متى يرث المسلم الكافر

كتابة ايمان مشاقبة -
متى يرث المسلم الكافر

متى يرث المسلم الكافر؟ فقد قال جمهور لفقهاء أن المسلم لا يرث الكافر، ولكن كان هناك رأي لطائفة من العلماء المسلمين بجواز ورثة المسلم للكافر في حالة واحدة، ومن هؤلاء الذين قالوا بالجواز: شيخ الإسلام ابن تيمية، ومعاذ بن جبل وغيرهم، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على الحالة التي يرث فيها المسلم الكافر.

متى يرث المسلم الكافر

موضوع ورثة المسلم للكافر هو موضوع خلاف بين العلماء المسلمين، فإن منع توريث المسلم من الكافر هو مذهب أئمة الجمهور الأربعة وأتباعهم، وقد استدلوا بذلك على حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (لَا يَرِثُ المُسْلِمُ الكَافِرَ وَلَا الكَافِرُ المُسْلِمَ)[1]، وقد ذهبت طائفة من العلماء أنه يجوز للمسلم أن يرث الكافر الغير حربيّ، وهذا قول: معاذ بن جبل، ومعاوية بن أبي سفيان، وسعيد بن المسيّب، ومسروق بن الأجدع، وهو أيضًا قول شيخ الإسلام ابن تيمية، فقد قال هؤلاء: نرث من الكفار ولا يرثوننا، ونتزوج من نسائهم ولا نزوّجهم من نسائنا، واستدلوا برأيهم هذا بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعامل المنافقين في الأحكام الفقهيّة الظاهرة معاملة المسلمين، فيرثون، ويُورثون، وقد مات عبدالله بن أُبيّ وغيره من المنافقين، فنهي النبي عن الصلاة عليهم والاستغفار لهن ولكن ورثه المسلمون بعد وفاته.[2]

شاهد أيضًا: هل يرث الزوج زوجته

حكم التنازل عن الميراث قبل موت المورث

إن تنازل الشخص عن الميراث قبل موت المورث لا يصح وغير جائز، فالتنازل عن الورثة قبل موت صاحبها لا عبرة ولا اعتداد به، لأن الوريث لا يستحق الميراث إلا بموت المورّث، فلا عبرة من تنازله عن ورثته في حال حياة المورث لأنه أصلاً غير مستحق للورثة بعد، وموافقة الورثة أو عدم موافقتهم لا تؤثر في ذلك، فلا يجوز تنازله ولا يؤخذ بهذا التنازل سواء وافقوا الورثة أم لم يوافقوا، وهناك بعض الأمور التي تمنع المورث من الحصول على الورثة وهي: الرقّ، والقتل، واختلاف الدين، فهذه موانع الإرث التي دل عليها الشرع، ولكن إن كان الولد عاقًا لوالديه هذا ليس مانعًا من الورثة  فالواجب أن يأخذ الابن العاق من ورثة والديه بعد موتهما، وعليه إثم عقوقه، فهو يعتبر مالك شرعي لهذه الورثة وليس أجنبيًا، فيُخبر بكم الورثة ويُعطى مثله مثل باقي الورثة، ولا يجوز توزيع ورثته على الفقراء والمحتاجين بجون علمه ورضاه.[3]

حكم مساعدة غير المسلم على الوراثة من القريب المسلم؟

لا يجوز مساعدة الشخص الغير مسلم على الوراثة من شخص مسلم لأي سبب كان، فإذا كان هذا الشخص باقٍ على نصرانيته فمن المنكر العظيم والإثم الكبير مساعدته على الورث من شخص مسلم، لأن المسيحي أو الكافر لا يرث المسلم، وهذا بإجماع العلماء من المذاهب الفقهيّة جميعها، فإن ورثة المسلم تذهب للمسلمين فقط، وأخذ مال المسلم للكافر حتى وإن كان ورثة هو أمر محرّم شرعًا، فتركة المسلم تذهب إلى ورثته المسلمين فقط، فإن لم يكن لهذا المسلم ورثة بأي حال من الأحوال، فإن ورثته تُعطى إلى بيت مال المسلمين، وإذا لم يكن هناك بيت مال أو لم يكن صرفه منتظمًا، تُصرف الورثة في مصالح المسلمين عمومًا.[4]

شاهد أيضًا:
ما هي موانع الارث

في نهاية مقالنا تعرفنا على متى يرث المسلم الكافر موضوع ورثة المسلم للكافر هو موضوع خلاف بين العلماء المسلمين، فإن منع توريث المسلم من الكافر هو مذهب أئمة الجمهور الأربعة وأتباعهم، ولكن قالت طائفة من المسلمين أنه يجوز توريث المسلم من الكافر الغير حربي ومنهم ابن تيمية ومعاذ بن جبل.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , أسامة بن زيد ، البخاري،صحيح البخاري ،6764 ، [صحيح]
  2. ^ islamweb.net , أقوال الفقهاء في وراثة المسلم من الكافر , 18/05/2022
  3. ^ islamweb.net , حكم التنازل عن الميراث قبل موت المورث , 18/05/2022
  4. ^ islamqa.info , إعانة نصراني علي أن يرث مال والده المسلم , 18/05/2022
82 مشاهدة