مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن

مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن

مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن، مختلف من فترة لأخرى خلال أشهر الحمل المختلفة، فموقع الجنين في الشهر الثالث يختلف عن موقع الجنين في الأشهر الأخرى من الحمل، كما أن نمو الجنين وحركته ونبضه في الشهر الثالث مختلف عن باقي الأشهر، فالشهر الثالث هو مرحلة نمو وتشكل الأعضاء الهامة في الجنين، لذلك يعتبر الالتزام بالفحوصات الدورية من أهم الأمور الواجب الالتزام بها خلال الشهر الثالث.

مراحل الحمل

يحدث الحمل نتيجة الالتقاء بين حيوان منوي مع بويضة خارجة من المبيض في فترة حدوث الإباضة، وبعد عملية التخصيب تنتقل البويضة للانغراس ضمن بطانة الرحم، وتبلغ مدة الحمل من بدايته وحتى نهايته 40 أسبوع تمامًا، ويتم تقسيم أسابيع الحمل إلى ثلاثة مراحل، ولكل مرحلة خصوصيتها وأهميتها، وتساعد الفحوصات الدقيقة خلال فترة الحمل في مراقبة نمو وتطور الجنين والتحقق من وجود تشوهات أو أمراض أخرى، فخلال الثلث الأول يتكون الجنين وينقسم وتتشكل أعضاؤه الرئيسية وخلال الثلث الثاني من الحمل تستمر الأعضاء في الظهور، وفي الثلث الأخير يزداد حجم الجنين وعضلاته وينضج دماغه ورئتيه ويصبح قادرًا على الحياة مستقلًا عن أمه.[1]

مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن

تتكون خلال الشهر الثالث من الحمل معظم أعضاء الجنين، وتظهر الأجهزة التناسلية على صورة براعم صغيرة، حيث تظهر القدمين والزراعين وتتشكل الأذنين على جانبي الرأس ويبدأ الجنين بالتحرك قليلًا داخل الرحم وتقل خطورة حدوث الإجهاض، ويزداد حجم الرحم قليلًا ويبدأ تكون وظهور المشيمة، حيث يتمركز الجنين في محيط البطن ومنطقة الحوض، ولهذا السبب يكبر محيط بطن الحامل قليلًا ويبرز للخارج بشكل خفيف وقد لا يلاحظ بروز البطن خلال الشهر الثالث من الحمل عند بعض السيدات.

شاهد أيضًا: هل يتحرك الجنين في الشهر الثالث

تطورات الجنين خلال الشهر الثالث للحمل

تحدث مجموعة من التغيرات خلال الشهر الثالث من الحمل وهذه التغيرات هي كالتالي:[2]

خلال الأسبوعين التاسع والعاشر

خلال هذه الفترة من الحمل يبلغ طول الجنين حوالي 1.5 بوصة وتبدأ الأصابع في الأطراف بالنمو وفي هذه المرحلة يختفي ذيل الجنين، ويظهر الحبل السري الذي يوصل الجنين بالمشيمة والتي تتصل بدورها بالجدار الداخلي للرحم، كما يتم تغذية الجنين وتزويده بالأكسجين عن طريق الحبل السري والذي يأخذ بدوره المواد الغذائية من المشيمة.

خلال الأسبوعين الحادي عشر والثاني عشر

في هذه الفترة تحدث التغيرات التالية:

  • بداية تصلب العظام.
  • بداية نمو الأظافر والجلد.
  • بداية ظهور الأعضاء التناسلية.
  • بداية تبول الجنين عن طريق الكلى.
  • بداية بسط الأصابع في اليدين والقدمين.
  • بداية ظهور الغدد العرقية.
  • بداية اندماج جفون العيون.

اعراض الحمل في الشهر الثالث

تتفاقم أعراض الحمل في الشهر الأول والثاني بشكل ملحوظ في الشهر الثالث من الحمل، من أهم تلك الأعراض هي إصابة الحامل بحالات الغثيان المتكررة بالإضافة إلى الإحساس بالتعب والخمول والرغبة المستمرة بالنوم وعدم القدرة على أداء بعض المهام، ومن تلك الأعراض أيضًا ظهور حب الشباب على المرأة الحامل، والمعاناة من آلام الظهر، كما قد لا يزداد وزن الحامل بدرجة كبيرة في الشهر الثالث من الحمل إلا في حال كانت المرأة الحامل تعاني من زيادة الوزن قبل الحمل.[2]

