معدل ضربات القلب الطبيعي واسهل طرق لقياس نبضات القلب

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 23 ديسمبر 2020 , 13:12
معدل ضربات القلب الطبيعي واسهل طرق لقياس نبضات القلب

يختلف معدل ضربات القلب الطبيعي بحسب أمور عديدة، منها العمر والحالة الصحية، لكنّه عند الأشخاص الأصحاء، غالبًا ما يكون متشابهًا في وقت الراحة، أو في وقت ممارسة التمارين الرياضيّة؛ لذا يمكن التعرف على معدل ضربات القلب الطبيعي وقياس معدل ضربات القلب الشخصيّ؛ لمعرفة إن كان ضمن الحدود المعقولة أم لا.

معدل ضربات القلب الطبيعي خلال الراحة

توضّح النقاط الآتية معدلات ضربات القلب التقديرية لمختلف الفئات العمرية:[1]

  • 20: 120- 170.
  • 25: 117- 166.
  • 30: 114- 162.
  • 35: 111- 157.
  • 40: 108- 153.
  • 45: 105- 149.
  • 50: 102- 145.
  • 55: 99- 140.
  • 60: 96- 136.
  • 65: 93- 132.
  • 70: 90- 123.

معدل نبضات القلب خلال ممارسة الرياضة

يختلف متوسط ​​معدل نبضات القلب من شخص لآخر، في أوقات الراحة أو أوقات ممارسة التمارين الرياضية، وتختلف اعتمادًا على ما يأتي:[2]

  • العمر.
  • مستوى اللياقة البدنية؛ إذ يميل معدل ضربات القلب عند الرياضين إلى الانخفاض أثناء الراحة، مقارنة بغيرهم.
  • درجة حرارة الهواء: قد ترفع الحرارة والرطوبة معدل نبضات القلب.
  • الأدوية: قد تسبّب حاصرات بيتا إلى إبطاء النبض، وقد تؤدّي الجرعات العالية من أدوية الغدة الدرقية إلى رفعه.
  • الإجهاد: المشاعر الناتجة عن التوتر قد تبطئ أو تسرّع من معدّل النبضات.

فيما يأتي قائمة بمعدل نبضات القلب عند ممارسة الرياضة، بحسب العمر:

  • 20: 200.
  • 30: 190.
  • 35: 185.
  • 40: 180.
  • 45: 175.
  • 50: 170.
  • 60: 160.

معدل ضربات القلب الطبيعي للأطفال

يقاس معدل ضربات القلب الطبيعي بواسطة حساب عدد النبضات في الدقيقة، ويعتمد على الصحة والعمر وأسلوب الحياة، وكلّما تقدّم الاطفال بالعمر فإنّ معدل ضربات قلبهم الطبيعي ينخفض أثناء الراحة، وفيما يأتي النطاقات الطبيعيّة لنبضهم في وقت الراحة، بحسب العمر:[3]

  • من الولادة حتى 3 أشهر: 100- 150 نبضة كل الدقيقة.
  • الأطفال من سنة إلى 3 سنوات: 70- 110 نبضة.
  • الأطفال في سن 12: 55- 85 نبضة.

آلية قياس نبضات القلب

قياس نبضات القلب هو معرفة عدد النبضات في الدقيقة، ويختلف النبض خلال أوقات الراحة عن النبض خلال ممارسة أيِّ نشاط أو حركة، وهناك العديد من الطرق لقياسه، ومنها ما يأتي:[1]

النبض الشعاعي (الشريان الكعبري)

للتحقق من النبض باستخدام هذه الطريقة، افعل ما يأتي:

  • يوضع إصبعين على الجانب الداخلي من المعصم المقابل أسفل الإبهام.
  • لا يستخدم الإبهام لفحص النبض؛ لأن الشريان الموجود في الإبهام قد يجعل العدّ صعبًا.
  • بمجرد الشعور بالنبض، يبدأ حساب النبضات كلّ 15 ثانية.
  • يُضرب الرقم الناتج في 4؛ للحصول على عدد نبضات القلب.

نبض الشريان السباتي

للتحقق من نبضك باستخدام هذه الطريقة، افعل ما يأتي:

  • يوضع إصبعين على جانب القصبة الهوائية، أسفل عظم الفك مباشرة، ووضعهما مباشرة على مكان النبض.
  • عدّ النبضات لمدة 15 ثانية.
  • ضرب الرقم في 4 لمعرفة معدل نبضات القلب في الدقيقة.

نبض القدمين

يمكن معرفة النبض من الجزء العلوي من القدم، عن طريق ما يأتي:

  • وضع إصبعيّ السبابة والوسطى فوق أعلى نقطة في العظم الممتد على طول الجزء العلوي من القدم، وقد يكون النبض فضل على جانبيّ العظم.
  • حساب النبض خلال 15 ثانية.
  • ضرب الناتج بالرقم 4.

النبض العضدي

طريقة قياس النبض من الشريان العضدي شائعة لقياس النبض عند الأطفال الصغار، وهي كما يأتي:

  • لفّ الذراع بحيث يكون مثنيًا قليلًا، والذراع الداخلي مواجه للسقف.
  • يوضع إصبعا السبابة والوسطى على جانب الذراع، بين انحناء الكوع في الأعلى والجزء المدبب من عظم المرفق في الأسفل.
  • تحريك الأصابع قليلًا فوق الذراع، والضغط بقوة إلى حين الإحساس بالنبض.
  • عند الشعور بالنبض، حساب عدد النبضات في 15 ثانية.
  • ضرب الناتج بأربعة.

