متى توفي سلمان الفارسي وكم كان عمره عندما توفى

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 10 نوفمبر 2020 , 15:11
متى توفي سلمان الفارسي وكم كان عمره عندما توفى

متى توفي سلمان الفارسي سؤال من الأسئلة الدينية التي تتطلَّب الإجابة عليها والبحث في سير صحابة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الذين كانوا من غير العرب، فسلمان الفارسي -رضي الله عنه- صحابي جليل من بلاد فارس وليس من العرب، وفي هذا المقال سوف نتحدَّث أولًا نسب وحياة الصحابي سلمان الفارسي رضي الله عنه، ثمَّ سنتحدث عن متى توفي سلمان الفارسي ثمَّ سنتحدث عن عمر سلمان الفارسي -رضي الله عنه- حيث توفِّي.

نسب سلمان الفارسي

سلمان الفارسي صحابي من صحابة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الذين ليسوا من العرب، وقد جاء نسب سلمان الفارسي عند ابن عساكر بأنَّه هو: روزبه بن يوذخشان بن مورشلا بن بهبوذان بن فيروز بن شهرك، وجاء في الأثر أنَّه لمّا اجتمع سلمان مع عدد من الأعراب سألوه عن نسبه فقال لهم سلمان رضي الله عنه: “أنا تميمي”، وجدير بالقول إنَّ سلمان الفارسي لُقِّب بالفارسي لأنَّه من ديار فارس، وسمِّي بعد إسلامه بسلمان الخير، وكان يقول إذا سُئل عن نسبه: أنا ابن الإسلام مفتخرًا بالدين الإسلامي، ويرجع أصل سلمان إلى إحدى قرى فارس واسمها بلدة جي في ضواحي أصفهان.[1]

حياة سلمان الفارسي

جاء في حياة سلمان الفارسي الكثير بعد إسلامه وظلَّت حياته قبل إسلامه غامضة بعض الشيء، ومما ورد في حياته أنَّه ولد في بلد تُسمَّى رام هرمز، وهي قرية من قرى بلاد فارس، وجاء أيضًا أنَّه ولد في بلدي جي في ضواحي أصبهان في فارس، وقد ولد على دين قومه مجوسيًا يعبد النار، ولكنَّه لم يقتنع بهذا الدين، فقرَّر أن يقضي حياته باحثًا عن الحقيقة والصواب، فصال وجال وآمن بالمسيحية ورافق خيرة المسيحين ثمَّ بيعَ عبدًا لتجار قادمين إلى المدينة المنورة وهناك كان ينتظر خروج نبي آخر الزمان، ولمَّا ظهر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- دخل سلمان الفارسي في الإسلام وكان من خيرة صحابة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، والله أعلم.

متى توفي سلمان الفارسي

جاءتْ في الإجابة عن السؤال القائل: متى توفي سلمان الفارسي عدَّة أقوال، والثابت هو أنَّ سلمان الفارسي عاش فترة خلافة أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما، وقد توفِّي زمن خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه، وقيل إنَّه توفّي عام 32 هجرية، وقيل عام 36 هجرية، وقيل عام 33 هجرية وعام 34 و 35 هجرية، والراجح أنَّ وفاته كانت سنة 36 للهجرة وهي ما توافق عام 654 ميلادية، والله أعلم.

توفي سلمان الفارسي عام

كما ورد إنَّ هناك اختلافات في تاريخ وفاة الصحابي الجليل سلمان الفارسي رضي الله عنه، والمتفق عليه هو أنَّه توفي في زمن خلافة الخليفة الراشدي الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه، وقيل توفي سلمان الفارسي عام 36 هجرية أو 35 أو 34 أو 32 للهجرة، وهذا الاختلاف ظهر بسبب اختلاف الآراء والأقوال التي تحدَّثت عن وفاة هذا الصحابي الجليل، ومدى صحة كلِّ قول من هذه الأقوال، والله تعالى أعلم.

عمر سلمان الفارسي حين توفي

يُعدُّ سلمان الفارسي من خيرة أصحاب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وهو علم من أعلام هذه الأمة الفضلاء، وبسبب جهل المؤرخين تاريخ ميلاده الصحيح، اختلف الأقوال في عمر سلمان الفارسي حين وفاته، وقد جاء عن الذهبي عن الواقدي أنّ سلمان توفي في خلافة عثمان في المدينة المدائن، قال الواقدي: “مات سلمان في خلافة عثمان بالمدائن سنة ست وثلاثين وقيل سبع وثلاثين، وفي رواية أخرى أنه مات سنة ثلاث وثلاثين”.

أمَّا الفترة الزمنية التي عاشها فقد ورد عن العباس بن يزيد البحراني أنَّ سلمان عاش ثلاثة قرون ونصف وقيل قرنين ونصف، ولكنَّ هذا القول ضعيف ومستبعد، وذلك لأنَّ الإمام الذهبي شكك في هذا القول وفي أن يعيش سلمان هذه المدة الطويلة، فرجَّح أنَّ سلمان عاش بضعًا وسبعين عامًا فقط وأنَّه لم يبلغ المئة حتَّى، قال الذهبي: “قد فتشت فما ظفرتُ في سنِّه بشيء سوى قول البحراني، وذلك منقطع لا إسناد له، ومجموع أمره وأحواله وغزوه وهمته وتصرفه وسفه الجريد وأشياء مما تقدم ينبئ بأنَّه ليس بمعمر ولا هرم، فقد فارق وطنه وهو حدث، ولعله قدم الحجاز وله أربعون سنة أو أقل، فلم ينشب أن سمع بمبعث النبي صلى الله عليه وسلم ثم هاجر، فلعله عاش بضعا وسبعين، وما أراه بلغ المائة”، والله تعالى أعلم.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على متى توفي سلمان الفارسي إضافة إلى الحديث عن نسب وحياة سلمان والحديث عن عمر سلمان الفارسي حين توفِّي.

المراجع

  1. ^ marefa.org , سلمان الفارسي , 10-11-2020
2116 مشاهدة