هل يجوز الترحم على الكافر

كتابة حنين شودب -
هل يجوز الترحم على الكافر

هل يجوز الترحم على الكافر؟ هو أحد الأحكام الشرعية المهمّة جدًا، والتي لا بدّ لكلّ مسلم أن يكون على دراية بها، فالدعاء للميت والاستغفار له من الأمور التي يقوم بها المسلمون، وفي هذا المقال سيبيّن لكم موقع محتويات بع ضالأحكام التي تتعلق بالترحم الأموات من غير المسلمين أو الكفار أو اليهود أو النصارى وغيرهم.

هل يجوز الترحم على الكافر

الترحم على الكافر لا يجوز بإجماع علماء المسلمين، كما أنّ الدعاء للكافر هو من الاعتداء في الدعاء كما ورد ف يقوله تعالى في سورة التوبة: “مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ”[1]، وقال شيخ الإسلام ابن تيمية ـرحمه الله- في مجموع الفتاوى: وقد قال تعالى: “ادعوا ربكم تضرعًا وخفية إنه لا يحب المعتدين”ـ في الدعاء، ومن الاعتداء في الدعاء: أن يسأل العبد ما لم يكن الرب ليفعله، مثل: أن يسأله منازل الأنبياء وليس منهم، أو المغفرة للمشركين، ونحو ذلك”، والله تعالى أجلّ وأعلم.[2]

حكم من يترحم على كافر

لا يجوز للمسلم أن يترح!م على الكافر وأن يدعو له بالمغفرة، فقد جاء في الموسوعة الفقهيّة: “اتفق الفقهاء على أن الاستغفار للكافر محظور، بل بالغ بعضهم فقال: إن الاستغفار للكافر يقتضي كفر من فعله؛ لأن فيه تكذيبًا للنصوص الواردة التي تدل على أن الله تعالى لا يغفر أن يشرك به، وأن من مات على كفره فهو من أهل النار”، ومن ارتكب ذلك النهي جاهلًا بحكمه فلا بدّ من تعريفه بحكم هذه المسألة، وأن ينهى عن المنكر، ولكنّه لا يحكم على أيّ شخص بالكفر أو الفسق إلّا بعد أن يتبيّن حكم الله تعالى به، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: حكم تعزية الكافر وحكم اتباع جنازة الكافر

هل يجوز الترحم على الشيعي

الترحم على الشيعيّ باعتباره مسلم موحّد لله تعالى جائز ولا شيء فيه بإذن الله تعالى، وبصفته من الشيعة فلا مانع من الدعاء له؛ فهو بأشدّ الحاجة إلى هذا الدعاء، والله غفور رحيم، م وهو مسلم يصلي ويوحد ولا ينكر الله في شيء، بل وقع في هذه الذنوب التي دعا إليها ، وله أمر الرحمة والمغفرة لله، ولكنّ إذا كان الشيعي من أصحاب البدع المكفّرة فلا يجوز الترحم عليه والله تعالى أعلم.[4]

هل يجوز الترحم على موتى غير المسلمين

لا يجوز في حال من الأحوال الترحم على غي المسلم، سواء كان من اليهود أو النصارى، أو غيرهم، وقد قال تعالى في ذلك: “مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ”[1]، وعلى الرغم مما ورد من حسن أخلاق النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- مع غير المسلمين من اليهود والنصارى وحتّى الكفرا، إلّا أن ذلك ليس سببًا بجواز الترحم على مواتاهم، وهذا مغاير للدعاء للكافرين بالهداية حال حياتهم للدخول إلى الدين الإسلامي، فإن ذلك جائز، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: هل يجوز الترحم على الحيوانات

وبهذا نكون قد أجبنا على السؤال هل يجوز الترحم على الكافر، وبيّنا في مقالنا حكم من يترحم على الكفار، كما أضفنا حكم الترحم على الشيعة من مرتكبي الذنوب والكبائر، وبيّنا أخيرًا حكم الترحم على موتى غير المسلمين.

المراجع

  1. ^ سورة التوبة , الآية 113
  2. ^ islamweb.net , الترحم على الكافر والصلاة عليه , 11/05/2022
  3. ^ islamweb.net , حكم من يترحم على كافر , 11/05/2022
  4. ^ binbaz.org.sa , حكم الترحم على مرتكب الكبائر , 11/05/2022
  5. ^ islamweb.net , الترحم على أموات غير المسلمين من الاعتداء في الدعاء , 11/05/2022
45 مشاهدة