هل تم الغاء نظام الكفيل في السعودية

كتابة دعاء - آخر تحديث: 4 نوفمبر 2020 , 19:11
هل تم الغاء نظام الكفيل في السعودية

هل تم الغاء نظام الكفيل في السعودية ؟ منذ أشهر عديدة يتم تداول الأنباء حول قيام المملكة العربية السعودية بإلغاء نظام الكفالة في المملكة الذي يشتكي منه عدد كبير من العمال الوافدين بسبب استغلال الكفيل للعامل وحرمانه من الحقوق المتاحة له، وفي كل مرة كانت المملكة تنفي هذا الأمر، مؤكدة أنه على طاولة البحث ولكن لم يتم اتخاذ أي قرار رسمي نهائي بشأنه، إلى أن خرج المتحدث باسم وزارة الموارد البشرية ليعلن حقبة من القرارات الجديدة التي تتخذها الحكومة، فهل من بينها قرار إلغاء الكفالة؟

نظام الكفالة

نظام الكفيل هو أحد الأنظمة المطبقة في المملكة العربية السعودية، ومن خلال هذا النظام يتم تحديد العلاقة بين العامل الوافد إلى المملكة وبين صاحب العمل الذي ينضم لكفالته، ومن خلال هذا النظام يكون الكفيل هو المتحكِّم في التصرفات التي يقوم بها الكفيل، كالانتقال من عمل إلى آخر، أو السفر داخل أو خارج المملكة أو إتمام بعض الإجراءات الحكومية التي لا يمكن للعامل المقيم في المملكة العربية السعودية القيام بها إلا بعد الحصول على موافقة الكفيل.

وهذا النظام غير مطبق في المملكة وحدها، ولكن يتم تطبيقه في العديد من الدول الخليجية. ويُطبق هذا النظام في السعودية منذ أكثر من سبعة عقود، وقد لاقى العديد من الانتقادات من الوافدين والمنظمات الحقوقية الدولية كمنظمة العفو الدولية ومنظمة العمل، وغيرها؛ وذلك لأنه يحد من حرية العامل في التنقل والسفر والعمل، وهي أحد الحقوق الأساسية الممنوحة له بموجب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

هل تم الغاء نظام الكفيل في السعودية

في السنوات الأخيرة زادت المطالبات الدولية والداخلية في المملكة العربية السعودية بإلغاء نظام الكفالة الذي يحكم العلاقة التعاقدية بين العمال وأرباب العمل في السعودية، حيث يتم إساءة استعمال هذا النظام من خلال بعض الكافلين، مما يضر بحقوق العمال المكفولة لهم في أحكام النظام السعودي، وكذلك يؤدي إلى نفور الكفاءات من العاملين من الانتقال للمملكة من أجل العمل فيها وهو الأمر الذي يتأثر به سوق العمل في السعودية بشكل كبير.

وقد دارت مناقشات متعددة على المستويين الرسمي والشعبي والإعلامي حول إمكانية إلغاء هذا النظام، ورأت الجهات المعنية في المملكة أن ظروف العمل الحالية، والتطورات التي يشهدها المجتمع في السنوات الأخيرة، وفي إطار رؤية المملكة 2030 التي تسعى المملكة لتحقيقها لتجعلها في مصاف الدول المتقدمة، من خلال خلق سوق عمل مفتوحة يتمتع فيها العامل بحرية العمل، مما يجذب الكفاءات النادرة التي تحتاج إلى ظروف عمل مواتية للإبداع والتجديد وهو الأمر الذي ينعكس في النهاية على الاقتصاد السعودي بشكل إيجابي.

وقد أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية عن مبادرة “تحسين العلاقة التعاقدية” والتي تستهدف الاحتكام إلى عقد العمل في العلاقة بين كل من العامل ورب العمل من أجل حفظ حقوق كل منهما كما كفلها القانون. وتستهدف المبادرة التي تم الإعلان عنها في مطلع شهر نوفمبر 2020 إلغاء نظام الكفالة في المملكة، وهو الأمر الذي يتماشى مع المبادئ الدولية لحقوق الإنسان، والاتفاقيات والمعاهدات الدولية العمالية التي تكون المملكة طرفًا فيها.

