من اسباب السمنه

كتابة محمد عبدالله -
من اسباب السمنه

من اسباب السمنه التي تعتبر مشكلة يعاني منها فئة كبيرة من الأفراد، والسمنة تعني أن يمتلك الشخص كمية كبيرة من الدهون تكون في غالب الأحيان ناجمة عن عادات غير صحية أو بسبب عوامل وراثية أو حتى نفسية. ونستطيع أن نستدل على السمنة من خلال مؤشر كتلة الجسم والذي يعبر عن النسبة بين وإن الجسم وطوله. وسنقدم لكم تباعًا عرض عن أسباب السمنة وعلاجها وطرق الوقاية منها.

أسباب السمنة

يوجد الكثير من اسباب السمنه في حياتنا وكان تناول سعرات حرارية أكثر من اللازم أهم هذه الأسباب وهذه الأسباب هي :[1]

الإكثار من تناول الطعام

إن تناول سعرات حرارية بكميات أكبر مما يحتاجها الجسم وعدم صرف هذه السعرات الحرارية الزائدة يؤدي لتراكم الدهون الزائدة في الجسم على شكل طبقات شحمية مما يؤدي لزيادة الوزن وبذلك يعتبر الإكثار من تناول الطعام سبباً مهماً من أسباب السمنة. وهناك الكثير من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والتي يعتبر الإفراط في تناولها من أسباب السمنة وهي

  • المشروبات الغازية
  • الوجبات الجاهزة
  • الطعام المقلي
  • الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر

قلة النشاط البدني

إن اتباع روتين يومي خالي من النشاط والحركة يقلل من معدل حرق الدهون في الجسم، ولذلك لأن النظام اليومي قليل الحركة يقلل من معدل استهلاك السعرات ويزيد اضطراب الهرمونات في الجسم كهرمون الأنسولين حيث أن التمارين الرياضية المنتظمة تحافظ على مستويات طبيعية من الأنسولين في الجسم.

قلة النوم

بينت الدراسات الأخيرة في العقد الأخير أن اضطراب معدل  النوم ونوم عدد ساعات غير كافي يزيد من خطر الإصابة بالسمنة وذلك لأن قلة النوم ترفع من مستويات هرمون الغريلين الذي يزيد من الشهية للطعام ويخفض مستويات هرمون اللبتين الذي يعتبر هرمون خافض للشهية. فيزيد من خطر الإصابة بالسمنة

الإصابة ببعض الأمراض

هناك العديد من الأمراض التي تزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومنها :

  • متلازمة برادر ويلي.
  • كسل الغدة الدرقية.
  • تكيس المبيض.
  • مقاومة الأنسولين.
  • بعض الأمراض التي تحد من الحركة مثل الروماتيزم.

تناول بعض الأدوية

بالدراسات الأخيرة تم إثبات وجود بعض أنواع الأدوية التي تزيد من خطر الإصابة بالسمنة منها:

  • مضادات التشنج عالغابابانتين.
  • الأدوية الخافضة لسكر الدم.
  • بعض أدوية الفصام.
  • مضادات الإكتئاب.
  • الكورتيزول.

العوامل الوراثية :

أثبتت الدراسات الأخيرة أن العامل الوراثي يعد من أخطر العوامل التي نزيد من خطر الإصابة بالسمنة المفرطة، أي إذا كان أحد الوالدين يعاني من مشاكل تتعلق بتخزين كميات كبيرة من الدهون وأماكن تخزينها في داء خطر الإصابة بالسمنة، كما أن العامل الوراثي يلعب دورًا هامًا في مستويات الهرمونات كهرمون اللبتين والذي يعرف بهرمون الشبع ولذلك يعتبر العامل الوراثي سببًا مهمًا من أسباب السمنة.

العوامل النفسية

تعد العوامل النفسية من أهم العوامل التي تؤثر على الإصابة بالسمنة، كحالات الخوف والتوتر والقلق والضغط النفسي ففي ظل هذه الظروف تزداد الحاجة والرغبة لتناول الطعام مما يؤدي لزيادة الوزن وحصول السمنة المفرطة.

