدواني الذي يحدث في كل مكان كنتيجة طبيعية لاستعمال بعض أنواع القوى الجسمية المفرطة في ايذاء الآخرين سواء كان على المستوى الجسدى أو النفسي أو كليهما معاً، هذا الأمر الذي قد تسبب في نهايته باعتبار وتصنيف العنف كواحداً من أهم الظواهر الاجتماعية الخطيرة التي تشكل تهديداً واضحاً وصريحاً على أمن وسلام كافة المجتمعات في حالة إن ليم يتم التعامل معها على النحو السليم.

العنف

أصبحت ظاهرة العنف اليوم تشكل بدورها واحدة من أهم وأخطر الظواهر الاجتماعية الضارة التي تتعرض لها غالبية المجتمعات بلا استثناء، ذلك الأمر الذي ترتب عليه في النهاية زيادة معدلات الجريمة والاعتداءات على المستوي العالمي كنتيجة طبيعة لسيطرة وتملك فكرة الانتقام على عقول الافراد، وكذلك أيضاً لرغبتهم الفعلية في الشعور بمدى سيطرتهم وتحكمهم في الآخرين.

وبالنظر لتحري أكثر المناطق التي ينتشر ويكثر فيها حدوث العنف بشكل عام في المجتمع، فسنجد أنه قد امتد ليشتمل على غالبية الأمكان وإن لم يكن جميعها، فالعنف قد أصبح متواجداً بالفعل في المنازل والشوراع والمدرس وأماكن العمل والمؤسسات وغيرها..، وللأسف الشديد يقع كلاً من فئتي الاطفال والنساء كضحايا للعنف أكثر من غيرهم من بقية الفئات الأخرى المتواجدة في المجتمعات.

اسباب العنف

هنالك العديد من الاسباب والعوامل المتنوعة التي يمكنها اعتبارها بمثابة الدوافع الاساسية التي يلجأ الفرد إليها في التنفيس عن مشاعره وأحاسيسه المضطربة مثل الغضب والحزن والاكتئاب وغيرها..، كما أنه يعد أيضاً وفي بعض الحالات الأخرى أحد الطرق الرئيسية التي يلجأ إليها الافراد بغرض الحصول على نية أو غرض معين، وفيما يأتي سيتم عرض قائمة تتضمن أشهر وأهم الاسباب الاساسية المؤدية لحدوث العنف في كافة المجتمعات:

  • الرغبة الفعلية في الانتقام من أحد الاشخاص الذين قد تسببوا في إلحاق الاذى والضرر بالفرد في الماضي.
  • التعرض إلى مظاهر من مظاهر الاساءة أو الاهمال اثناء التعامل مع الآخرين.
  • تدنى احترام الذات لدى الفرد.
  • تأثير أقران ورفقاء السوء على الفرد، وتحريضه على ممارسة مثل هذه السلوكيات العدوانية بغرض الحصول على مكانة  عظيمة بينهم.
  • مشاهدة أحد مظاهر العنف السابقة سواء كانت في المنزل أو المدرسة أو مكان العمل.

شاهد أيضاً: العنف الأسري

اضرار العنف

تتسبب ظاهرة العنف في أحداث العديد من الأضرار والمخاطر الهائلة سواء على صحة وسلامة الأفراد والمجتمعات على حد السواء، ولعل من أهم هذه الاضرار الشائعة كلاً من الآتي:

اضرار العنف على الافراد

هنالك العديد من الاضرار والمخاطر الشاعة التي يتسبب بها العنف للافراد، ومنها:

  • الإصابة بعدد كبير من المشكلان النفسية الخطيرة مثل التوتر و القلق والاكتئاب.
  • ضعف المهارات الاجتماعية لدى الفرد في التفاعل والتواصل مع الآخرين.
  • الاصابة بعدد كبير من الاضرار والمشكلات الصحية الجسيمة.
  • زيادة احتمالية الاصابة بالارق والمعاناة من الكوابيس والاحلام السيئة والمفزعة.
  • انخفاض مستوى الانتاجية لدى الفرد سواء في عمله أو دراسته أو حياته بشكل عام.
  • فقدان الفرد لمحبة وتعاطف أقرب الناس إليه من الاهل والاقارب والاصدقاء المقربين.
  • خسارة الفرد لمنصبه ومكانته في المجتمع.

اضرار العنف على المجتمع

كما سبق وتم الاطلاع على اضرار ظاهرة العنف على صحة وسلامة الافراد، فقد حان الوقت الآن للتعرف على أهم عواقبها وآثارها على المجتمع بأكمله، وذلك فيما يلي ذكره:

  • ازدياد وارتفاع معدلات الجريمة والقتل والاغنصاب في المجتمعات.
  • التأثير بشكل سلبي على سير عجلة العمل في المجتمعات، وذلك كنتيجة طبيعية لضغف وانخفاض انتاجية الافراد.
  • فقدان المجتمع قدرته الفعلية على التحقق واثبات نفسه وسط بقية المجتمعات الأخرى المتقدمة.
  • ازدياد وتفشي نسب الحروب والصراعات في المجتمعات.[1] [2]

