من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 11 يونيو 2021 , 18:06 - آخر تحديث : 11 يونيو 2021 , 18:06
من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال

من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال، تحتوي اللغة العربية على الكثير من الدروس والأبحاث المهمة لطالب العلم، وخاصة في النحو الذي يُعدُّ بحرًا من المسائل والقواعد النحوية، وهناك الأفعال الناقصة التي تمثلها كان وأخواتها، وفي هذا المقال سنعرف من كان وأخواتها ما تفيد التحول من حال الى حال

من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال

من اخوات كان تفيد من حال الى حال، هي: أصبح، أضحى، أمسى، ظل، بات، صار، ليس، ما برح، ما انفك، ما زال، ما فتئ، ما دام، وكان وأخواتها أو الأفعال الناسخة أو الأفعال الناقصة، وهي ناقصة لأنها لا تكتفي بمرفوعها، أي لا تتمّ الفائدة بها وبالمرفوع بعدها، بل تحتاج مع المرفوع إلى منصوب، وفي اللغة العربية هي أفعال ناسخة تدخل على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها، مثال: كان العلم مرفوعًا، ومن الأفعال الناقصة أصبح، أضحى، ظل، أمسى، بات، ما برح، ما انفك، ما زال، ما فتئ، ما دام، صار وليس.

سُميت كان وأخواتها بالأفعال الناقصة لأنها لا تكتفي بوجود اسمها المرفوع، وتحتاج إلى خبرها المنصوب حتى يكتمل معنى الجملة وتتم الفائدة، فلا يمكن أن تقول: كان زيد، أو ظل الضباب،  أصبح الرجل، بل يجب أن تتمها بخبر يوضح معناها، وسميت أيضاً بالأفعال الناسخة أو النواسخ؛ لأنها نسخت حكم الخبر وبالتالي فهي تغير في إعراب الجملة التي تدخل عليها. [1]

شاهد أيضًا: ما هو الفعل الناقص

من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال عمل اخوات كان

بعد معرفة ما من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال، يجب معرفة عمل كان وأخواتها، حيث تدخل اخوات كان على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها، وفي الجملة الاسمية؛ أي جملة المبتدأ والخبر، وبعد دخول كان وأخواتها، مثل: الإسلامُ عزيزٌ، تصبح كالآتي: كان الإسلامُ عزيزًا، والمسلمُ محبوبٌ، وظل المسلمُ محبوبًا، والخيرُ موجود أو مازال الخيرُ موجودًا، وبالتأمل في الأمثلة السابقة تجد أن كان وأخواتها دخلت على المبتدأ والخبر فرفعت المبتدأ ونصبت الخبر.

وفيما يأتي أمثلة إعرابية تتضمن الماضي، والمضارع، والأمر:
في الماضي: كان المسلم صادقًا
كان: فعل ماض ناقص يرفع الاسم وينصب الخبر.
في المضارع: يكون المسلم صادقًا
يكون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة. (متصرف من كان) يرفع المبتدأ وينصب الخبر.
في الأمر: كن صادقًا
كُنْ: فعل أمر مبني على السكون (متصرف من كان) يرفع المبتدأ وينصب الخبر، واسمه ضمير مستتر تقديره (أنت)

شاهد أيضًا: الجملة الاسمية تتكون من

إعراب اخوات كان

من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال، وفي إعرابها نجد أن اخوات كان تدخل على المبتدأ والخبر فترفع الأول ويسمى اسمها، وتنصب الثاني ويسمى خبرها، أما علامات إعراب اسم وخبر كان، فهي كالآتي: [2]