فحص معدل ضربات القلب بجهاز مساعد

هناك العديد من الأجهزة المنزليّة التي يمكنها قياس ضربات القلب، مثل:

  • أجهزة ضغط الدم.
  • تطبيقات الهواتف الذكية.
  • أجهزة اللياقة البدنية الرقمية.
  • الجهاز الأكثر دقة للتحقق من معدل ضربات القلب، هو جهاز مراقبة لاسلكي يثبّت حول الصدر، أو أجهزة تتبع اللياقة البدنية حول المعصم.

عوامل تؤثر على معدل نبضات القلب

يمكن أن تلعب الوراثة دورًا في صحة الأوعية الدموية والقلب، لكنّ تغيير نمط الحياة، له دور كبير في الحفاظ عليها، وفيما يأتي عوامل يمكن أن تؤثر على معدل نبضات القلب:[4]

الكولسترول

يمكن أن يؤدي الكوليسترول الضار LDL إلى سدّ الشرايين المغذّية للقلب والدماغ، ويزيد خطورة الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، ويمكن أن يساعد الكوليسترول الجيد في القضاء على السيئ، لكن ليس كثيرًا، والأفضل تجنّب الأطعمة التي ترفع مستوى الكوليسترول قدر الإممكان، مثل اللحوم والبيض.

اللياقة البدنيّة

تساعد التمارين الهوائية في تعزيز نبض القلب، وبناء القدرة على التحمل، وتشير الدراسات أنّ مستويات اللياقة البدنيّة المنخفضة، ترتبط بزيادة خطر الإصابة بمشاكل الأوعية الدموية وأمراض القلب، والوفاة، كما أنّها تزيد مخاطر الإصابة بالخرف، والزهايمر، والسكري؛ لذا يُنصح بممارسة المشي والجري أو المشي السريع بانتظام ودائمًا.

ضغط الدم

لا يدرك الكثير من المصابين بارتفاع ضغط الدم أنّهم كذلك، وعندما يُترك من دون سيطرة؛ فإنّه يشكّل عامل خطر أساسي للنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، وفشل عضلة القلب، ويفضّل معرفة الحدود الدنيا والعليا للنبض وضغط الدم؛ لاكتشاف أيِّ خلل عند حدوثه.

بالإضافة إلى ما يأتي:

  • مستويات السكر في الدم: تتقلب مستويات السكر في الدم تبعًا للوقت من اليوم، ونوع الأكل، ووقت تناوله، ويمكن أن يؤثّر المستوى المرتفع جدًّا أو المنخفض جدًا على التركيز، ويضر بالأعضاء الحيوية، ويؤثّر على كفاءة عمل الشرايين والقلب.
  • محيط الخصر: المسافة حول الخصر مقياس مهمٌّ لنسبة الدهون الزائدة في الجسم، وارتفاع محيط الخصر يرتبط بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الكوليسترول.
  • إيقاع القلب: إذا تُرك عدم انتظام ضربات القلب (الرجفان الأذيني) دون علاج، فإنّه يضاعف خطر الوفاة المرتبطة بالقلب، والسكتة الدماغيّة بمقدار 5 أضعاف.

متى تكون ضربات القلب خطيرة

يمكن أن يكون تسارع ضربات القلب وبطئها مؤشّرًا على حالة صحية أساسية، ويمكن أن يحدث تسارع ضربات القلب بسبب حالة صحية مثل:[5]

  • فقر الدم.
  • تشوّه خلقيّ في عضلة القلب.
  • أمراض القلب التي تؤثر على تدفق الدم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • إصابة في القلب، مثل النوبة القلبية.

يمكن أن يحدث بطء ضربات القلب بسبب الحالات الآتية:

  • تشوّه خلقيّ في القلب.
  • تلف القلب، بسبب الشيخوخة، أو أمراض القلب، أو النوبة القلبية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • الحمى الروماتيزمية أو الذئبة.
  • التهاب عضلة القلب.

إذا كانت ضربات قلب مرتفعة جدًّا أو بطئية جدًّا لفترة طويلة من الوقت، فإنّها ستؤدّي لمجموعة من المضاعفات الخطيرة، مثل:

  • الجلطات.
  • السكتة القلبية.
  • نوبات الإغماء المتكررة.
  • توقف القلب المفاجئ.

معدل ضربات القلب الطبيعي يختلف من شخص لآخر، وغالبًا ما يكون أعلى عند النساء بقليل من الرجال، لكنّ العامل الأساسيّ في تحديده هو العمر، وقد يتأثّر النبض بعدد من الأدوية، مثل أدوية الضغط، وأدوية الاكتئاب، ويمكن الحفاظ على صحة القلب عن طريق اتباع نمط حياة صحيّ، ووزن مثاليّ.

المراجع

  1. ^ healthline , How to Take Your Pulse (Plus Target Heart Rates to Aim For) , 22-12-2020
  2. ^ healthline , Average heart rate while running , 22-12-2020
  3. ^ kidshealth , Arrhythmia (Abnormal Heartbeat) , 22-12-2020
  4. ^ heart , 8 things that can affect your heart – and what to do about them , 22-12-2020
  5. ^ healthline , When it’s dangerous , 22-12-2020
386 مشاهدة