اضرار العنف على الاطفال

لقد تناولت هذه الفقرات السابقة عدداً من أهم تأثيرات واضرار العنف على الافراد والمجتمعات بشكل عام، وذلك دون أن تتطرق للتعرف على ماهية التأثيرات الضارة التي يمكن أن تتسبب بها ظاهرة العنف في الحاق الضرر والاذى بالاطفال، فعادة ما يتعرض الطفل للعنف في المجتمع كنتيجة طبيعية لعدد من العوامل والمؤثرات الهامة التي يتمثل أهمها في مشاهدة افلام العنف والجريمة والقتال أو تعرضه بشكل شخصي لأحد مظاهر العدوان أو الظلم من قبل الأبوين أو الاشخاص المقربين، وفيما يلي سيتم الاطلاع على عدد من أهم الاضرار الشائعة للعنف على فئة الاطفال بمزيد من التوضيح والتفصيل:[3]

  • معاناة الاطفال من بعض الاضطرابات النفسية الشائعة كالإصابة بالقلق والتوتر والتوحد.
  • اصابة الطفل بحالة شديدة من الارق نظراً لكثرة الاحلام المفزعة التي يستيقظ عليها بين كل حين وآخر.
  • امتناع واضراب الطفل عن تناول الطعام.
  • الاصابة ببعض الاضطرابات والمشكلات الجسدية الظاهرة مثل الصداع أو آلالام المعدة وغيرها..
  • انخفاض مستوى ادراك الطفل وتخلفه عن بقية زملائه في المستوى التعليمي.
  • انعدام تركيز الطفل وشروده لفترات زمنية طويلة متواصلة.

شاهد أيضاً: اسباب العنف الاسري ضد الاطفال

اشكال العنف

تشتمل ظاهرة العنف على عدد كبير من الاشكال والانواع المتعددة التي تمتد لتشتمل العديد من الجوانب والقضايا الحياتية الهامة في مختلف المجتمعات، ومنها على سبيل المثال:

العنف الجسدي

ويشتمل هذا النوع من العنف كافة مظاهر الاعتداء الجسدية أو الضرب مثل:

  • القتل.
  • الاعتداء الجسدي أو الضرب.
  • السرقة والاستيلاء على ممتلكات الغير بغير حق.
  • الاغتصاب والاعتداء الجنسي.

العنف النفسي

يأتي هذا النوع من العنف ليعلب على الوتر الخاص بالمشاعر والاحاسيس التي يمتلكها الفرد مثل:

  • التحقير أو التقليل من شأن الفرد أو قيمته أمام الآخرين.
  • شن حملات الهجوم والانتقاد على كافة التصرفات والافعال الصادرة على الفرد.
  • المطاردة المستمرة للفرد وتهديده بنشر بعض الصور أو المتعلقات الشخصية الخاصة به أمام الجميع.

العنف الاسري

يعتبر ذلك النوع واحداً من أكثر الانواع الشائعة للعنف في غالبية المجتمعات، ويشتمل على كلاً من:

  • تمييز الذكور عن الإناث.
  • التقليل أو التحقير من شأن المرأة واعتبارها بلا قيمة أو رأي.
  • التحكم في كافة مصادر الدخل الاسري، والاستيلاء عليها بغير وجه حق.

وسائل الحد من العنف

لكي نستطيع بأن نتخلص من ظاهرة العنف المتفشية في غالبية المجتمعات، فلابد وأن تتحد جميع الأجهزة المعنية بالدولة والافراد في وضع بعض السبل والوسائل التي من شأنها بأن تساهم في النهاية في القضاء على مثل هذه الظاهرة واقتلاعها من جذورها بشكل تام، ولعل من أهم هذه الوسائل والطرق كلاً من الآتي:

  • زيادة الوعي الاخلاقي والتوعوي بمخاطر العنف وتأثيراته السلبية على المجتمعات بأكملها.
  • محاربة الافلام والاعمال الفنية التي تركز على فكرة العنف والقتل والاغنصاب، ومنعها من العرض بشكل تمام.
  • اقامة الندوات والمؤتمرات التوعوية للحد من انتشار مثل هذه الظاهرة المؤذية.
  • بناء دور الرعاية والتأهيل النفسي لهؤلاء الاطفال الذين مروا بحالات سابقة من التعرض للعنف الاسري.
  • الحرص على الالتزام التام بكافة تعاليم ومباديء ديننا الاسلامي الحنيف التي تنهي تماماً عن مثل هذه الظواهر الخاطئة والمشينة.[4]

هكذا وفي الختام، تكون هذه المقالة قد استطاعت بالفعل بأن تستعرض عدداً من أهم المحاور الرئيسية والمحورية مثل الاطلاع على ماهية العنف، ومن ثم التعرف على أهم اسبابه وعوامله، وكذلك تم الاطلاع أيضاً على مجموعة كبيرة وواسعة من اضرار العنف سواء على الافراد أو المجتمعات على الحد السواء، وأخيراً تم الانتقال لسرد عدد من أهم سبل ووسائل الحد والوقاية من تفشي مثل هذه الظاهرة.

 

 

 

 

 

 

المراجع

  1. ^ harleytherapy , causes-of-violence-how-to-respond , 2/3/2021
  2. ^ britannica , violence , 2/3/2021
  3. ^ hesperian , :Harmful_Effects_of_Violence , 2/3/2021
  4. ^ theguardian , ways-to-reduce-in-the-worlds-most-violent-cities , 2/3/2021
465 مشاهدة