شاهد أيضًا: كيف اعرف نوع الجنين من ورقة السونار

التغيرات الجسدية في الشهر الثالث من الحمل

خلال الشهر الثالث من الحمل تسبب التغيرات الهرمونية في حدوث نزيف في اللثة لذلك يوصى بالابتعاد عن الطعام الغني بالسكر وفحص الأسنان خلال هذه الفترة، كما يزداد نمو الثدي بشكل ملحوظ كما تنمو وتكبر منطقة الحلمة وتزداد قتامة ويزداد نمو الخلايا الغدية الخاصة بإنتاج الحليب، كما قد يزداد محيط الخصر وينمو الرحم ويزداد حجمه، وتعتبر تشنجات الساق لدى الحامل شائعة جدًا، بالإضافة لزيادة الإفرازات المهبلية ومعاناة المرأة من الإمساك، وفي نهاية الشهر الثالث تنخفض فرص حدوث إجهاض وتشعر المرأة الحامل بطاقة كبيرة ويبرز البطن.[3]

اختبارات الفحص في الشهر الثالث من الحمل

من الضروري جدًا إجراء اختبارات خلال الشهر الثالث من الحمل للمحافظة على صحة الجنين والأم، ومن هذه الاختبارات:[3]

اختبار قياس الشفافية القفوية

يتم إجراء هذا الاختبار بشكل عام للسيدات فوق 35 عام، بسبب احتمال إنجاب طفل مصاب بمتلازمة داون، ويعتمد هذا الاختبار على تحديد كمية السائل الموجود في نهاية عنق الجنين، ففي حال كانت كمية السائل زائدة يعني ذلك وجود خطر الإصابة بمتلازمة داون.

الفحص المشترك في الثلث الأول من الحمل

يتم إجراء هذا الاختبار من أجل تحديد نسبة بروتين AFP الموجودة في الدم، وهذه المادة يتم تصنيعها من قبل الأنسجة الموجودة في الجهاز العصبي للجنين، وفي حال أظهر الاختبار وجود نسب عالية جدًا من بروتين AFP فهذا يعني إمكانية إصابة الجنين بالسسنسنة المشقوقة، كما تدل أحيانًا على أن الجنين توأمي، أما في حال كانت نسبة البروتين منخفضة فهذا يدل على إصابة الجنين بمتلازمة داون.

الفحص المتكامل قبل الولادة

وهو فحص مشترك يجمع الفحصين السابقين، ويتم إجراء هذا الفحص لمعرفة فرص الإصابة بخلل في الكروموسومات أو وجود خلل في الأنبوب العصبي للجنين، ويجب إجراء هذا الفحص في وقت مبكر من الحمل للتحقق من وجود أية تشوهات أو عيوب خلقية لدى الجنين.

شاهد أيضًا: حجم الجنين في الشهر الثاني

التغيرات العاطفية والاكتئاب في الشهر الثالث

تعتبر التغيرات العاطفية والاكتئاب الشديد شائع جدًا خلال الشهر الثالث من الحمل بسبب التغيرات الهرمونية:[3]

  • شعور المرأة الحامل بعدم القدرة على التحكم في نفسها.
  • بكاء المرأة الحامل بشكل فجائي وعفوي بدون سبب.
  • شعور الحامل بالحزن والغضب والإصابة باليأس.
  • حدوث اضطرابات في النوم.
  • عدم الشعور بالرغبة الجنسية.
  • الدوخة المتكررة.

الاحتياطات الواجب اتخاذها في الشهر الثالث من الحمل

تعتبر فترة الحمل خلال الشهر الثالث فترة دقيقة وحساسة لذلك يجب على المرأة الحامل الانتباه والحذر وأخذ جميع الاحتياطات اللازمة، ومن تلك الاحتياطات:[3]

  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة: يجب على المرأة الحامل تناول تلك الفيتامينات لأهميتها وتأثيرها على صحة الجنين والأم معًا.
  • اعتماد برنامج غذائي صحي: من الضروري جدًا تجنب الحامل تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات خلال الشهر الثالث، حيث تعاني الحامل من الغثيان الشديد في هذا الشهر، وبعد زوال الغثيان تبدأ الحامل باتباع نظام غذائي صحي.
  • التفكير بإيجابية حول الحمل: لأن شعور المرأة بالرغبة الشديدة بالحمل ومراقبة تطورات الجنين قد يساعدها في التخفيف من الكثير من الأعراض التي  تظهر نتيجة الحمل.
  • النوم لمدة كافية: حيث تنصح المرأة الحامل بالنوم لساعات عديدة خلال الشهور الأولى من الحمل.

