من اول من ادخل عبادة الاصنام

كتابة اية محمد -
من اول من ادخل عبادة الاصنام

من اول من ادخل عبادة الاصنام ؟ هو سؤال لا بدَّ من توضيح إجابته، حيث أن الشرك بالله عزَّ وجل هو من أعظم الذنوب وأكبرها، وهو الذنب الذي لا يغفره الله تعالى، وإنَّ إشراك الله تعالى بالعِبادة مع الأصنامِ هو أبرز مظاهر الشرك  الأكبر بالله تعالى، ومن خلال سطور هذا المقال سنُعرِّف بالشخص الأول الذي أدخَل عبَادة الأصنامِ، كما سنُعرِّف بعقوبته كما بيَّنها الإسلام، بالإضافة إلى التعريف ببداية عِبادة الأصنَام.

من اول من ادخل عبادة الاصنام

اول من ادخل عبادة الأصنام هو عمرو بن لحي الخزاعي، وهو أحد أسياد بني خزاعة وسيد مكة وأحد سادات العرب، وهو أول من أدخل عبادة الأصنام إلى الجزيرة العربية، فقد كان توحيد الله تعالى هو المعتقد السائد، ودين النبي ابراهيم الخليل -عليه السلام- هو الدين المنتشر بين الناس آنذاك، فلما ذهب عمرو بن لحي الخزاعي إلى الشام ورآهم يعبدون الأصنام سألهم أن يأخذ أحد أصنامهم إلى جزيرة العرب، فأخذه وعلَّم الناس عبادة الأصنام، فكان أول من أدخل عبادة الأصنام إلى جزيرة العرب.[1]

بداية عبادة الأصنام

بعد أن أدخل عمرو بن لحي عبادة الأصنام إلى الجزيرة العربية، ورد عنه أنَّه رأى واحدًا من الجن وأشار له أن أصنام قوم نوح مدفونة في جدّة، فقام بإخراجها فكان فيها ود وسواع ويغوث ويعوق وهم من أشهر الأصنام عند العرب، فلما جاء موسم الحج أعطى هذه الأصنام إلى القبائل وأخرجها لهم، حتى أصبح لكل قبيلة من القبائل العربية أصنامها الخاصة، والتي تعبدها دون الله تعالى، واستمر هذا الحال عند العرب إلى أن جاء الدين الإسلامي ليدعو الناس إلى التوحيد والابتعاد عن الشرك بالله تعالى.[2]

عقاب أول من ادخل عِبادة الأصنام

إنَّ توحيد الله تعالى هو المبدأ الذي تقوم عليه كل الرسالات السماوية والأديان التي بُعث بها الأنبياء، وقد انتشر دين النبي ابراهيم الخليل في شبه جزيرة العرب إلى أن جاء عمرو بن لحي ليدعو إلى عبادة الأصنام، فخالف في هذه الدعوة مبدأ توحيد الله تعالى، وأبعد الناس عن العقيدة السليمة، والدين السوي، وقد وضَّح الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- عقوبة عمرو بن لحي في قوله في حديثه الشريف: “رأيت عمرَو بنَ لُحيٍّ يجرُّ قصَبَه في النارِ لأنه أولُ مَن سيَّب السوائبَ وغيرَ دينَ إبراهيمَ”[3]، أي رآه النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- يجر أمعاءه من شدَّة عذابه في النار، أي أنَّ عقوبة أول من أدخل عبادة الأصنام هي الخلود في نار جهنم، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: تسمية الأصنام بأسماء الله تعالى يعتبر شرك التسمية والإشتقاق

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن من اول من ادخل عبادة الاصنام وذكر أنَّه عمرو بن لحي الخزاعي وبيَّن كيفية إدخاله للأصنام إلى شبه الجزيرة العربية، وعرَّف ببداية عبادة الأصنام عند العرب، وذكر العقاب الذي سيناله أول من أدخل عبادة الأصنام كما ورد في الحديث النبوي الشريف وهو الخلود في عذاب نار جهنم.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , عمرو بن لحي , 14/11/2021
  2. ^ islamweb.net , عمرو بن لحي أول من غير دين إبراهيم , 14/11/2021
  3. ^ مجموع فتاوى ابن باز , ابن باز، 181/5، ثابت.
  4. ^ dorar.net , شروح الأحاديث , 14/11/2021
34 مشاهدة