شاهد أيضًا: أسباب تفشي السمنة في مجتمعنا العربي

عوامل خطورة الإصابة بالسمنة

بينت الدراسات الأخيرة أن بعضًا من أسباب السمنة تعد من أهم الأسباب المؤدية للإصابة بأمراض أخرى مرافقة ناجمة غالبا عنها وأخطر هذه الأمراض:[1] 

  • أمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الكوليستيرول.
  • بعض السرطانات.
  • مشكلات الجهاز الهضمي.
  • مشكلات في الإنجاب.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • التهاب المفاصل.

علاج السمنة

أثبتت الدراسات والتجارب الأخيرة وجود العديد من الطرق والوسائل والأساليب إلى تعمل بشكل رئيسي على التخلص من السمنة المفرطة، وكل هذه الطرق ترتبط ارتباطًا وثيقًا ببعض من أسباب السمنة وبعض هذه الطرق هي :[1]

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل دائم ومنتظم ودوري لأن التمارين الرياضية تعمل على حرق سعرات حرارية بشكل أكبر ما يساهم في الحد من تخزين الدهون.
  • اتباع نظام غذائي متوازن منخفض الدسم والسكريات بإشراف طبيب التغذية المختص.
  • تناول بعض الأعشاب والمواد الطبيعية الحارقة للدهون.
  • إجراء بعض العمليات الجراحية كقص المعدة وشفط الدهون.

الوقاية من السمنة

هناك العديد من الطرق المتبعة للوقاية من السمنة وهذه الطرق مرتبطة ارتباطا وثيقا ببعض من أسباب السمنة وخاصة إذا كان الشخص مؤهب للإصابة بهذه المشكلة وبعض هذه الطرق هي :[1] 

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم كالمشي لمدة ١٥ دقيقة يوميا.
  • بالإضافة إلى تقليل تناول الأطعمة الغنية بالسكريات
  • تقليل تناول الأطعمة الحاوية على الدسم والشحوم.
  • الحد من الجهد والخوف والغضب والتوتر والضغط النفسي الكبير.
  • تجنب تناول بعض الأدوية التي تسبب زيادة الوزن كالكورتيزول.
  • إضافة إلى تجنب تناول السكر بكميات كبيرة.
  • تجنب تناول الرز والخبز والمعكرونة بكميات كبيرة.

درجات السمنة

تقسم السمنة حسب خطورتها ودرجة زيادة الوزن إلى عدة درجات وهي :

  • السمنة الخفيفة: وتكون فيها زيادة الوزن عن الوزن المثالي الطبيعي أقل من 20٪.
  • الدرجة المتوسطة: وتكون فيها زيادة الوزن عن الحد المثالي الطبيعي بين 20 إلى 40٪.
  • السمنة الخطيرة: وتكون فيا زيادة الوزن عن الحد المثالي الطبيعي أكثر من 40%.

أنواع السمنة

بينت الدراسات الأخيرة وجود عدة أنواع من السمنة ناجمة عن بعض من أسباب السمنة وهذه الأنواع هي :

  • السمنة الناجمة عن الزيادة الدهنية في الفرد ويكون هذا النوع من السمنة غالبًا عند الأطفال والصغار في السن.
  • السمنة الناجمة عن ازدياد حجم الخلايا الدهنية ويكون هذا النوع من السمنة ظاهرًا عند الشباب وعند كبار السن.
  • السمنة المؤقتة والي تحدث عند جمع الفئات العمرية وتحدث غالبا لفترة قصيرة إذ يمكن أن تصبح دائمة إن لم يتم تلافيها وعلاجها في الوقت المناسب.

وفي نهاية هذا المقال نتمنى أن نكون قد وضحنا بعض من اسباب السمنه ، كما تناول المقال أيضًا أعراض السمنة وطرق  وعلاجها والعوامل المهمة للوقاية منها.

المراجع

  1. ^ WebTeb , ما هي أسباب السمنة المفرطة؟ , 28/12/2021
124 مشاهدة