هل على المرأة كفارة إذا جامعها زوجها في نهار رمضان

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 7 أبريل 2021 , 10:04
هل على المرأة كفارة إذا جامعها زوجها في نهار رمضان

هل على المرأة كفارة إذا جامعها زوجها في نهار رمضان يعد هذا السؤال من الأسئلة المهمة التي يتم تداولها بين الكثير من الأشخاص وخاصة السيدات الذين يرغبون في معرفة حكم الجماع بين الرجل وزوجته في الصيام وخصوصًا مع دخول شهر رمضان المبارك، وفي هذا المقال سوف نقوم بالتعرف على هذا الحكم فتابعوا معنا.

هل على المرأة كفارة إذا جامعها زوجها في نهار رمضان

نعم على المرأة كفارة إذا جامعها زوجها في نهار رمضان، وكفارة الجماع في نهار رمضان هي عتق رقبةٍ في سبيل الله، فإن لم يستطع الشخص فيجب عليه صيام شهرين متتابعين أي صيام ستين يوم، أما إذا كان هذا صعب عليه فيجب أن يقوم بإطعام ستين مسكين يُعطي لكل مسكين نصف صاعٍ وذلك ما يعادل الكيلو ونصف من قوت البلد سواء كان أرز أو قمح أو غيره من قوت البلد.

هل على المرأة كفارة إذا جامعها زوجها في رمضان وهي مفطرة

الكثير من النساء قد تفطر في شهر رمضان لأسباب متعددة وقد يحدث علاقة أو جماع مع الزوج في نهار رمضان فهل هذا يجوز أم لا؟ فالجماع بالنسبة للزوج في نهار رمضان وهو صائم وزوجته مفطرة فهو ذنب يجب عليه أن يتوب عنه ويستغفر الله.

ويكفر عن هذا الذنب بعتق رقبة فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فيجب اطعام ستين مسكين، أما عن زوجته فلا يوجد عليها أي ذنب أو كفارة وذلك لأنها مفطرة بالفعل.[1]

حكم من جامع زوجته نهار رمضان

هناك الكثير من الأحكام على الرجل الذي يجامع زوجته في نهار رمضان أثناء الصوم، وقد أحل الله سبحانه وتعالى الجماع بين الرجل وزوجته في كل وقت في رمضان فيما عدا وقت الصيام فلا يجوز للرجل أن يجامع زوجته وهما صائمين.

والجماع بين الرجل وزوجته من الأمور الدينية التي يوصي بها الله سبحانه وتعالى ولكن بحدود الله التي لا يمكن تخطيها أو تجاهلها، كما يعد الجماع في نهار رمضان من المحرمات التي تفطر العبد الصائم سواء كان الرجب أو المرأة، أما في حالة كان المسلم في سفرٍ فلا يوجد عليه مشكله أو ذنب، أما إذا كان صائم وأفسد صيامه في الجماع فيجب عليه قضاء ذلك النهار.

أما إذا كان صائم ولكن من دون سفر وجامع زوجته في أثناء صومه وهو متناسي فلا ذنب عليه، وقد قال المرداوي إذا ذهبت شهوت الرجل دون الجماع فلا يمكن له الجماع وإن استطاع ألا يُفسد صوم زوجته فعليه ألَّا يفسده، وإذا لم يستطع فيجوز ذلك بسبب ضرورة الأمر.

شاهد أيضًا: حكم ازالة الشعر في نهار رمضان

حكم من جامع زوجته في نهار رمضان ناسيا أو جاهلًا؟

قد يحدث الجماع في نهار رمضان وفي الصيام وكان الشخص جاهل للحكم أو ناسي ولا يتذكر أنه صائم فما حكمه؟ حكمه أنه  من جامع زوجته في نهار رمضان وهو ناسي أنه صائم أو لعدم معرفته بحكم الجماع في الصيام فلا يوجد عليه شيء وهذا يشبه نسبان الصوم وتناول الطعام أو الشراب.

وإذا جامع الرجل زوجته وهو في سفر فلا يوجد عليه ذنب إذا كان مفطر، أما في حالة كان صائمًا وحدث الجماع فقد فسد صيامه ويجب عليه قضاء هذا النهار.[2]

حكم من جامع زوجته في نهار رمضان وهو مفطر

لقد رأى المالكية والشافعية حول جماع الرجل لزوجته في نهار شهر رمضان وهو مفطر أنه يجوز ولكن في حالة كانت الزوجة مفطرة كذلك بسبب عذر، وإذا كانت الزوجة مفطرة لسبب معين والزوج مفطر في نهار رمضان فيجوز لهما الجماع، أما إذا كان هو مفطر وهي لا فلا يجوز الجماع.

شاهد أيضًا: ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان جاهلا بالحكم

ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمداً

من ضمن الأمور المهمة التي يجب معرفتها أن هناك جماع قد يحدث بين الرجل وزوجته وهو ناسي وهو جماع قد يكون بشكل متعمد فلكل جماع منها حكم وجماع التعمد هو ما يلي:

  • حرم الله سبحانه وتعالى العديد من الشهوات على العباد عند صوم شهر رمضان وخاصة في النهار ومن هذه الشهوات الجماع والمأكل والمشرب لأن جميعها تفطر الصائم.
  • فأما من جامع زوجته في نهار رمضان في الصيام بشكل متعمد فتنطبق عليه شروط التكليف من حيث عدم المرض أو السفر أو إخراج الكفارة والتي تكون في الأصل عتق رقبة، حيث كان عتق الرقبة سائد في قديم الزمان وأيام الجاهلية، أما في الوقت الحاضر فيمكن صيام شهرين على التوالي.
  • فإذا لم يستطع الرجل صيام شهرين متتاليين فيجب عليه اخراج طعام لستين مسكين لكل مسكين منهم نصف صاع أي ما يعادل 1.5 كيلو من قوت البلد سواء من القمح أو الأرز أو غيره.
  • أما عن الزوجة التي أطاعت زوجها على حدوث الجماع بينهما وكان بإراداتها فيجب عليها الكفارة كذلك.
  • اما في حالة رفضت الزوجة حدوث الجماع وتم إجبارها عليه فتكون الكفارة لازمة على زوجها فقط أي أنه يقوم بدفع كفارتها وكفارته معا وذلك لأنه هو من رغب بالجماع في نهار رمضان.[3]

حكم ملامسة الزوجة في نهار رمضان

البعض قد يرى أن ملامسة الزوجة في نهار رمضان قد يبطل الصيام، والبعض الآخر يرى أنه يجوز ملامسة الزوجة وتقبيلها أثناء الصيام، ولكن لا يجوز حدوث جماع بينهما، والجماع في حد ذاته من الأمور الدينية والدنيوية التي تحدث عنها الله سبحانه وتعالى بين الرجل وزوجته ولكن هناك الكثير من الشروط له وخاصة في نهار رمضان.

وفي نهاية المقال وبعد أن قمنا بمعرفة هل على المرأة كفارة إذا جامعها زوجها في نهار رمضان، فإنه يجب على جميع المسلمين تحري الحلال والحرام خصوصًا في شهر رمضان المبارك، وذلك لأن الصوم به فرض عين على جميع المسلمين والإخلال بشيء فيه يفسد الصوم.

المراجع

  1. ^ alukah.net , كفارة الجماع في نهار رمضان , 7-4-2021
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم من جامع زوجته في نهار رمضان جاهلًا بالحكم , 7-4-2021
  3. ^ dorar.net , المبحث الثاني: الجِماع في نهارِ رمَضان متعمِّدًا , 7-4-2021
142 مشاهدة