يراعى في الكتابة النهائية

كتابة نور محمد -
يراعى في الكتابة النهائية

يراعى في الكتابة النهائية عدة أمور حيث أن الكتابة هي لغة التواصل بين البشر وتتمثل الكتابة في استخدام عدد من العلامات والرموز المختلفة وتمثل تلك الرموز والعلامات المكتوبة اللغة المنطوقة، فالكتابة ليست لغة بالمعنى الحرفي لكنها نوع معنوي من أنواع اللغات، وذلك لاستخدامها في التواصل بين البشر.

يراعى في الكتابة النهائية

يتم مراعاة عدة أمور مهمة في الكتابة النهائية هي، ما يلي:

  • أولًا: إخراج الموضوع وإخراج الموضوع هو اختيار موضوع معين في تخصص أو مجال ما والكتابة في ذلك الموضوع بكل حيادية وموضوعية من حيث كل الجوانب، مع ذكر العديد من الأمثلة، وذلك لكي تنتهي الكتابة بإخراج كل جوانب ومحتويات الموضوع.
  • ثانيًا: تسلسل الافكار وذلك عن طريق سرد الموضوع في عد نقاط مهمة ومن ثم البدء في الكتابة في كل نقطة من تلك النقط الرئيسية مع تعداد النقط الفرعية بداخلها، وذلك لتنظيم الكتابة والموضوع، ولتسهيل الفهم على القارئ.
  • ثالثًا: تصنيف المعلومات وذلك عن طريق عمل عناوين جانبية كل عنوان يدل على مغزى الفقرات التي يحتويها ودعم ذلك بالأمثلة والأدلة.

شاهد أيضًا: حتى تتقن علامات الترقيم وأعراف الكتابة لا بد من الممارسة المستمرة

ما هي أنواع الكتابة

تنقسم أنواع الكتابة إلى ست أنواع كل نوع من تلك الأنواع يختص بمجال وتخصص معين ويكتب بضوابط وطرق مختلفة عن باقي الأنواع، والست أنواع هم:

  • أولًا: الكتابة العادية وذلك النوع يختص بالكتابة المتخصصة في المجالات العادية أو بمعنى أصح الكتابة الغير متخصصة في أي مجال من المجالات أو تخصص من التخصصات.
  • ثانيًا: الكتابة الفنية وذلك النوع من الكتابة يختص بالكتابة الفنية التي تتعلق بشكل أساسي ورئيسي بالفنون كالشعر والآدب والنصوص والقصائد والكتابات الفنية، ويختص بذلك النوع من الكتابة الآباء والشعراء والفنانون، ويختص ذلك النوع بنوع كتابة خاص له ضوابط مختلفة عن باقي أنواع الكتابات فالشعر يلتزم بالوزن والقافية.
  • ثالثًا: الكتابة الموضوعية وتختص الكتابة الموضوعية بالكتابة الحيادية التي لا يلجأ فيها الكاتب إلى رأيه الشخصي، وينظر لما يكتب فيه بموضوعية وحيادية من حيث النقد أو الحكم.
  • رابعًا: الكتابة الموضوعية العلمية ويختص ذلك النوع بالكتابات العلمية كعلم الكيمياء والفيزياء وغيره من العلوم الأخرى، ويستخدم في تلك الكتابة ضوابط معينة تختلف عن باقي الأنواع، وذلك لاستخدامهم الرموز والعلامات الخاصة بكل علم كعلم الرياضيات.
  • خامسًا: الكتابة الموضوعية الأدبية ذلك النوع يختص بالكتابة عن الآدب والأدباء، ولكن بموضوعية دون التحيذ أو اللجوء للرأي الشخصي، وذلك عن طريق النقد الأدبي للموضوع أيًا كان نوعه سواء كان قصيدة أو بيت شعري أو نص.
  • سادسًا: الكتابة الوظيفية هي إنشاء كتابي وتعبيري لغرض معين يؤديه كالرسالة والبرقية والمقال وما إلى ذلك.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أنه يراعى في الكتابة النهائية عدة أمور مهمة هي إخراج الموضوع تسلسل الأفكار وتصنيف المعلومات، بجانب ان للغة ست أنواع هي الكتابة العادية والكتابة الفنية والكتابة الموضوعية والكتابة الوظيفة والكتابة العلمية والكتابة الموضوعية الأدبية.

83 مشاهدة