من اسلم فقد اسلم على ما سلف من خير

من اسلم فقد اسلم على ما سلف من خير

من اسلم فقد اسلم على ما سلف من خير، هو عنوانُ هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ مدار صلاحِ الأعمال وقبولها هو قصدُ وجهِ الله -عزَّ وجلَّ- بها، لكن ما مصيرُ أعمال الكافر الصالحة بعد إسلامه؟ وما صحةُ هذه العبارة المذكورة؟ وما معناها؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات.

من اسلم فقد اسلم على ما سلف من خير

نعم إنَّ هذه العبارة تعدُّ صحيحة؛ إذ أنَّها مأخوذة من حديثٍ نبويٍ شريفٍ أخرجه البخاري في صحيحه، ومتنه: “عَنْ حَكِيمِ بنِ حِزامٍ -رَضِيَ اللَّهُ عنْه-، قالَ: قُلتُ: يا رَسولَ اللَّهِ، أرَأَيْتَ أشْياءَ كُنْتُ أتَحَنَّثُ بها في الجاهِلِيَّةِ مِن صَدَقَةٍ أوْ عَتاقَةٍ، وصِلَةِ رَحِمٍ، فَهلْ فيها مِن أجْرٍ؟ فقالَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-: أسْلَمْتَ علَى ما سَلَفَ مِن خَيْرٍ”.[1]

شاهد أيضًا: حذر النبي صلى الله عليه وسلم عن التهاجر والقطيعة بين المسلمين فقال

شرح حديث فقد أسلمت على ما سلف من خير

يبيَّن هذا الحديث الشريف فضلُ الله -عزَّ وجلَّ- على عباده، حيث يُخبر حزام بن حكيم -رضي الله عنه- رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأنَّه كان يتعبد في الجاهلية ثمَّ يسأله عن حكمِ الخيرِ الذي كان يعمله آنذاكَ، فيخبره النبيُّ بأنَّ من أسلمَ وحسنَ إسلامه، وكان قبل الإسلامِ يعمل أعمالًا صالحة، فإنَّه يُثاب على هذه الأعمالِ.[2]

وقد قيل أنَّ لهذا الحديث معانٍ أخرى، وفيما يأتي ذكرها:[3]

  • يُخبر النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- في هذا الحديث حكيم بن حزام، بأنَّه قد اكتسب أطباعًا صالحة في الجاهلية، وهذه الأطباع ستعينه وتنفعه في الإسلام.
  • يُخبر النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- في هذا الحديث حكيم بن حزام، أنَّه ليس بالبعيد أن يزيد الله -عزَّ وجلَّ- في حسناته بعد إسلامه، فضلًا من الله لما تقدمَ لحكيمٍ من أعمالٍ صالحة قبل إسلامه.

شاهد أيضًا: على المسلم الحذر من الأسباب التي تؤدي الى القطيعة وفساد ذات البين مثل

الفوائد المستنبطة من الحديث الشريف

لا بأس في هذا المقام من ذكر بعضِ الفوائد المستنبطة من هذا الحديث الشريف، وفيما يأتي ذلك:[4]

  • أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- ذو فضلٍ عظيمٍ على عباده، وأنَّه لا يضيِّع عملَ عاملٍ آمنَ به.
  • أنَّ النيةَ مهمة في قبول الأعمالِ وردِّها؛ إذ أنَّ الكافرَ إن ماتَ على كفرهِ كانت أعماله الصالحة هدرًا.

شاهد أيضًا: من فضلها قال عنها الرسول عليه السلام خير من الدنيا ومافيها هى

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان من اسلم فقد اسلم على ما سلف من خير، وفيهِ تمَّ بيان صحةِ هذه العبارة، وأنَّها حديثٌ مستنبطة من حديثٍ نبويٍ شريفٍ كان قد أخرجه البخاري في صحيحه، كما تمَّ بيان معنى هذه العبارة والفوائد المستنبطة منها.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري، , البخاري، حكيم بن حزام، 1436، صحيح
  2. ^ dorar.net , شرح الحديث , 27/5/2022
  3. ^ dorar.net , شرح الحديث , 27/5/2022
  4. ^ dorar.net , شرح الحديث , 27/5/2022
72 مشاهدة