من هو مخترع المذياع

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 1 مارس 2020 , 15:03
من هو مخترع المذياع

مخترع المذياع هو العالم الإيطالي غولييلمو ماركوني، والمقصود بالمذياع هو جهاز يستقبل الرسائل اللاسلكية والذي يقوم بتحويل الموجات الكهرومغناطيسية إلى تردد إذاعي ثم إلى صوت، والذي نستمع إليه في المحطات الإذاعية،  ونستعرض معكم في التقرير التالي بعض المعلومات عن مخترع المذياع غوليلمو ماركوني .

من هو مخترع المذياع

ولد غوليلمو ماركوني في عام 1874، في بولونيا بدولة إيطاليا،  تلقى تعليمه على يد معلمين معهد ليفورنو التقني، ودرس في جامعة بولونيا، يعتبر والد غولييلمو ماركوني من الأثرياء وأصحاب الأراضي، وكانت والدته إيرلندية الأصل وهي آني جيمسون، ماركوني الأبن الثاني لهما،  ومنذ الصغر أبدى غولييلمو ماركوني اهتمامه الكبير بالعلوم الفيزيائية والكهربائية،  ودرس علوم الفيزياء،  وكان على علاقة وثيقة منذ الصغر بعلماء الفيزياء المشهورين منهم العالم هيرتز، لودج ، ريغي .

في عام 1894 تعمق ماركوني في علم الفيزياء، وأصبح مثله الأعلى عالم الفيزياء الألماني رودولف هيرتز، حين اكتشف الموجات الغير مرئية الناتجة عن التفاعلات الكهرومغناطيسية، وقام ماركوني بتجربة الموجات الغير مرئية في منزل العائلة، وأرسل بعض الإشارات التي تبعد بمسافة ميل واحد، ولمن لم يلقِ اهتمام كبير من الحكومة الإيطالية، الأمر الذي دفعه إلى السفر لتجربة حظه في لندن .

 غولييلمو ماركوني في إنجلترا

وسافر ماركوني إلى انجلترا بصحبة والدته، وكان يبلغ من العمر 22 عاماً، ووجد هناك اهتاماً كبيراً باختراعه، حيث قام بتحقيق العديد من الإنجازات منها إنشاء محطة لاسلكية في جزيرة وايت التي سمحت للملكة فيكتوريا بإرسال الرسائل إلى ابنها الأمير إدوارد على اليخت الملكي، وسجل براءة اختراعه الأولى في عام  1896 عندما اخترع البث الذي وصل إلى 12 ميلاً .

وفي العام التالي استطاعت إشارات ماركوني البث في القناة الإنجليزية، وبعد ذلك سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد حصوله على دعوة تقدم تغطية لاسلكية لسباق اليخوت في كأس أمريكا

 مخترع المذياع والبث عبر الأطلسي

استطاع مخترع المذياع ماركوني النجاح في تحسين الاتصال اللاسلكي للبث عبر المحيط الأطلسي، حيث تعرض إلى صراعات مع علماء الفيزياء بسبب رأيه واعتقاده أن موجات الراديو تسير في خطوط مستقيمة، الأمر الذي يجعل استحالة بث إشارات الراديو خارج الأفق، لأنه اعتقد أنها تتبع انحناء الكوكب .

وفي الواقع تستطيع الأمواج السفر في خطوط مستقيمة، لكنها ترتد من الأيونوسفير، وبعد محاولات ماركوني التي فشلت في تلقى إشارة من انجلترا على ماساتشوستس، فقرر تجربة مسافة أقصر من مدينة كورنوال إلى  جزيرة نيوفاوندلاند.