  • يرفع اسم كان بالضمة الظاهرة إذا كان: اسمًا مفردًا، نحو:كان الجو صحوًا، أو جمع مؤنث سالم، نحو: أمست الممرضاتُ ساهرات، أو جمع تكسير، نحو: كان الرجالُ غائبين.
  • يرفع اسم كان بالضمة المقدرة إذا كان: اسمًا مقصورًا، نحو: ليس المستشفى بعيدًا (الضمة مقدرة بسبب التعذر)، أو اسمًا منقوصًا، نحو: أصبح القاضي في المحكمة (الضمة مقدرة بسبب الثقل).
  • يرفع اسم كان بالألف إذا كان: مثنى، نحو: بات التلميذان ساهرين.
  • يرفع اسم كان بالواو إذا كان: جمع مذكر سالم، نحو: ظل المهندسون مجتهدين.
  • ينصب خبر كان بالفتحة الظاهرة إذا كان: اسمًا مفردًا، نحو: أضحت الشمس مشرقةً، أو جمع تكسير، نحو: ظل الجنود أقوياءَ.
  • ينصب خبر كان بالفتحة المقدرة؛ بسبب حرف الجر الزائد، نحو: ما كنتُ بغاضبٍ منك (الباء حرف جر زائد، وغاضب خبر كان منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد).
  • ينصب خبر كان بالياء إذا كان مثنى، نحو: أمسى اللاعبان نشيطين، أو جمع مذكر سالم، نحو: كان المهندسون محترمين.
  • ينصب خبر كان بالكسرة إذا كان جمع مؤنث سالم، نحو: أصبحت الممرضات نشيطاتِ.

شاهد أيضًا: بحث عن الاساليب النحوية في اللغة العربية

خبر  اخوات كان

من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال، وإن خبر الأفعال الناسخة كخبر المبتدأ تمامًا، حيث يكون كالآتي: خبر مفرد، ونعني بالمفرد هنا كل اسم مفرد أو مثنى أو جمع، نحو: كان التلميذُ مجتهدًا، وكانَ التلميذان مجتهدَيْن، وكان التلاميذُ مجتهدِين، وخبر جملة فعلية، نحو: كان المعلمُ يدرّس التلاميذ، وخبر جملة اسمية، نحو: الفلاحُ عملُه شريف، وخبر جار ومجرور (شبه جملة)، نحو: ليس للخائنِ ضميرٌ، وخبر ظرف، نحو: ما زال الوفيّ عندَ وعده.

يتقدم خبر كان على اسمها، إذ أن أصل القاعدة أن تأتي كانَ وأخَواتُها أولًا، ثم الاسم، ثم الخبر، لكن هناك حالات تقديم وتأخير نوردها على النحو الآتي: يجوز أن يتوسط الخبر بين كان وأخواتها، وبين أسمائها، نحو:  كان كريمًا محمد، أو ليس سواءً عالمٌ وجهول، ويجوز أن يتقدم خبر كان وأخواتها عليها، فيما عدا (ليس، وما دام)، نحو: رحيمًا كان رسولُ الله، أو مطمئنًا بات المؤمنُ.

شاهد ايضًا: أصل الألف في الفعل سقى هي

أمثلة إعرابية عن كان واخواتها

وفيما يأتي أمثلة إعرابية عن وأخواتها، تفيد كل طالب علم بعد معرفة ما من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال: [3]

  • كان الجوُّ جميلًا.
    كان: فعل ماض ناقص مبني على الفتح.
    الجو: اسم كان مرفوع بالضمة.
    جميلًا: خبر كان منصوب بالفتحة.
  • ما زال المطرُ نازلًا.
    ما: حرف نفي.
    زال: فعل ماض ناقص.
    المطر: اسم زال مرفوع بالضمة.
    نازلًا: خبر زال منصوب بالفتحة.
  • كن صبورًا
    كن: فعل أمر ناقص مبني على السكون، واسم كان ضمير مستتر تقديره أنت.
    صبورًا: خبر كان منصوب بالفتحة.
  • أضحتِ السماءُ بهيجةً.
    أضحت: فعل ماض ناقص والتاء: تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب .
    السماء: اسم أضحى مرفوع بالضمة.
    بهيجةً: خبر أضحى منصوب بالفتحة.
  • ليس سواءً عالمٌ وجهولٌ.
    ليس: فعل ماض ناقص.
    سواءً: خبر ليس مقدم منصوب بالفتحة.
    عالمٌ: اسم ليس مؤخر مرفوع بالضمة.
    وجهولٌ: الواو: حرف عطف، وجهول: معطوف على عالم.

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم أنّ من اخوات كان تفيد التحول من حال الى حال، هي: أصبح، أضحى، أمسى، ظل، بات، صار، ليس، ما برح، ما انفك، ما زال، ما فتئ، ما دام.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , كان وأخواتها , 11-06-2021
  2. ^ alukah.net , شرح كان وأخواتها , 11-06-2021
  3. ^ m.marefa.org , كان وأخواتها , 11-06-2021
73 مشاهدة