هل يجوز الصلاة بالنقاب

هل يجوز الصلاة بالنقاب

هل يجوز الصلاة بالنقاب؟، معلومٌ أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- فرضَ على المسلمينَ خمسَ صلواتٍ في اليومِ والليلة، وجعل أداءها ركنٌ من أركانِ الإسلامِ الخمسة، وجعل لهذا الركنُ أحكامٌ وشروطاً، ومن هذه الشروطُ السترُ، لكن هل السترُ هنا يشملُ الوجهُ؟ وهل يجوزُ للمرأةِ أن تُصلي بالنقابِ؟ وما حكمُ لبس النقابِ؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات.

هل يجوز الصلاة بالنقاب

ذهب جمهورُ أهل العلمِ إلى كراهةِ تغطيةِ الوجهِ بالنقابِ أثناءَ الصلاةِ، ولا بأسَ في هذا المقامِ من ذكرِ أقوالهمْ في ذلك، وفيما يأتي ذلك:[1]

  • الحنفية: إنَّ في التلثمِ أثناء الصلاةِ تشبهٌ للمجوسِ حال عبادتهم للنيرانِ؛ لذلك فإنَّ الصلاةَ في النقابِ تعدُّ مكروهةٌ كراهةً تحريمية عندهم.
  • المالكية: إنَّ النقابَ مكروهٌ عندهم مطلقًا، سواء أكانَ في الصلاةِ أم في غيرِ الصلاةِ، وسواء أكانَ فيها لأجلها أم لغيرها، ما لم يكنْ لعادةٍ؛ إذ أنَّ ارتداء النقاب خارج الصلاة لغير العادة غيرُ مكروهٍ عندهم.
  • الشافعية: إنَّ تغطية الوجهِ أثناء الصلاة في النقاب مكروهٌ عند الشافعية.
  • الحنابلة: إنَّ تغطية الوجهِ عند الحنابلةِ أثناء الصلاةِ مكروهٌ إن كان لغيرِ حاجةٍ؛ إذ أنَّ ذلك يخلُّ بمباشرةِ المصلِّي بالجبهةِ، كما أنَّه يُغطي الفم، أمَّا إن كانت انتقابها لحاجةٍ فلا يُكره لها ذلك.

تنبيه: تمَّ التواصل مع دائرة الإفتاء الأردنية، وقالوا بكراهةِ لبس النقابِ أثناء الصلاةِ، ويُندبُ للمرأةِ كشفَ وجهها أثناءها، لكن لو قامت بتغطيةِ وجهها لغيرِ حاجةٍ فصلاتها صحيحة وغير باطلة، والله تعالى أعلى وأعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس النقاب في العمرة

حكم لبس النقاب

إنَّ حكمَ النقابِ للمرأةِ، مرتبطٌ في تحديدِ عورةِ المرأةِ؛ إذ أنَّ المرأةَ مأمورة في سترِ العورةِ دونَ غيرها، وإنَّ الأئمة الأربعة وهم: الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة قد ذهبوا إلى أنَّ الوجهَ ليس بعورةٍ، وبناءً على ذلك فإنَّ انتقاب المرأةِ جائزٌ عندهم، وليس بواجبٍ، ولا بأس من ذكرِ أقوالهم في ذلك:[2]

  • الحنفية: إنَّ الوجهَ ليسَ بعورةٍ، وبناءً على ذلك يجوز للمرأةِ كشفَ وجهها، لكنَّه يُكره للشابةِ أن تكشف وجهها أمام الرجالِ في هذا الزمنِ خشيةَ الفتنةِ.
  • المالكية: إنَّ انتقابَ المرأةِ وتغطية وجهها وهو ما يصل للعيونِ مكروهٌ مطلقًا؛ إذ أنَّ ذلك يعدُّ من الغلوِ عندهم، وذهبوا إلى وجوبِ تغطيةِ الوجهِ الشابةِ الحسناء التي تخشى الفتنةَ، أو إذا كثر الفساد.
  • الشافعية: تباينت آراءُ فقهاء الشافعية في حكمِ لبسِ النقابِ للمرأةِ، فعدَّ بعضهم لبسه واجبٌ، وعدَّ بعضهم لبسه سنة، وذهب فريقٌ منهم إلى أنَّه خلافُ الأولى.

شاهد أيضًا: هل النقاب واجب وما شروط حجاب المرأة المسلمة

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال هل يجوزُ الصلاة في النقابِ، وفيهِ تمَّ بيان كراهةِ ذلك، ثمَّ تمَّ تفصيلُ آراء المذاهب الإسلاميةِ الأربعة، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيانُ حكمِ لبسِ النقابِ خارجَ الصلاةِ، وفيهِ تمَّ تفصيل أقوال أهل العلمِ.

المراجع

  1. ^ الموسوعة الفقهية الكويتية، , مجموعة من المؤلفين، (ص135/ج41)، بتصرف , 6/6/2022
  2. ^ الموسوعة الفقهية الكويتية، , مجموعة من المؤلفين، (ص134/ج41)، بتصرف , 6/6/2022
73 مشاهدة