هل يجوز قراءة دعاء القنوت من الجوال

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 4 مايو 2021 , 12:05
هل يجوز قراءة دعاء القنوت من الجوال

هل يجوز قراءة دعاء القنوت من الجوال ؟ هو واحد من الأسئلة المهمّة التي لا بدَّ لنا من الإجابة عليها، فالكثير من الناس الساعين لمرضاة الله عز وجل يتساءلون عن قراءة الأدعية من الجوال، وهل يجوز لهم ذلك أم لا، فهم يريدون الأجر والثواب وأن يكتب ذلك في صفحات أعمالهم يوم القيامة، وفي مقالنا هذا سنعرف هل يجوز قراءة دعاء القنوت من الجوال، وما الحكم في ذلك.

هل يجوز قراءة دعاء القنوت من الجوال

إذا لم يكن الشخص حافظًا لدعاء القنوت، فيجوز له قراءته من الهاتف الجوال، والقنوت هو الدعاء في الصلاة في المكان المخصص من القيام، وقد قال الإمام النووي رحمه الله: واعلم أن القنوت لا يتعين فيه الدعاء على المذهب المختار، فأي دعاءٍ دعا به الشخص حصل القنوت ولو قنت بآية أو آياتٍ من القرآن الكريم، وإذا كانت الآيات مشتملةً على الدعاء حصل القنوت.
ولكن الأفضل ما جاءت به السُّنة أنَّ الحسن بن علي رضي الله عنهما، قال: علَّمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في قنوت الوتر:

“اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت؛ فإنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت”، والأفضل أن يقول بعد هذا الدعاء: اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، وإذا ترك المسلم هذا الدعاء أحيانًا، وفعله أحيانًا أخرى، فلا حرج عليه في ذلك، سواءٌ كان في شهر رمضان أو في غيره, ودعاء القنوت هو: اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت ، ولا يعز من عاديت ، تباركت ربنا وتعاليت، اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معـصيتك، ومن طاعـتك ما تبلّـغـُـنا به جنتَـك، ومن اليقـين ما تُهـّون به عـلينا مصائبَ الدنيا، ومتـّعـنا اللهم بأسماعِـنا وأبصارِنا وقـواتـِنا ما أبقـيتنا، واجعـلهُ الوارثَ منـّا، واجعـل ثأرنا على من ظلمنا وانصُرنا على من عادانا، ولا تجعـل مصيبـتَـنا في ديـننا، ولا تجعـل الدنيا أكبرَ هـمِنا ولا مبلغَ علمِنا ولا إلى النار مصيرنا، واجعـل الجنة هي دارنا ولا تُسلط عـلينا بذنوبـِنا من لا يخافـك فينا ولا يرحمـنا يا رب العالمين، اللـهم أصلح لنا ديـنـَنا الذي هـو عـصمةُ أمرِنا، وأصلح لنا دنيانا التي فـيها معـاشُنا، وأصلح لنا آخرتـَنا التي إليها معـادنا، واجعـل الحياة زيادةً لنا في كل خير، واجعـل الموتَ راحةً لنا من كلِ شر، الـلهم إنا نسألُك فعـلَ الخيرات، وتركَ المنكرات، وحبَ المساكين، وأن تغـفـر لنا وترحمنا وتتوب علينا، إذا أردت بقـومٍ فـتنة، فـتوَفـنا غـير مفـتونين، ونسألك حبَـك، وحبَ مَن يُحـبـُـك، وحب عـملٍ يقـربنا اٍلى حـبـِك، يا رب العــالمـين.[1]