مميزات إلغاء الكفالة في السعودية

سادت حالة من الفرح والتفاؤل بين الوافدين في المملكة العربية السعودية، والمهتمين بنظام العمل من داخل وخارج المملكة بعد الإعلان عن مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية بين العمال وأصحاب الأعمال التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتي تستهدف إلغاء نظام الكفالة، حيث رأت ردود الأفعال المستقبلة لهذا القرار أن إلغاء نظام الكفالة ينطوي على العديد من الميزات، وأهمها:

  • جلب أصحاب الكفاءات للعمل في المملكة، حيث أن هناك الكثير من أصحاب التخصصات الدقيقة حول العالم الذين تحتاج إليهم المملكة، ولكنهم يرفضون العمل بها بسبب نظام الكفالة.
  • تحسين العلاقة بين العمال وأصحاب العمل، حيث يحتكم كل منهما إلى عقد العمل المبرم بينهما، مما يعمل على رفع جاذبية سوق العمل، وبالتالي ينعكس هذا الأمر بشكل إيجابي على إنتاجية العمال.
  • يسمح النظام الجديد للعامل بحرية الانتقال إلى عمل آخر بعد انتهاء عقده، ودون الحاجة إلى موافقة الكفيل.
  • يمكن للعامل أن يقوم بالخروج والعودة إلى المملكة العربية السعودية مرة أخرى دون الحاجة إلى موافقة الكفيل، ولكنه يلتزم فقط بالإخطار، الذي يمكن أن يتم بطريقة إلكترونية.
  • بعد انتهاء عقد العمل يستطيع العامل الخروج بشكل نهائي من المملكة ودون الحاجة إلى موافقة الكفيل، وهو أحد الشروط التي تضمنها نظام الكفالة. يكفي فقط أن يقوم الوافد بإخطار صاحب العمل بشكل إلكتروني.
  • من أهم الميزات التي يتيحها الغاء نظام الكفالة، هو تخفيف النزاعات العمالية المثارة أمام القضاء السعودي والتي تكون أغلبها بسبب عدم التزام الكفيل بأداء الحقوق الخاصة بالعامل مما يتسبب له في الضرر ويلجأ للقضاء من أجل الحصول على حقه، مما يرهق القضاء السعودي بالكثير من القضايا التي يمكن حلها من خلال الاحتكام إلى أحكام نظام العمل بحكم الإخلال بواجبات طرفي العقد.

متى سيتم إلغاء نظام الكفيل في السعودية

أعلنت وزارة الموارد البشرية في المملكة العربية السعودية أن المبادرة التي أطلقتها تهدف إلى الإلغاء النهائي لنظام الكفالة للعاملين الوافدين إلى المملكة، وهذا الأمر الذي يعمل على رفع كفاءة سوق العمل السعودي، مما ينعكس بشكل إيجابي على مناخ الاستثمار في المملكة، وأعلنت الوزارة كذلك، أن بدء العمل بتطبيق هذا النظام سوف يبدأ من شهر مارس لعام 2021 وخلال هذه الفترة سيتم ترتيب التشريعات والأنظمة الجديدة، وإلغاء الأحكام المتعلقة بالكفالة. كما أعلنت الوزارة أن الخدمات التي ستتاح للعامل الوافد سيتم الحصول عليها بشكل إلكتروني من خلال منصة أبشر، ومنصة قوى التابعة لوزارة الموارد البشرية.

على من يطبق قرار إلغاء الكفالة

يوجد في المملكة العربية السعودية حوالي 10 ملايين وافد خاضعين لنظام الكفالة، ويتساءل الكثيرون: هل تم الغاء نظام الكفيل في السعودية جميع العمالة الوافدة إلى المملكة. والإجابة على هذا السؤال أن قرار إلغاء الكفالة يضم كافة العاملين المشتغلين في القطاع الخاص في المملكة غير أنه لا يشمل العمالة المنزلية، حيث ستظل هذه العمالة خاضعة لنظام الكفالة، ولكن سيتم إدخال العديد من التعديلات على العلاقة التعاقدية بما يتماشى مع النظام الجديد الذي سيتم إطلاقه.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال وقد تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال هل تم الغاء نظام الكفيل في السعودية ؟ كما تعرفنا على تفاصيل المبادرة التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية حول هذا الأمر.

1956 مشاهدة