 يعتبر ماركوني أول عالم نجح في إرسال واستقبال الإشارات الإشعاعية على مساحات مختلفة، حيث استطاع إرسال الإشارات عبر الأطلسي، وتمكنت السفن الحربية التي كانت متعطلة من طلب المساعدة عبر أجهزة ماركوني، ولم يتوقف الأمر على ذلك بل قام مخترع المذياع العبقري بتطوير استخدام الموجات القصيرة والموجات القصيرة جداً .[1]

جوائز ماركوني مخترع المذياع 

حصل ماركوني على العديد من الأوسمة والدرجات العلمية الكبيرة، بسبب إسهامه في علم الفيزياء، منها:

  • جائزة نوبل للفيزياء عام 1909 والتي شاركها مع العالم كارل براون .
  • حصل على وسام ألبرت للجمعية الملكية للفنون ، جون فريتز وميدالية كلفن .
  • تم تكريمه من قبل القيصر الروسي بأمر من القديسة آن .
  • في عام 1902 منحه قائد إيطاليا قائد وسام القديس موريس ، وسام الصليب الأكبر لتاج إيطاليا .
  • في عام 1903 حصل على وسام من مدينة روما الإيطالية ، نظراً لإسهاماته.
  • حصل على وسام سافوي المدني عام 1905.
  • عام 1914 حصل على وسام الصليب الفيكتوري الفخري من مجلس الشيوخ الإيطالي.
  • عام 1902 حصل على اللقب الوراثي لماريسي.
  •  والذي لا يعرفه الكثيرين عن مخترع الراديو ماركو، أنه قدم الخدمة العسكرية في الجيش الإيطالي عام 1914 برتبة ملازم أول ، وبعد ذلك تم ترقيته إلى نقيب.
  • عام 1916 تم نقله إلى البحرية الإيطالية برتبة قائد.
  •  1917 أصبح عضواً في بعثة الحكومة الإيطالية المتجهة إلى الولايات المتحدة .
  • عام 1919 تم تعيينه مندوب مفوض من الحكومة الإيطالية في مؤتمر باريس للسلام ، وفي نفس العام حصل على وسام الميدالية العسكرية من الجيش الإيطالي، نظراً لإسهاماته وخدمته الحربية .

 مخترع المذياع وجائزة نوبل و تيتانيك

في عام 1909 شارك ماركوني عالم الفيزياء الألماني كارل براون في الحصول على جائزة نوبل، بعد اختراعه أنبوب أشعة الكاثود ، وبعدها أثار أسم ماركوني الجدل في الوسط الفيزيائي، حيث لُقب بـ “والد الراديو ” واستطاعت التلغرافات اللاسلكية التي اخترعها ماركوني أظهرت أهميتها في شركات شحن الملاحة،  والتي كانت تساعد في إشارات الملاحة واستقبال الاستغاثة في البحر ، خاصة في عام 1912 وحادثة تيتانك الشهيرة ، عندما ضرب الجبل الجليدي المركب، استطاعت أجهزة ماركوني اللاسلكية إلى استدعاء RMS Carpathia  إلى مكان الحادث، ونجاة 700 شخص من المركب.

وتكمن أهمية اختراعه عندما غرقت السفينة فيكتوريا في عام 1909، واستطاعت النجاة من خلال الرسائل اللاسلكية،  وتم إنقاذ العديد من الركاب، وفي العام التالي نجح أيضاً في إرسال رسائل لاسلكية تعدت الألف ميل بين أيرلندا والأرجنتين.

وبعد العديد من الاختبارات بالمشاركة من المتطوعين في بريطانيا، عام 1923 قام بإجراء العديد من التجارب في محطة بولدو بالمحيط الأطلسي  والبحر المتوسط ، هو النظام الإشاعي المتعلق بالمسافات الطويلة، من خلال اليخت الخاص به “اليتيرا”

حياته الشخصية

 العالم غولييلمو ماركوني مخترع المذياع، تزوج عام 1905 من هون بياتريس، ابنة البارون إن شيكين الرابع عشر ولكن قام البارون بإلغاء هذا الزواج عام 1927 .

وبعد ذلك تزوج من الكونتيسة بيزي سكالي في روما، ولديه أبن واحد وابنتان، كانت الرياضة المفضلة لدى غولييلمو ماركوني هي ركوب الدراجات والسيارات، وتوفي ماركونى في روما في شهر يوليو عام 1937. [2]

المراجع

  1. ^ history.com , Guglielmo Marconi , 27/2/2020
  2. ^ nobelprize.org , Guglielmo Marconi Biographical , 27/2/2020
2080 مشاهدة