متى كانت غزوة الخندق

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 6 يونيو 2021 , 22:06 - آخر تحديث : 6 يونيو 2021 , 21:06
متى كانت غزوة الخندق

متى كانت غزوة الخندق ؟ هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ الغزوةَ هي المعركة التي شارك فيها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وفي هذا المقال سيتمُّ الحديث عن غزوةِ الخندقِ، كما ستتمُّ الإجابة على السؤال المطروح في بداية المقدمة، ثمَّ سيتم ذكر اسمين من أسماء الصحابة الذين برزوا في هذه المعركة، بالإضافة إلى ذكر الجنود التي أرسلها الله -عزَّ وجلَّ- لمؤازرة المسلمين، وفي ختام هذا المقال تمَّ ذكر نتائج الغزوة.

متى كانت غزوة الخندق

حدثت غزوةُ الخندق في شهر شوال من العام الخامس للهجرة، بين المسلمين والذين بلغ عددهم ثلاثةُ آلافِ مقاتلٍ، وبين عشرةُ آلافِ مقاتلٍ من قريش وغطفان وبني سليم وغيرهم من العرب، وقد سُميت هذه الغزوةُ بغزوةِ بغزوة الخندق؛ لأنَّ المسلمون حفروا خندقًا، وقد سُميت بغزوة الأحزاب أيضًا؛ لاجتماع الأحزاب على المسلمين فيها.[1]

شاهد أيضًا: من هي الصحابية التي قتلت سبعًا من الروم

صحابة برزوا غزوة الخندق

هناك صحابيان اثنان برزا في غزوةِ الخندق، وكان لهما دورًا كبيرًا فيها، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ ذكرهما وبيان ما قاما به، وفيما يأتي ذلك:

سلمان الفارسي

هو صحابيٌ جليل من صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقد كان مجوسيًا من بلاد الأصفهان، لكنَّه أسلم وحسن إسلامه، وقد كان له دورٌ كبيرٌ في غزوةِ الخندق حيث أنَّه هو من أشار على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في حفر الخندق في الجهة التي خشي المسلمون من دخول جموع المشركين إلى المدينة، فاقتنع رسول الله بفكرته، وطبَّقها، وقد كان الخندق معروفًا عند الفرس، ولم يكن العرب على عهدٍ بها.[2]

شاهد أيضًا: ما هي الغزوات التي قام بها المسلمون في شهر رمضان

نعيم بن مسعود

رجلٌ من المشركين، ذو شخصيةٍ قياديةٍ معتبرةٍ عند اليهود، أسلم في غزوة الخندق، في وقتٍ لا يُتوقع منه إسلامه، وقد كان له دورٌ كبيرٌ في غزوة الخندقِ؛ حيث أنَّه ذهب لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقال له: “يا رسول الله، إني قد أسلمت وإن قومي لم يعلموا بإسلامي، فمرني ما شئت”، فردَّ رسول الله عليه: “إِنَّمَا أَنْتَ رَجُلٌ وَاحِدٌ، فَخَذِّلْ عَنَّا مَا اسْتَطَعْتَ، فَإِنَّ الْحَرْبَ خُدْعَةٌ”، وحينها ألهمه الله بفكرةٍ حذقة؛ حيث ذهب إلى اليهود وقال لهم: “قد عرفتم ودي إياكم وخاصة ما بيني وبينكم. قالوا: صدقت. قال: فإن قريشًا ليسوا مثلكم، البلد بلدكم، فيه أموالكم ونساؤكم وأبناؤكم، ولا تقدرون أن تتحملوا منه إلى غيره، وإن قريشًا قد جاءوا لحرب محمد وأصحابه، وقد ظاهرتموهم عليه، وبلدهم وأموالهم ونساؤهم بغيره، فإن أصابوا فرصة انتهزوها، وإلا لحقوا ببلادهم وتركوكم ومحمدًا، فانتقم منكم”، فقال اليهود: وما العمل؟ فاقترح عليهم عدم المقاتلة مع المشركين إلَّا حين يعطونهم رهائن، ثمَّ ذهب إلى قريش وغطفان، وقال لهم: “تعلمون ودي لكم ونصحي لكم. قالوا: نعم. فقال: إن يهود قد ندموا على ما كان منهم من نقض عهد محمدٍ وأصحابه، وإنهم قد راسلوه أنهم يأخذون منكم رهائن يدفعونها إليه، ثم يوالونه عليكم، فإن سألوكم رهائن فلا تعطوهم”، وهنا شعرت قريش وغطفان بالقلق، فأرسلوا إلى اليهود أن يعاونوهم مقاتلة المسلمين، فرفض اليهود ذلك وقالوا: لا نقاتل حتى تعطوننا الرهائن، ورفضت قريش طلبهم، وبذلك فرَّق نعيم بن مسعود بين اليهود والمشركين.[3]

