من أول من اكتشف المجرات

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 31 يوليو 2021 , 21:07 - آخر تحديث : 31 يوليو 2021 , 20:07
من أول من اكتشف المجرات

من أول من اكتشف المجرات، من المعروف من الناحية الفلكية أن جميع النجوم تقع داخل المجرات، وذلك عند اندماج وتفاعل المجرات مع بعضها، ويحتاج تكوين النجوم إلى تكوين الغاز الكثيف والذي لا يتوافر إلا داخل المجرات، ولكن هناك بعض المجرات التي تقع خارج نطاق مجرة درب التبانة أو كما يطلق عليها درب اللبانة إشارة إلى شكلها الذي يكون على هيئة نقاط من اللبن، ولكن من هو أول من اكتشف المجرة هذا ما سوف نحاول الإجابة عليه خلال هذا المقال.

من أول من اكتشف المجرات؟

إن أول من اكتشف المجرات هو عالم الفلك ذي الأصول الفرنسية ” شارل ميسييه “ تم اكتشاف المجرات بطريقة غير مباشرة خلال القرن السابع عشر الميلادي، ولكنه لدى اكتشافه للمجرة كان يعمل مراقبًا ومعاينًا للمذنبات، ولم يكن يعلم لدى اكتشافه للمجرة تسمية لهذا الاكتشاف، وظل الأمر حتى القرن التاسع عشر، فلم يكن اكتشاف المجرة قبل القرن التاسع عشر واضحًا، حتى جاء الفلكي الأمريكي الشهير إدوين بويل هابل الذي كان له الدور العظيم والفعال في استكشاف ومعرفة الكثير عن الكون الخارجي، حيث أثبت هابل أن المجرات ليست ثابتة داخل الكون، بل أنها جميعها يتحرك، وفي حالة حركة دائمة، حتى توصل إلى ما يعرف بقانون هابل عام 1929م والذي كانت له إسهامات كثيرة في معرفة واكتشاف ما يعرف بالانفجار الكبير.

شاهد أيضاً: من أول من اخترع الأقمار الصناعية

العالم إدوين بويل هابل

بدأ الفلكي الأمريكي إدوين بويل هابل الذي يعد أول من اكتشف المجرة حياته بمدينة شيكاغو الأمريكية، حيث كان طالبًا ودرس بالمدرسة الثانوية، وقد عرف في البداية بميوله الرياضية، حيث حقق بعض الإنجازات والنجاح في مجال المضمار سباقات السرعة وكذلك في رفع الأثقال والوثب العالي، أما دراسته الأولى فكانت القانون داخل جامعة أكسفورد في بريطانيا، غير أن دراسة القانون لم تستهوه كثيرًا، ولم تكون ترضي طموحاته وميوله التي بدأت تميل الفلك والفيزياء، وخاصة بعد أن درس على يد العالمين الأمريكيين وبعد اتجاهه لدراسة الفيزياء والفلك أصبح من الفلكيين الذين كانت لهم إسهامات بارزة في تطوير علم الكون الفيزيائي خلال مطلع القرن العشرين.

وقد أثبت هابل أيضًا أن المجرات متحركة وتبتعد عنا و تتنافر عن بعضها البعض بسرعة ملائمة رغم افتراقها، ورغم أن هذا الاكتشاف الهائل للمجرة على يد هابل كان يستحق عليه جائزة نوبل في الفيزياء، بدافع أن الفلك له علاقة وطيدة بالفيزياء، إلا أن ذلك لم يقنع الجهة واللجنة المانحة لجائزة نوبل، ورفضت منح الجائزة له، ورغم ذلك ظل هابل يقاتل من إجل الاعتراف بالفلك وعلاقته بالفيزياء، إلى أن اعترفت اللجنة المانحة لجائزة نوبل بذلك، غير أن هابيل كان قد توفي ومعروف أن جائزة نوبل لا تمنح إلا للأحياء.

تكريم هابل بإطلاق اسمه على التلسكوب العملاق

ورغم عدم منح جائزة نوبل الفلكي الأمريكي إدوين بويل هابل إلا أنه تم إطلاق اسم هابل على أعظم التلسكوبات الفضائية، وقد تم إطلاق الاسم عليه من قبل وكالة الفضاء الأوروبية ووكالة ناسا للفضاء الخارجي عام 1990م، حيث ظل هذا المرصد أو التليسكوب العملاق يعمل ويدور في الفضاء ويكشف الكثير عن الفضاء الخارجي والمجرات حتى يومنا هذا.

ولم يكن هذا هو التكريم الوحيد لإدوين هابل، بل أطلق اسمه على العديد من الفعاليات الكونية الأخرى مثل تسمية كويكب هابل 2069، وأطلق اسم هابل على فوهة هابل فوق سطح القمر، كما أطلق اسمه على القبة الفلكية داخل مدرسة إدوارد مورو في بروكلين بنيويورك، كما أطلق اسم هابل على الطريق السريع في مرشفيلد بولاية ميسوري .، كما أطلق اسمه على قاعة مشاهير ميسوري في جفرسون سيتي، وغير ذلك من التكريمات التي كرم بها أدوين هابل بعد وفاته.

