نزول دم أسود بعد الدورة هل أصلي

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 23 يونيو 2021 , 14:06
نزول دم أسود بعد الدورة هل أصلي

نزول دم أسود بعد الدورة هل أصلي ؟ سؤال من الأسئلة التي لابدَّ من الإجابة عنها، فإنَّ الطهارة هو أحد الأمور الأساسية التي يهتم ويعتني دين الإسلام بأحكامها، فقد جعلها شرطًا أساسيًا لأداء الكثير من العبادات مثل الصيام وتلاوة القرآن الكريم وغير ذلك، وفي هذا المقال نسلط الضوء على حكم نزول دم أسود بعد الدورة، وهل يُعتبر طاهرًا أم لا، كما سنبيِّن هل يجوز أداء العبادات مثل الصلاة والصيام أثناء نزوله أم لا.

نزول دم أسود بعد الدورة هل أصلي

إنَّ نزول دم أسود بعد الدورة لا يُعتبر حيضًا ويجوز للمرأة أن تُصلي، وإنَّ الدم الذي يأتي بعد انقطاع دم الدورة الشهرية لا يُعدُّ حيضًا ولا يُطبَّق عليه أحكام الحيض، ويجوز للمرأة في حال نزول دم أسود بعد الدورة الصلاة الصيام وأداء ما تشاء من العبادات، وقد ظهر ذلك جليًا في الحديث الوارد عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنَّها قالت: “إنَّ أمَّ حَبِيبَةَ سَأَلَتْ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ عَنِ الدَّمِ؟ فَقالَتْ عَائِشَةُ: رَأَيْتُ مِرْكَنَهَا مَلآنَ دَمًا، فَقالَ لَهَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: امْكُثِي قَدْرَ ما كَانَتْ تَحْبِسُكِ حَيْضَتُكِ، ثُمَّ اغْتَسِلِي وصَلِّي”[1]، ومن الجدير بالذكر أنَّ نزول الدم بعد الدورة محدد بوقت فإذا كان النزول بعد خمسة عشر يومًا من الطهر يُعدُّ حيضًا ويأخذ أحكامه، أمَّا إذا كان أقل من ذلك فلا يُعدُّ حيضًا.[2]

شاهد أيضًا: ما طريقة الغسل الصحيحة من الحيض بناء على السنة النبوية

هل الدم الأسود يعتبر دورة

إنَّ نزول الدم بشكل عام واستمراره ليوم وليلة يُعتبر حيضًا، سواء أكان هذا الدم أسودًا أم لا فإنَّ الدم الأسود هو أحد أشكال دم الحيض، وإنَّ نزول الدم الأسود بشكل مُتقطع في غير أوقات الحيض على شكل غير مُستمر ليوم وليلة لا يُعتبر حيضًا، أمَّا إذا كان نزوله مُستمرًا ليوم وليلة فهو حيض حتى لو نزل هذا الدم بوقت قبل أقل الطهر وهو خمسة عشر يومًا، والاستمرارية بنزول الدم تعني أنَّه إذا أدخلت المرأة خرقة في فرجها جاء عليها شيء من الدم ويكون ذلك مًستمرًا طيلة اليوم والليلة، وفي حال حصول ذلك فهو حيض يُجزء المرأة من الصلاة والصيام، والله أعلم.[3]

هل نزول دم أسود يبطل الصيام

إذا كان نزول الدم الأسود من المرأة أثناء الصيام هو دم في غير وقت العادة وغير مُستمر فلا تأثير له على الصيام، وإنَّ الدماء التي تخرج من المرأة وتمنعها من الصيام هي ثلاثة دم الحيض ودم النفاس ودم الاستحاضة، وإنَّ نزول دم من غير العادة أو الولادة لا يؤثر على صحّة صيام المرأة، ولها أن تُصلي وتصوم، إلَّا أنَّ نزول الدم في مثل هذه الحالات يُبطل الوضوء، ويوجب على المرأة إعادة وتجديد وضوئها، والله أعلم.[4]

الصفرة والكدرة

الكدرة الصفرة هي أحد الإفرازات التي تخرج من المرأة والتي عدَّها أهل العلم أحد تدرجات الدماء فيكون لونها بُنيًا قاتمًا أو أصفر مائل للبني، وهي أحد الإفرازات التي تجعل المرأة في حيرة أهي دم طاهر أم لا، وإنَّ للكدرة الصفرة ثلاثة أحكام وذلك بحسب وقت ظهورها وهي:[5]

  • قبل الحيض ومُتصلة به: فإذا كانت الكدرة الصفرة قبل الحيض لكنها مُتصلة به وتترافق مع نزولها آلام وتشنجات العادة الشهرية، فهي تُعدُّ حيضًا وتأخذ أحكامه.
  • بعد انتهاء دم الحيض وقبل الطهر: وهي تكون بهذه الحال مُتصلة بنهاية الحيض وكذلك تُعدُّ حيضًا ولا صلاة أو صيام فيها حتى حصول الطهارة.
  • بعد الطهر: فإنَّ الكدرة أو الصفرة أو ما ينزل من غير ذلك من الدماء أو الدماء السوداء فهو جميعه لا يُعدُّ حيضًا، ولا بأس في صلاة وصيام المرأة فيه، وقد ظهر ذلك في حديث أم عطية نسيبة بنت كعب أنَّها قالت: “كنا لا نعتدُّ بالصُّفرةِ والكُدرةِ بعدَ الغُسلِ شيئًا[6]، والله أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز الاغتسال من الحيض بعد الفجر في صيام القضاء

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيَّن الإجابة عن السؤال نزول دم أسود بعد الدورة هل أصلي، كما بيَّن حكم نزول الدم الأسود وتأثيره على صيام أو صلاة المرأة، بالإضافة لتعريف الصفرة والكدرة وأحكامها في الإسلام.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , عائشة أم المؤمنين، مسلم، 334، صحيح.
  2. ^ islamweb.net , حكم الدم النازل بعد تمام العادة , 23-6-2021
  3. ^ islamweb.net , الدم الأسود المتقطع الذي ينزل من المرأة , 23-6-2021
  4. ^ islamweb.net , الدم الخارج لا لعادة ولا لولادة لا أثر له على الصوم , 23-6-2021
  5. ^ islamqa.info , حكم الصفرة والكدرة قبل الحيض وأثناءه وبعده , 23-6-2021
  6. ^ الخلاصة , أم عطية نسيبة بنت كعب، النووي، 1/232، صحيح.
108 مشاهدة