متى يكون الظل طويلا في النهار

متى يكون الظل طويلا في النهار

متى يكون الظل طويلا في النهار ؟، حيث تختلف أطوال الظل في النهار بناءاً على حركة الشمس في السماء، أو بناء على قرب أو بعد مصدر الضوء عن الجسم المادي، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن الظل، كما وسنوضح متى يكون الظل طويل في النهار.

ما هو الظل

الظل (بالإنجليزية: Shadow)، هو منطقة مظلمة تنتج بسبب حجب الضوء من مصدر الضوء بواسطة جسم معين عن سطح ما، وعلى سبيل المثال عندما يقف شخص ما في النهار فإنه يحجب الضوء القادم من الشمس عن الأرض، وبسبب ذلك سيتشكل منطقة شبه مظلمة على سطح الأرض بنفس شكل الجسم الذي حجب مصدر الضوء عن الأرض، ولكن قد تختلف أبعاد المنطقة المظللة عن أبعاد الجسم الحقيقية، وذلك بسبب عدة عوامل تؤثر على أبعاد وحجم الظل المتكون، كما وأنه في بعض الحالات عندما يكون مصدر الظل أصغر من حجم الجسم الحاجب سيكون الظل متساوي العتمة أي أن أطرافه محددة تماماً، أما إذا كان مصدر الضوء كبير فسيكون الظل في المنتصف معتماً جداً أما على الأطراف فيكون شبه معتم، ودائماً ما يكون الظل متكون خلف الجسم الحاجز، أي معاكس لمصدر الضوء.

في الواقع إذا كان هناك أكثر من مصدر ضوء واحد مسلط على الجسم، فسينتج عدة ظلال مختلفة، وستكون هذه الظلال متداخلة مع بعضها البعض، حيث أنه في مناطق تداخل الظل معاً ستكون الظلال مظلمة تماماً، أما على الأطراف ستكون شبه معتمة، وكلما كانت الإضاءة منتشرة بشكل واسع، كلما أصبحت حدود الظل أكثر نعومة وغير واضحة حتى تختفي تماماً.[1]

شاهد ايضاً: لماذا نرى ضوء الشمس خلال النهار فقط

متى يكون الظل طويلا في النهار

يكون الظل طويلاً في النهار مع بداية شروق الشمس وقبل غروب الشمس، وفي الواقع تتغير الظلال المتكونة على الأرض بسبب الشمس بشكل كبير خلال اليوم، ويتناسب طول الظل المكون على الأرض مع ظل التمام لزاوية إرتفاع الشمس، وهي الزاوية بالنسبة للأفق، حيث أنه مع بداية شروق الشمس في الصباح ومع فترة غروب الشمس في المساء تكون زاوية الشمس مع الأقق صفر، مما يجعل الظلال طويلة جداً، أما إذا كانت الشمس تمر مباشرة فوق سطح الأرض أي بشكل عامودي فوق الأجسام، ستكون الزاوية بين الشمس والأفق هي 90 درجة، وستكون الظلال وقتها أقصر ما يمكن.

ويمكن القول أن طول الظلال خلال فترة النهار تبدأ طويلة جداً عند بداية الشروق، ومع مرور الوقت ستقصر هذه الظلال تدريجياً مع تحرك الشمس إلى منتصف السماء، وعندما تصل الشمس إلى منتصف السماء ستكون الظلال قصيرة جداً، وبعدها ستتحرك الشمس نحو المغرب، مما سيؤدي إلى تطويل الظلال مرة أخرى بشكل تدريجي حتى تصل لأطول طول ممكن في فترة الغروب.[2]

شاهد ايضاً: كيف يمكنك تحديد مسار الضوء في الهواء

الظلال تتغير مع الفصول

في الحقيقة يؤثر ميل محور الأرض على طول الظلال المتكونة بسبب ضوء الشمس، حيث أنه خلال فصل الصيف تميل الأرض نحو الشمس بشكل كبير، ولذلك تكون الظلال في فصل الصيف خلال منتصف النهار قصيرة جداً، أما خلال فصل الشتاء تميل الأرض بعيداً عن الشمس، ولذلك تكون الظلال في فصل الشتاء خلال منتصف النهار أطول من نفس الفترة خلال باقي الفصول، كما وإنه خلال النهار في فصل الصيف يكون الظل الذي يتكون بسبب جسم حاجز لضوء الشمس له لون أزرق خفيف جداً، ويحدث هذا بسبب تشتت رايلي، وهي نفس الخاصية التي تجعل السماء تظهر باللون الأزرق.[2]

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا متى يكون الظل طويلا في النهار ، كما ووضحنا نبذة تفصيلية عن الظلال، وذكرنا بالتفصيل كيف يتغير طول الظلال خلال النهار، ووضحنا ايضاً تأثير الفصول الأربعة على طول الظلال على سطح الأرض.

المراجع

  1. ^dkfindout.com , Shadow , 4/2/2021
  2. ^sciencelearn.org.nz , Light and shadows , 4/2/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *