من ماذا خلقت الابل

كتابة نور محمد -
من ماذا خلقت الابل

من ماذا خلقت الابل حيث أن مخلوقات الله كثيرة ومتعددة كالكائنات الحية التي تختلف باختلاف نوعها كالبشر والحيوانات والنباتات والكائنات الدقيقة، ومنها الكائنات الغير حية “جماد” كالجبال والبحار والسماء وما إلى ذلك، وفي خلق كل ذلك حكم يعلمها الله عز وجل.

من ماذا خلقت الابل

من ماذا خلقت الابل ؟ ذُكر من قِبل بعض العلماء أن الجمال تم خلقها مما خُلق منه الجن وهي النار، وقيل نُسب إليها ذلك بسبب كثرة نفورها وشرودها مما تتسبب فيه من تشوش للمصلي فتمنعه من الخشوع في الصلاة، والإبل مخلوقات الله عز وجل ولا يوجد ما يبين مما خُلقت حيث قال الله عز وجل في كتابه العزيز عن خلق الدواب عمومًا في سورة النور: “اللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ” قال المفسرون أم المقصود بالآية الكريمة هو ماء مني الحيوانات، أو أن ذلك الماء هو الماء العادي ويدخل في تكوين الحيوانات، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لَا تُصَلُّوا فِي عَطَنِ الْإِبِلِ فَإِنَّهَا مِنْ الْجِنِّ خُلِقَتْ أَلَا تَرَوْنَ عُيُونَهَا وَهِبَابَهَا إِذَا نَفَرَتْ وَصَلُّوا فِي مُرَاحِ الْغَنَمِ فَإِنَّهَا هِيَ أَقْرَبُ مِنْ الرَّحْمَةِ”.

الإبل في القرآن الكريم والسنة

وردت الجمال في القرآن الكريم وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة مرات بألفاظ كثيرة ومتعددة، ومن ضمن تلك الآيات والأحاديث النبوية الشريفة، ما يلي:

  • لفظة البدن في قول الله عز وجل: “وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.
  • لفظة البعير في قول الله عز وجل: “وَنَمِيرُ أَهْلَنَا وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ كَيْلَ بَعِيرٍ ذَلِكَ كَيْلٌ يَسِيرٌ”.
  • الجمل في قول الله عز وجل: “وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ”.
  • لفظة الإبل فيما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “تأتي الإبلُ على ربِّها على خيرِ ما كانتْ ، إذا هيَ لم يُعْطِ فيها حقَّها ، تَطَؤُهُ بأخْفافِها ، وتأتي الغَنمُ على ربِّها على خيرِ ما كانتْ ، إذا لمْ يُعْطِ فيها حقَّها ، تَطَؤُهُ بأظْلافِها ، وتنطَحُه بِقُرُونِها ، ومن حقِّها أن تُحلَبَ على الماءِ ، ألا لا يَأْتِيَنَّ أحدُكم يَومَ القيامةِ بِبعيرٍ يَحملُهُ على رقَبتِه ، له رُغاءٌ ، فيقولُ : يا محمدُ ! فأقولُ : لا أملِكُ لك شيئًا قد بَلَّغتُ.. “.

شاهد أيضًا: لماذا لحم الابل ينقض الوضوء

الحكمة من الوضوء من لحم الإبل

لا يجوز الصلاة في أماكن الإبل، ولا تجوز الصلاة بعد أكل لحمها دون وضوء، وقيل في ذلك الكثير من الأسباب، أهمها ان الزبل فيها من طبيعة الشياطين من طباع حيث روي عَنْ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ رضي الله عنه قَالَ : سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الصَّلَاةِ فِي مَبَارِكِ الْإِبِلِ ، فَقَالَ: “لَا تُصَلُّوا فِي مَبَارِكِ الْإِبِلِ، فَإِنَّهَا مِنْ الشَّيَاطِينِ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا من ماذا خلقت الابل حيث خُلقت الإبل مما خُلق منه كل الكائنات الحية من الماء أي “مني الجمال” ودخل في خلق الإبل الماء “ماء الشرب” وذلك ما دل عليه قول الله عز وجل: “اللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ”.

29 مشاهدة