وقت خروج زكاة الفطر

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 16 مايو 2020 , 02:05
وقت خروج زكاة الفطر

وقت خروج زكاة الفطر من أكثر التساؤلات التي يتساءل عنها الناس؛ فرض الله عز وجل زكاة الفطر، وحددها بتوقيت معين؛ لما في ذلك من حكمة كبيرة لمعطي الزكاة وكذلك لآخذها، بالنسبة للمعطي؛ تكون هذه الزكاة تطهيرًا له وتكفيرًا عن ذنوبه أو تقصيره في صيام رمضان، أما بالنسبة لآخذ الزكاة؛ لإغنائه عن السؤال في هذا اليوم.

وقت خروج زكاة الفطر

اختلف أئمة الفقه في وقت وجوب إخراج زكاة الفطر، وقد خلُصت آراؤهم إلى:

  • يقول الشافعية والحنابلة: إن زكاة الفطر يجب إخراجها مع غروب شمس آخر أيام شهر رمضان الكريم، وبذلك يكون واجب إخراجها في ليلة العيد.
  • استدل الأئمة في هذا الأمر بموقف النبي الكريم عندما أوجب خروج زكاة الفطر عند انتهاء الصيام ومع بداية الإفطار، وهذا يكون بغروب شمس آخر أيام رمضان.
  • يقول المالكية والحنفية: إن إخراج زكاة الفطر واجب بعد بزوغ فجر يوم العيد، حيث إنه أول أيام الفطر بعد الصيام.
  • استدل الأئمة في هذا الرأى بموقف النبي الكريم، حيث كان يقوم بإخراج الزكاة وتقسيمها قبل الخروج لصلاة عيد الفطر.
  • كان النبي يقول: بأنه يجب إغناء الفقراء عن الطواف، والحاجة، وطلب العون في هذا اليوم.

شاهد أيضًا: على من تجب زكاة الفطر

 أفضل وقت خروج زكاة الفطر

حدث خلاف بين أئمة الفقه في تحديد أفضل وقت لإخراج زكاة الفطر،وجاءت آراؤهم على النحو الآتي:

يرى أصحاب المذهب المالكي أن أفضل وقت لخروج زكاة الفطر يكون بعد بزوغ فجر أول أيام عيد الفطر، ويرى أصحاب المذاهب الأخرى أن أفضل وقت لإخراجها في يوم العيد وقبل إقامة الصلاة، استنادًا بفعل النبي الكريم.

وقت جواز إخراج زكاة الفطر  

أما عن وقت جواز إخراج زكاة الفطر، قال فيه الفقهاء:

يقول المالكية والحنابلة: إنه يجوز إخراج زكاة الفطر قبل يوم العيد بيوم أو يومين، واستند أصحاب هذا الرأي على موقف ابن عمر، حيث كان يقوم بإخراجها قبل يوم العيد بيومين، وقد اتفق مع هذا الرأى أيضًا أصحاب المذهب الشافعي، وقالوا: إنه يجوز إخراج الزكاة في نهار يوم العيد.

ويقول أصحاب المذهب الحنفي: إنه يجوز إخراج زكاة الفطر مع أول يوم من أيام شهر رمضان الكريم، واستند الحنفية في هذا الرأي إلى أن السبب من الزكاة هو الصيام والإفطار، وأنه إذا وجد أحدهما فيجوز للمسلم إخراج الزكاة.

شاهد أيضًا: الحد الادنى لقيمة زكاة الفطر

 الوقت الذي يحرم فيه إخراج زكاة الفطر

اختلف الفقهاء في الوقت الذي يحرم فيه إخراج زكاة الفطر، وجاء ذلك على قولين:

  • القول الأول: اتفق فيه المالكية، والحنابلة، والشافعية على: تحريم تأخير زكاة الفطر عن أول أيام العيد، واستندوا في ذلك إلى: إنه إذا كان المعطي غنيًا، فلا تسقط عنه هذه الفريضة وتظل في ذمته إلى أن يقضيها، وقالوا أيضًا: إذا كان المتأخر عن قضاء الزكاة في يوم العيد شخصًا فقيرًا لا يقدر على إخراجها؛ فلا إثم عليه؛ لأن القصد من الزكاة هو إعطاء الفقراء وإغنائهم.
  • القول الثاني: يرى أصحاب المذهب الحنفي: إن زكاة الفطر كسائر أنواع الزكاة، وأنه يجوز تأخيرها أو تعجيلها، ويقولون أيضًا: إن تأخير الزكاة عن موعدها المحدد يوجب الإثم على صاحبها، ولا تسقط عنه حتى يؤديها ويعطيها لمن يستحقها.

شاهد أيضًا: مقدار زكاة الفطر 2020

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرف على وقت خروج زكاة الفطر ، والوقت الذي يجب فيه إخراج الزكاة، والوقت الذي يجوز فيه إخراجها، وكذلك الوقت الذي يحرُم فيه إخراجها.

999 مشاهدة