من هو النبي الذي خصه الله بالجمع بين النبوة والملك

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 4 فبراير 2021 , 14:02
من هو النبي الذي خصه الله بالجمع بين النبوة والملك

من هو النبي الذي خصه الله بالجمع بين النبوة والملك ؟ يتساءل الكثيرين عن إجابة هذا السؤال حيث أن هذا النبي ورث المُلك عن والده الذي كان أيضًا نبيًا، وورث كذلك الصفات الصالحة التي أهلته ليكون نبي وملك على بني اسرائيل، وسوف نتعرف في هذا المقال عن هذا النبي.

من هو النبي الذي خصه الله بالجمع بين النبوة والملك

يعتبر (النبي سليمان  عليه السلام) هو من جمع بين المُلك والنبوة، وتميزت فترة حكمه بأنها من أفضل فترات الحكم من حيث الرخاء وتأسيس حضارة قوية وراسخة، فقد كان على دراية بالحكم لجلوسه مع والده النبي سليمان وهو يمارس الحكم والقضاء وكان يساعده على القيام بذلك.

وقد حكم سليمان عليه السلام مملكته وهو في الثانية والعشرون من العمر وكان هو الجدير بالمُلك بين أخوته التسعة عشرة، وقد أعطاه الله سبحانه وتعالى النبوة أيضًا التي استحقها لما تميز به من حكمة وقدرة على تسيير الأمور.

وذلك لأن النبي سليمان عليه السلام كان كثير التعبد لله عز وجل، وكان يتوجه له بالدعاء لإعانته على شكره وطاعته على الكثير من النعم التي أنعم بها عليه، وكان في دعائه يطلب من الله تعالى أن يُعطي له ملك ليس لأحد، وبالفعل هذا ما تحقق له فقد منحه الله عز وجل الملك العظيم كما أيده بالكثير من المعجزات التي لم يختص بها نبي غيره.

شاهد أيضًا: الطائر الذي اراد سليمان عليه السلام معاقبته هو

ما هي إنجازات النبي سليمان

ومع الوقت أصبح الملك سليمان يتولى مسائل النزاعات ويفصل فيها بعدل ودقة متناهية، وقد كان يرجع لوالده في الكثير من أمور الحكم، وبعد ذلك ورث الملك سليمان الورث عن والده داوود عليه السلام، وذلك في قوله تعالى: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ}.

وبنى الكثير من الصروح والمباني ومنها مدينة تدمر، وبنى في الهيكل الخاص به سبعة من السنوات، كما بنى أيضًا مصنع للأسلحة، وأسس أسطول تجاري من أكبر الأساطيل التي امتدت من الشرق للغرب، وتميزت فترة حكمه بالازدهار.

معجزات النبي سليمان

من المعجزات التي أيد بها الله سبحانه وتعالى نبيه سليمان هي تسخير الرياح، فقد بقت الرياح مسخرة للنبي سليمان طوال حياته، وكانت الأرض تسوق له الماء، وكان يُحرك السحاب، ومن معجزات سليمان كذلك أن الله تعالى قد سخر الجن له، وكان النحاس طوع يديه يطوعه كما شاء.

ومن معجزات النبي سليمان أيضًا أن الله عز وجل قد علمه منطق الحشرات والطيور فكان يستطيع فهمها والتحدث معها، وكان من ذلك قصته مع الهدهد الذي توعد له سليمان بالعذاب لأنه لم يكن بين أفراد الجيش، وبعد أن جاء الهدهد بنبأ عظيم للنبي سليمان عفا عنه بعد أن أخبره أن هناك مملكة وهي مملكة سبأ أهلها من المشركين وتوجد لهم ملكة وهي الملكة بلقيس.

ولم تتوقف معجزات النبي سليمان عند ذلك فقد استطاع أن يجعل ملكة سبأ وشعبها يؤمنوا بالله سبحانه وتعالى من خلال طلبه من الجن أن يحضروا عرشها إليه، وعندما رأت ذلك اعترفت بانتصاره عليها.[1]

وفي النهاية نكون قد أجبنا على السؤال من هو النبي الذي خصه الله بالجمع بين النبوة والملك وعرفنا أنه النبي سليمان والذي خصه الله سبحانه وتعالى بالكثير من النعم حيث كان يُكلف الجن بالقيام بالعديد من الأعمال التي يريدها والتي يعتقد أن بها نفع لمملكته، فكان يطلب بناء الصروح والأبنية وإقامة المحاريب للعبادة، وكان يأمرهم بنقش الصور فوق الجدران، واستخراج المرجان واللؤلؤ والأحجار الكريمة من أعماق البحار، وكان يعاقب من يخالف أوامره منهم بالسجن والتصفيد بالسلاسل.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , قصة سيدنا سليمان , 4-2-2021
575 مشاهدة