شاهد أيضًا: حكم من نسي دعاء القنوت في صلاة الوتر

القنوت في صلاة الفجر

لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم القنوت في صلاة الصبح، ولكن الراجح من أقوال أهل العلم، والذي ثبت أنه عليه الصلاة والسلام كان يقنت في النوازل في الصلوات الخمس، وليس في صلاة الصبح فقط، وقد ذكر العلَّامة ابن القيم في “زاد المعاد” أن الرسول صلى الله عليه وسلم قنت في الفجر بعد الركوع شهرًا، ثم ترك القنوت، حيث لم يكن من هديه عليه الصلاة والسلام القنوت في صلاة الفجر دائمًا، ومن المحال أن يقول صلى الله عليه وسلم دعاء القنوت في كل صلاة فجر بعد اعتداله من الركوع، ولم يكن ذلك معلومًا عند الأمة، وقد ضيّعه أكثر أمته وجمهور أصحابه، حتى يقول من يقول منهم أنه محدثٌ.[2]

شاهد أيضًا: كيف تعين نفسك على أداء صلاة الفجر في وقتها

ما يُجتنب في دعاء القنوت

بعد معرفة هل يجوز قراءة دعاء القنوت من الجوال، يجب معرفة ما يُجتنب في دعاء القنوت، كي يكون الدعاء صحيحًا ويكتب أجره لمن دعا به الله سبحانه وتعالى، ومن ذلك:[3]

  •  اجتناب التلحين والتغني في طلب الدعاء، فهذا مما ينافي الابتهال والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى، كما يُخشى على الذي يفعل ذلك الوقوع في الرياء والعجب.
  • اجتناب أدعية قد وردت في روايات لا تصح عن الرسول صلى الله عليه وسلم، لأن سندها يكون كذابًا أو متهمًا بالكذب، أو أن يكون ضعيفًا لا يقبل حديثه.
  • اجتناب القصد في السجع في الدعاء، وأن يكون الدعاء فيه الكثير من الكلمات الغريبة المسجوعة، وهذا ما ورد في حديث عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال له: “فانظر السجع من الدعاء فاجتنبه، فإني عهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه لا يفعلون إلا ذلك، يعني لا يفعلون إلا ذلك الاجتناب.[4]
  • اجتناب الأدعية الطويلة التي تشق على المأمومين، وإنَّ الكثير من الأدعية تتكرر، لذلك ينبغي الاختصار والحرص على جوامع الأدعية.
  • اجتناب الأدعية التي يكون فيها تفصيل في العبارة، وذلك لأنها تحرك العواطف، وتبعث على البكاء، والابتعاد عن العبارات التي تحمل الترهيب والتخويف، كقول بعضهم: وارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه تحت التراب، وفارقنا الأحباب، فربما يكون له حكم الكلام المتعمد غير المشروع  في الصلاة، فيبطلها.
  • اجتناب التكلف في الأدعية، والابتعاد عن أساليب الصحافة والإعلام، فيكفي أن يكون الدعاء شاملًا للمؤمنين والمسلمين.
  • اجتناب الأدعية التي لا تحمل صفة العموم، والتي تحمل صفةً خاصةً بحال من الضر أو النصرة، مثل الدعاء بدعاء نبي الله موسى عليه السلام: “واجعل لي وزيرًا من أهلي، هارون أخي…”، فمثل هذا النوع من الأدعية يجب الابتعاد عنه.

شاهد أيضًا: افضل ادعية الرسول في شهر رمضان

وهكذا نكون قد أجبنا على سؤال هل يجوز قراءة دعاء القنوت من الجوال، فيجوز له قراءة الدعاء من الجوال إذا لم يكن يحفظه، كما تعرفنا على قنوت صلاة الفجر فقط، فكان بدعةً، وقد بيَّنا ما يجب أن يترك في دعاء القنوت كي يكون الدعاء صحيحًا.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , حكم الاستماع إلى دعاء القنوت أثناء الصلاة من الهاتف , 03-05-2021
  2. ^ islamway.net , القنوت في الفجر , 03-05-2021
  3. ^ alukah.net , موضوع عن دعاء القنوت , 03-05-2021
  4. ^ صحيح البخاري , عبدالله بن عباس،البخاري،6447،صحيح
138 مشاهدة