من هدي الرسول عليه الصلاة والسلام في تعامله مع غير المسلمين هو حلمه عليهم

كتابة نور محمد -
من هدي الرسول عليه الصلاة والسلام في تعامله مع غير المسلمين هو حلمه عليهم

من هدي الرسول عليه الصلاة والسلام في تعامله مع غير المسلمين هو حلمه عليهم صح أم خطأ، النبي صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء، والذي أوحى له الله عز وجل بالرسالة لكي يهدي الناس إلى طريق الهداية، ويخرجهم من الظلمات إلى النور، وكان النبي مثال يحتذى به معاملاته مع المسلمين وغير المسلمين، وسوف نرى هذا من خلال هذا المقال.

من هدي الرسول عليه الصلاة والسلام في تعامله مع غير المسلمين هو حلمه عليهم

تعد هذه العبارة صحيحة، حيث أن النبي صلى الله عليه وسلم يتصف بالعديد من الصفات الجيدة، ومن أهم الصفات أنه كان حسن الخلق مع جميع الناس سواء كانوا مسلمين أو كانوا غير مسلمين، وكان حريص جدا لتعليم الصحابة رضي الله عنهم هذه الصفات الحسنة، مثل حسن الخلق واللين في المعاملة أثناء الدعوة.

مفهوم الهدي النبوي

تعني كلمة الهدي الطريقة أو السيرة، فيكون الشخص يمشي على سير غيره، حيث قال ابن مسعود رضي الله عنه:” وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم”، ويعد الهدي النبوي هو سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وما قام بسنه للمسلمين من قول أو عمل، حيث أن السنة هي مصدر التشريع الثاني بعد القرآن الكريم، وأن الحكم من السنة النبوية هو علامة على الإيمان، حيث قال الله عز وجل:{فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم}، كما أن هناك آيات من القرآن الكريم تعمل على توضيح الهدي النبوي، وذلك من خلال  قول الله عز وجل { لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة}.

فقد بعث الله عز وجل للأمة الإسلامية النبي صلى الله عليه وسلم لكي يؤدي رسالته ويعمل على تزكية النفس المؤمنة بالعمل الصالح، والواجب الذي يجب أن يؤدى للإيمان، حيث قال الله تعالى:{ لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولًا من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة}، وكان النبي صلّى اللّه عليه وسلّم معلم هادي وداعي يقوم بتعليم الناس الأشياء الحلال والأشياء الحرام، ويقوم بمعالجة ما في نفوس الناس من الانحراف والميل، والضعف وأيضًا الاستكبار.

أهمية الهدي النبوي

يعد الهدي النبوي مهم جدًا لدى كل مسلم مؤمن بالله عز وجل والنبي صلى الله عليه وسلم، حيث أن الهدي النبوي يعمل على إعانة المؤمن على أن يقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم وذلك عن طريق معرفة منهاج النبوة وأيضًا شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم والأعمال التي قام بها والأقوال التي قالها، وهذا ما سوف يكتسبه المسلم لكي يحب النبي صلى الله عليه وسلم وينمي هذا الحب في قلبه المؤمن.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أنه من هدي الرسول عليه الصلاة والسلام في تعامله مع غير المسلمين هو حلمه عليهم حيث بعث الله سبحانه وتعالى النبي صلى الله عليه وسلم حمة للعالمين ومبشرًا ونذيرًا فكان الرسول رحيم بالمسلمين وغير المسلمين.

157 مشاهدة