وصف تجربة علمية بسيطة بالخطوات

كتابة م/ منى برعي - آخر تحديث: 14 يوليو 2020 , 20:07
وصف تجربة علمية بسيطة بالخطوات

وصف تجربة علمية وسيلة هامّة من وسائل التفكير العلمي حيث أن التجربة العلميّة تُثبت النظريات والفرضيات بتجريبها والخروج منها بالنتائج التي تثبت هذه الفرضيات أو توضح العوامل المؤثرة فيها، وترجع اهمية القيام بالتجارب العلمية وإدخالها في التعليم كونها وسيلة علمية مهمة تُعزّز من روح الاكتشاف والتعلُّم لدى الطلاب وذلك من خلال آداء تجربة علمية مع الخطوات أمامهم ليتحول لهم العلم لشيء ملموس بدلاً من الفرضيات والمفاهيم النظرية.

ماهي التجربة العلمية

يمكن وصف التجربة العلمية على أنها سلسلة منظّمة ومفصّلة من الخطوات والأفعال التي تُجرى للتحقق من صحة فرضية معينة أو رفضها أو الوصول لحقيقة ظاهرة ما، وهي خطوة هامة في المنهج العلمي حيث تساعد على الوصول للمعلومات والحقائق وبناء النظريات وذلك من خلال وضع براهين ودلائل بعد الانتهاء من إجراء التجربة؛ حيث يتم تحليل النتائج سواء شملت دعم الفرضية أو رفضها.[1]

اقرأ أيضًا: تعريف الفيزياء الطبية وما هي أهم تطبيقاتها العملية؟

اهمية القيام بالتجارب العلمية

تلعب التجارب العلمية دورًا هامًا في العلوم وهذه أبرز الأدوار التي توضح اهمية القيام بالتجارب العلمية [2]

  • اختبار النظريات وتوفير أسس المعرفة العلمية.
  • نتائج التجارب العلمية قد تدعو لنظريات أو فرضيات جديدة.
  • تفسير الظواهر التي تحتاج إلى تفسير.
  • وصف التجربة العلمية يمكن أن يقدم تلميحات حول البنية أو الشكل الرياضي للنظرية.
  • التجارب قد توفر دليلاً على نظرية مستقبلية لتفسيرها.
  • إدخال التجارب العلمية في تعليم الطلاب له أثر كبير في تطوير التفكير العلمي لدى الطلاب، من خلال فهم الأشياء والعالم من حولهم.
  • التجارب تحفز على طرح الأسئلة والتحري عن الإجابات وإجراء التحقيقات وجمع البيانات.
  • التجارب العلمية تعزز الاكتشاف والتعلم وتطور المهارة من خلال اكتشاف أفكار ومفاهيم جديدة أثناء البحث عن المعرفة.
  • التجارب العلمية لا تقتصر على مجال واحد فهي في كل المجالات سواء طب أو دواء أو هندسة أو علوم، فالعالم يعج بالفرضيات التي تحتاج لتجارب لإثباتها أو نقضها لوضع فرضيات جديدة أخرى.

اقرأ أيضًا: الجدول الدوري

وصف تجربة علمية مع الخطوات

إدخال التجارب العلمية في مختبرات العلوم المدرسية ساهم في جعل الأطفال متعلمين نشيطين وليسوا مجرد متلقيين للمعرفة مع منحهم فرصًا مختلفة للتعلم والتجربة، ومن التجارب العلمية المحببة للأطفال تجربة صنع بركان وهي كالتالي: [3]

تجربة كيفية صنع بركان

المواد المستخدمة:

  • 10 مل من صابون الأطباق
  • 100 مل من الماء البارد
  • 400 مل من الخل الأبيض
  • ملون غذائي
  • صودا الخبز مخففة (يتم ملئ نصف كوب بصودا الخبز، ثم يُملأ باقيه بالماء ).
  • زجاجة صودا 2 لتر فارغة

الخطوات والملاحظات:

  • يجب أن تتم هذه التجربة العلمية في الخارج بسبب ما تحدثه من فوضى.
  • يُخلط الخل والماء وصابون الأطباق مع قطرتين من ألوان الطعام في زجاجة الصودا الفارغة.
  • تُستخدم ملعقة لخلط ​​صودا الخبز مع الماء في الكوب حتى يصبح المزيج سائلا.
  • حان وقت الثوران! يُصب مخفف ​​صودا الخبز في زجاجة الصودا بسرعة، لرؤية الثوران!

وصف تجربة البركان العلمية

ينتج عن التفاعل الكيميائي بين الخل وصودا الخبز غاز يسمى ثاني أكسيد الكربون، وهذا الغاز هو نفسه الغاز المستخدم لصنع الكربونات في المشروبات الغازية، ويحاول غاز ثاني أكسيد الكربون الانتشار ولكن لا توجد مساحة كافية في الزجاجة لينتشر الغاز، لذا تخرج من الفتحة بسرعة كبيرة، مما يسبب ثوران، تعد هذه التجربة محاكاة واقعية لظاهرة ثوران البراكين توضح للطلاب كيف يكون ثوران الغازات والحمم أمامهم.

اقرأ أيضًا: كم عدد الوان قوس قزح

تناولنا خلال المقال تعريف التجربة العلمية وكذلك اهمية القيام بالتجارب العلمية مع ذكر مثال عملي على وصف تجربة علمية مع الخطوات من خلال تجربة صنع بركان.

المراجع

  1. ^ study.com , Scientific Experiment , 14/7/2020
  2. ^ plato.stanford.edu , Experiment in Physics , 14/7/2020
  3. ^ sciencefun.org , How to make a Volcano , 14/7/2020
93 مشاهدة