شاهد أيضاً: من أول من جهر بالقرآن في مكة

ما هي المجرة؟

المجرة هي عبارة عن مجموعة متقاربة إلى حد ما من الغبار والغازات والملايين من النجوم بالإضافة إلى الأنظمة الشمسية التي تخضع لها، وهي تتآلف بدافع الجاذبية الهائلة حتى تكونت بالطريقة والهيئة التي هي عليها الآن، وتعتبر المجموعة الشمسية بأقمارها ونجومها ونظامها الشمسي جزءًا من مجرة درب التبانة والتي تضم أحد الثقوب السوداء الضخمة التي لا يمكن رؤيتها من على الأرض بالعين المجردة، غير أننا بإمكاننا فقط متابعة ومطالعة النجوم وبعض الغبار الكوني، بالإضافة إلى استطاعة مشاهدة الكواكب حينما تكون شديدة القرب من الأرض بالعين المجردة دون الاستعانة بالتلسكوبات.

 ما عدد المجرات في الكون؟

لا يمكن حصر الكون على المجرة التي تعرف بمجرة درب التبانة والتي كانت الأرض جزءًا منه، فبالتأكيد هناك عوالم ومجرات أخرى بل إن عدد المجرات يصل إلى رقم كبير جدًا لا يمكن حصره، فتليسكوب هابل الفضائي وحده قد قام برصد وتسجيل ما يقرب من عشرة آلاف مجرة مختلفة الأشكال والأحجام، غير أنم علماء الفلك والفيزياء الكونية يتوقعون وجود مليارات المجرات في الكون، بعضها تم اكتشافه، وبعضها لم يتم اكتشافه حتى الآن.

شاهد أيضاً: ماذا يوجد في مركز مجرة درب التبانة

 أنواع المجرات في الكون

قبل حلول القرن العشرين لم نعرف أي من من المجرات الأخرى بخلاف درب التبانة، غير أمن مجهودات العالم الفلكي الأمريكي إدوين هابل أفضت إلى اكتشاف مجرات أخرى كثيرة ولا محدودة مختلفة الأحجام والأشكال والألوان ولعل مجرة أندورميدا Andromeda  والتي يمكن ملاحظتها بالعين المجردة داخل النصف الشمالي للكرة الأرضية، وخلال ثلاثينيات القرن العشرين وتحديدًا عام 1936م تم تصنيف المجرات للمرة الأولى إلى أربعة أنواع رئيسية هي:

  • المجرات الحلزونية: وهو أكثر الأنواع شيوعًا وشهرة، وتمتاز المجرات الحلزونية بشكلها الذي يشبه القرص المستدير المستوى الذي يشتمل على تضخم من ناحية المركز الدائري للمجرة، ويتخذ الهيئة الحلزونية من خلال استدارة القرص بسرعات عالية وهائلة جدًا قد تصل لمئات الكيلومترات في الثانية الواحدة، بالإضافة إلى الأذرع الحلزونية التي يمكن رؤيتها بوضوح، وتشتمل المجرات الحلزونية على شريط مليء بالنجوم في منطقة المركز وأشهر المجرات الحلزونية مجرة درب التبانة.
  • المجرات البيضاوية: وهي مجرات شكلها دائري أو بيضاوي، وقد يأخذ شكلها شكل امتداد من الأطراف فتكون بين الدائري والبيضاوي، وقد تتطاول بعض المجرات البيضاوية لتأخذ هيئة السيجار، ومن أشهر المجرات البيضاوية المجرات الإهليلجية الضخمة جدًا، والتي تشمل ما يزيد عن تريليون نجم وتمتد لمليوني سنةٍ ضوئيةٍ.
  • المجرات العدسية: وهي عبارة عن مجرات عدسية تتوسط بين المجرات الحلزونية و المجرات البيضاوية، ومنها: مجرة سومبريرو، وقد سميت المجرات العدسية لأنها تتشابه مع العدسات، فهي تمتلك أحد الأقراص الرقيقة من النجوم، وتضخم مركزي من مركز الدائرة، غير أن المجرات العدسية لا تشتمل على أذرع كما هو الحال بالنسبة للمجرات الحلزونية.
  • مجرات ليس لها شكل منتظم: وهي تلك المجرات التي لا تأخذ الهيئة الحلزونية، ولا البيضاوية ولا العدسية، بل إنها قد تأخذ أحيانًا شكل السحابة الضخمة، أو القزمية، وهي تفتقد في العادة إلى شكل مألوف ولعل السبب في ذلك تأثير المجرات الأخرى القريبة منها على شكلها، بالإضافة إلى كونها مليئة بالغبار والغاز، وهذا الأمر يجعلها غير منتظمة الهيئة والشكل.

شاهد أيضاً: ما نوع مجرة درب التبانة التي تقع فيها الأرض

وفي نهاية مقالنا نكون قد تعرفنا على من أول من اكتشف المجرات وهو الفلكي الأمريكي أدوين هابل هو صاحب الفضل الأول في اكتشاف المجرة، واكتشف أن هناك مجرات أخرى خارج مجرة درب التبانة الذي يحتوي على كوكبنا الأرض، وكانت له الكثير من الدراسات التي انتهت به إلى ما يعرف بقانون هابل الذي مهد للكثير من الاكتشافات على رأسها الانفجار الكوني العظيم.

101 مشاهدة