مكث الرسول صلى الله عليه وسلم في بادية بني سعد

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 31 يناير 2021 , 16:01
مكث الرسول صلى الله عليه وسلم في بادية بني سعد

مكث الرسول صلى الله عليه وسلم في بادية بني سعد أول أيام عمره، وقد مر على الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من المواقف أثناء تواجده في بادية بني سعد ظلت هذه المواقف موجودة في ذهن النبي صلي الله عليه وسلم دائمًا، وفي هذا المقال سوف نستعرض بعضًا من هذه المواقف، فتابعوا معنا.

مكث الرسول صلى الله عليه وسلم في بادية بني سعد

ظل نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم في بادية بني سعد حوالي (أربع سنوات وكان الهدف من ذلك تعليم رسول الله صلى الله عليه وسلم القوة والأخلاق الحسنة، وأن يتميز بالأخلاق الطيبة مثل أبناء بادية بني سعد) فهناك الكثير من المواقف المختلفة التي عاش بها رسول الله صلى الله عليه وسلم في حياته، فقد تحمل الرسول صلى الله عليه وسلم الصعاب من أجل اكتمال الدعوة وانتشار الدين الإسلامي، ومن عادة العرب قديمًا الحرص على تعليم أولادهم القوة والصلابة.

من هم بادية بني سعد

بادية بني سعد هي المدينة التي تقع في جنوب شرق مدينة الطائف، والتي تبلغ مساحتها حوالي 2000 كم، وهي قبيلة بني سعد تعتبر هي منشأ بني سعد بن بكر، وهي جزء من قبيلة هوازن، وهي من أصول قبيلة عتيبة، حيث يعتبر وجود الرسول صلى الله عليه وسلم في بادية بني سعد من أهم الأحداث التي مرت بها هذه القبيلة.

رضاعة النبي في بادية بني سعد

كان من عادة العرب قديمًا وأشراف مكة عندما يولد لهم مولود جديد يرسلونه إلى بادية بني سعد، حتى يتم إرضاعهم من نساء البادية، وذلك على اعتبار أن البادية بيئة مناسبة تجعل البنية الجسمية للأطفال قوية، وكانت بادية بني سعد يتحدثون اللغة العربية الفصحى، مما يؤدي إلى تعلم الأطفال اللغة العربية جيداً.

حيث أرسل جد النبي صلى الله عليه وسلم عبد المطلب الرسول إلى بادية بني سعد وهي من أشهر القبائل آن ذاك، وأخذته حليمة السعدية وهي مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان دائمًا رسول الله صلى الله عليه وسلم يتباهى بحليمة السعدية، وكان يقول (أنا أعربكم أنا قرشي واسترضعت في بني سعد بن بكر).

شاهد أيضًا: كم مكث الرسول في مكة

ماذا حدث للنبي صلى الله عليه وسلم وهو في بادية بني سعد

حدث للنبي صلى الله عليه وسلم حادثة شق صدره، وهو يلعب مع الغلمان في بني سعد من خلال سيدنا جبريل عليه السلام، وفيما يلي نستعرض الموقف الذي حدث له:

روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه وهو يلعب مع الغلمان أتى جبريل عليه السلام، وأخذ النبي صلى الله عليه وسلم وقام بشق صدره الكريم، واستخرج منه مضغة، وقال هذه المضغة هي نصيب الشيطان منك، وبعد ذلك غسل قلبه بماء زمزم، ومكث رسول الله صلى الله عليه وسلم في بادية بني سعد أربع سنوات.

نتيجة ما رأت مرضعة النبي صلى الله عليه وسلم حليمة السعدية من الخير الكثير في فترة وجود النبي معها، طلبت من السيدة آمنة بنت وهب أم النبي صلى الله عليه وسلم أن يبقى معها مدة أخرى، وبعدها رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أمه، وعندما بلغ الرسول صلى الله عليه وسلم سبع سنوات توفت أمه.[1]

بذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال بعد أن عرفنا كم مكث الرسول صلي الله عليه وسلم في بادية بني سعد، وحياته التي قضاها رسول الله عليه وسلم في بادية بني سعد، حيث كانت هذه الفترة من أهم الأحداث التي مرت بها القبيلة، حيث أنار ما بين جانبيها رسول الله محمد خير العالمين صلوات الله عليه.

المراجع

  1. ^ dar-alifta.org , حادثة شق صدر النبي ﷺ , 31-1-2021
1765 مشاهدة