هل يجوز الترحم على اهل الكتاب

هل يجوز الترحم على اهل الكتاب

هل يجوز الترحم على اهل الكتاب، معلومٌ أنَّ أهلَ الكتابِ هم أصحابُ دياناتٍ سماويةٍ وإنَّ المقصودَ بهمْ بالتحديدِ هم اليهودُ والنصارى، لكن في حالِ موتِ أحدٍ من أهلِ الكتابِ هلْ يجوزُ للمسلمِ أنْ يترحمَ عليه؟ هذا ما سيتمُّ التعرف عليه في هذا المقالِ الذي يطرحه موقع محتويات.

هل يجوز الترحم على اهل الكتاب

لا، إنَّ الترحم على من مات من أهلِ الكتابِ سواء أكان يهوديًا أم نصرانيًا لا يجوزُ في الشرعِ الحنيفِ، وقد استدلَّ أهلُ العلمِ على ذلك من قول الله تعالى: (مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ).[1]

كما أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (والذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لا يَسْمَعُ بي أحَدٌ مِن هذِه الأُمَّةِ يَهُودِيٌّ، ولا نَصْرانِيٌّ، ثُمَّ يَمُوتُ ولَمْ يُؤْمِنْ بالَّذِي أُرْسِلْتُ به، إلَّا كانَ مِن أصْحابِ النَّارِ).[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الترحم على المسيحي بعد موته

حكم من ترحم على أهل الكتاب

لقد أخبرَ ابن تيميةَ أنَّ المسلمَ الذي يترحمُ على أحدٍ من أهلِ الكتابِ بعد موتهِ يعدُّ معتديًا بالدعاءِ، وقد نهى الله -عزَّ وجلَّ- عن الاعتداء بالدعاءِ حيث قال تعالى في كتابه الكريم: (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ)،[3] وقد بيَّن ابن تيميةَ أنَّ الدعاءَ لغير المسلمِ يعدُّ اعتداءً بالدعاءِ؛ إذ أنَّه يسأل ربه ما لم يكن الرب ليفعله، والله تعالى أعلى وأعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز الترحم على المنتحر

حكم تعزية أهل الكتاب

تباينت أقوال أهل العلم في حكم تعزية أهلِ الكتابِ، فذهب الحنفية والمالكية والشافعية إلى جوازِ تعزيتهمْ ودليلهم في ذلك قول الله تعالى: (لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)،[5] أما الإمام أحمد بن حنبل ففي مذهبه روايتانِ، إحداهنَّ جوازُ التعزيةِ، والأخرى التحريمِ، وهو القول المشهورِ في مذهبه.[6]

شروط جواز تعزية أهل الكتاب

إنَّ من أجازَ تعزيةَ أهلِ الكتابِ قيَّدها بشرطِ أن يتخيَّر المعزِّي الألفاظَ التي ليسَ فيها أيُّ محذورٍ شرعيٍ، وألَّا يدعوا للميِّت بالرحمةِ والمغفرةِ، بل يعزِّي بالكلامِ الطيِّب والألفاظَ التي لا بأس بها، وفيما يأتي ذكر بعض هذه الألفاظِ:

  • أعطاك الله على مصيبتك أفضل مما أعطى أحداً من أهل دينك.
  • جبر الله مصيبتك أو أحسن لك الخلف بخير.
  • أخلف الله عليك ولا نقص عددك.

شاهد أيضًا: حكم تعزية الكافر وحكم اتباع جنازة الكافر

حكم حضور جنائز أهل الكتاب

لقد سئلت اللجنة الدائمة للبحوث الإسلامية في الممكة العربية السعوديةِ عن حكمِ حضورِ جنائزَ أهل الكتاب، فأجبت بعدمِ جوازِ ذلك إن كانَ هناكَ من يتكفلَ بدفنِ الأمواتِ من ملتهم، وقد استدلوا على ذلك بقول الله تعالى: (وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ)، أمَّا في حالِ عدمِ وجودِ من يتكفل بدفنِ الميِّتِ فيجوزُ للمسلم في هذه الحالة دفن الميِّت من أهلِ الكتابِ.[7]

أمَّا دائرة الإفتاء الأردنية فقد أفتت بجوازِ حصور جنائزِ أهل الكتابِ، شريطة أن لا يقوم المسلم بالمشاركةِ في شعائرهم الدينية، بل عليه أن يبقى بعيدًا، كما يُشترط أن لا يكونَ في هذه الجنازةِ ما يُخالف الشريعة الإسلامية، ففي هذه الحالة يحرمُ عليه اتباعَ الجنازةِ.[8]

شاهد أيضًا: هل يجوز الترحم على الحيوانات

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان هل يجوز الترحم على اهل الكتاب، وفيه تمَّ بيان حرمةِ ذلك، مع ذكر الدليل الشرعي من القرآنِ الكريمِ والسنة النبوية المطهرة، كما تمَّ بيانُ عددًا من الأحكام الشرعية المتعلقةِ بجنائزِ أهلِ الكتابِ.

المراجع

  1. ^ التوبة: 113
  2. ^ صحيح مسلم
  3. ^ الأعراف: 55
  4. ^ islamweb.net , الترحم على أموات غير المسلمين من الاعتداء بالدعاء , 12/5/2022
  5. ^ الممتحنة: 8
  6. ^ islamway.net , حكم تعزية أهل الكتاب , 12/5/2022
  7. ^ alukah.net , تعزية غير المسلمين وحضور جنائزهم , 12/5/2022
  8. ^ aliftaa.jo , حكم مشاركة المسلم في جنائز أهل الكتاب , 12/5/2022
23 مشاهدة