شاهد أيضًا: أول من آمن بالرسول من زوجاته

جنود في غزوة الخندق

أرسل الله -عزَّ وجلَّ- للمسلمين جنودًا من غير البشر، وسيتمُّ في هذه الفقرة من هذا المقال، ذكر هؤلاء الجنود، وفيما يأتي ذلك:

الريح

والريح جندي هائل من جنود الرحمن، وربنا بعث ريحًا شديدة وقاسية البرودة على معسكر الكافرين لم تترك لهم خيمة إلا واقتلعتها، ولم تترك قِدرًا إلا قلبته، ولم تترك نارًا إلا أطفأتها، ووصلت شدة الريح وخطورتها إلى الدرجة التي دفعتهم لأخذ قرار العودة دون قتال وفك الحصار.[4]

شاهد أيضًا: عدد الملائكة في غزوة بدر

الملائكة

أرسل الله -عزَّ وجلَّ- ملائكةً لنصرة المسلمين في غزوة الخندق، وقد ورد ذكر ذلك في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا}.[5]

شاهد أيضًا: من هو أول شهيد في غزوة أحد

نتائج غزوة الخندق

كان النصر حليف المسلمين في هذه الغزوة، بالرغم من أنَّه لم يحدث قتالًا بين المسلمين والمشركين، ويُمكن استنتاج عدة دروسٍ من هذه الغزوة، وفيما يأتي ذكر بعضها:[6]

  • ليس المطلوب من المسلم أن يحقق النصر، بل عليه العمل من أجله.
  • اتخاذ قرار الجهاد والثبات في أرض المعركة سببٌ من أسباب النصر.
  • أنَّ النصر من عند الله -عزَّ وجلَّ- ينزله متى شاء وبالطريقة التي شاء.

شاهد أيضًا: ما هي أول غزوة للرسول صلى الله عليه وسلم وما هي الغاية من غزوات الرسول

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال/ والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال متى كانت غزوة الخندق ؟ كما تمَّ ذكر نبذةٍ مختصرةٍ عن هذه الغزوةِ، ثمَّ تمَّ ذكر الصحابيان الجليلا الذين برزا في غزوةِ الخندقِ، بالإضافة إلى ذكر الجنود التي أرسلها الله، وفي ختام المقال تمَّ ذكر نتائج هذه الغزوة، مع ذكر الدروس التي يُمكن استنباطها منها.

المراجع

  1. ^ islamstory.com , غزوة الخندق , 6/6/2021
  2. ^ القول المبين في سيرة سيد المرسلين، محمد الطيب النجار، ص265 , https://al-maktaba.org/book/8530/318 , 6/6/2021
  3. ^ islamstory.com , غزوة الخندق , 6/6/2021
  4. ^ islamstory.com , غزوة الخندق , 6/6/2021
  5. ^ الأحزاب: 9
  6. ^ islamstory.com , غزوة الخندق , 6/6/2021
53 مشاهدة