لماذا تعتبر الأشهر الثلاثة الأولى بالغة الأهمية

تعتبر الأشهر الثلاثة الأولى مهمة جدًا لأنها مرحلة النمو والتطور، فخلال الشهر الأول تتكون الأعضاء والأجهزة الرئيسية، ويتشكل الجهاز الهضمي والأنبوب العصبي والدورة الدموية، وخلال الشهر الثاني تستمر جميع أعضاء الجنين وأجهزته بالنمو والتطور بشكل أسرع، بالإضافة إلى ظهور أظافر الجنين والجفون، وفي الشهر الثالث تبدأ عظام الجنين بالتصلب، ويبدأ الجنين بالتحرك الخفيف بدون شعور الأم بتلك الحركة، وتتكون الأعضاء التناسلية على شكل برعم، كما إن أي ممارسة خاطئة خلال تلك الفترة قد تزيد احتمالية الإجهاض كما إن الأدوية قد تؤثر على نمو أعضاء الجنين.[4]

نصائح عامة خلال الأشهر الثلاثة الأولى

من المهم جدًا للحامل الالتزام بالنصائح التالية خلال المرحلة الأولى من الحمل:[4]

  • الاعتماد على طعام صحي والابتعاد عن الوجبات الجاهزة قدر الإمكان.
  • الاعتماد على الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك بنسب جيدة.
  • تناول الطعام بالقدر الكافي: في حال لم تستطع المرأة الحامل بتناول وجبة كاملة وكبيرة يجب عليها تناول عدد من الوجبات الصغيرة على مدار اليوم.
  • التمارين الرياضية: من المهم أن تقوم المرأة الحامل ببعض التمارين للحفاظ على رشاقة الجسم وللتخفيف من ضغوط الحمل، كما يجب أن تكون التمارين بسيطة غير مجهدة وبموافقة الطبيب.
  • الابتعاد عن الإجهاد والإرهاق: من الضروري ابتعاد الحامل عن أي عمل يسبب الإرهاق والإجهاد وحمل الأثقال.

شاهد أيضًا: معرفة نوع الجنين من اخر دورة

عوامل الخطر التي يجب التنبه لها خلال الأشهر الثلاثة الأولى

هناك العديد من العوامل التي تشكل خطر على الجنين والأم خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل ونذكر منها:[5]

  • التقيؤ الحملي: يعتبر التقيؤ وفقدان الشهية من أكثر الأمور شيوعًا خلال الثلث الأول، لكن التقيو بدرجة كبيرة قد تسبب الإصابة بسوء التغذية لذلك يجب على الأم محاولة الحصول على كميات مناسبة من الطعام، كي لا تصاب بنقص المعادن والفيتامينات خلال الحمل.
  • النزيف المهبلي: يعتبر النزيف المهبلي مهددًا لحياة الجنين، ويمكن أن يحدث النزيف المهبلي في أي فترة من فترات الحمل، لذلك يجب على الحامل مراقبة وضعها بشكل مستمر وعندملاحظة وجود نزيف مهبلي يجب عليها مراجعة الطبيب.
  • آلام شديدة في أسفل البطن: تعد آلام أسفل البطن حالة عامة تعاني منها أغلب النساء الحوامل نتيجة تمدد عضلات البطن، وفي بعض الأحيان تكون تلك الآلام بسيطة، ولكن في حال كانت تلك الآلام قوية ومستمرة لوقت طويل قد تؤدي لخطر كبير على حياة الأم وطفلها.

شاهد أيضًا: معلومات عن الحمل بولد

متى يتوجب زيارة الطبيب

قد تظهر خلال فترة الحمل أعراض كثيرة تستدعي زيارة الطبيب المختص، ونذكر منها:[5]

  • إصابة الأم بمرض يحتاج علاج وأدوية.
  • إصابة الأم بنزيف حاد.
  • إصابة الأم بالافرازات المهبلية التي تكون مصحوبة برائحة قوية.
  • إصابة الأم بارتفاع في درجة الحرارة أو الشعور بالألم أثناء التبول.
  • إصابة الأم بألم قوي في الرأس.
  • إصابة الأم بمشاكل في النظر.
  • في حال انفجار الكيس الذي يحتوي الماء الخاص بالجنين.
  • في حال الشعور بانقباضات شديدة ومؤلمة.
  • في حال زيادة الوزن بشكل ملحوظ وظهور تورم وكدمات على الجسم.
  • في حال الشعور بآلام كبيرة في منطقة الصدر وضيق في التنفس.

وفي الختام تم تحديد مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن، كما تم شرح كيفية حدوث الحمل وأعراض الحمل في الشهر الثالث من الحمل، والتغيرات الجسدية المرافقة للحمل في الشهر الثالث، كما تنم شرح أهمية اختبارات الفحص في الشهر الثالث، كما تم ذكر مجموعة من النصائح للمرأة خلال فترة الثلث الأول من الحمل.

المراجع

  1. ^plannedparenthood.org , How Pregnancy Happens , 16/2/2022
  2. ^plannedparenthood.org , What happens in the third month of pregnancy? , 16/2/2022
  3. ^aboutkidshealth.ca , Pregnancy: The third month , 16/2/2022
  4. ^swirlster.ndtv.com , Why Are The First Three Months Of Pregnancy So Crucial? , 16/2/2022
  5. ^mountsinai.org , Prenatal care in your third trimester , 16/2/2022