إذا كان المأموم واحدا فأين يقف بالنسبة للإمام الصلاة

كتابة ايمان مشاقبة -
إذا كان المأموم واحدا فأين يقف بالنسبة للإمام الصلاة

إذا كان المأموم واحدا فأين يقف بالنسبة للإمام الصلاة فكما هو معروف في الشرع الحنيف أنه لا يجوز تقد>م المأموم على الإمام بالصلاة، وهناك عدد من الشروط التي يجب توافرها في الإمام حتى تصح إمامته بجمع المسلمين، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على أين يقف المأموم بالنسبة للإمام؟

إذا كان المأموم واحدا فأين يقف بالنسبة للإمام الصلاة

إذا كان المأموم واحدا فأين يقف بالنسبة للإمام الصلاة يقف على يمين الإمام، وقد ورد في الحديث النبوي الشريف عن عبدالله بن عباس قال: (صَلَّيْتُ مع النبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَقُمْتُ عن يَسَارِهِ، فأخَذَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- برَأْسِي مِن ورَائِي، فَجَعَلَنِي عن يَمِينِهِ)[1]، وقد ذهب جمهور أهل العلم إلى أن المأموم يقف إلى يمين الإمام متأخرًا عنه قليلاً، بحيث يقف عند عقبه، ويستحب تأخره قليلاً خوفًا من التقدّم على الإمام، وقالوا:أنه يجب أن تكون أصابعه عند عقب الإمام، فيقف المأموم دون الإمام قليلاً، والثابت والصحيح أنه يقف عن يمينه مساويًا له، لا يتقدّم عنه ولا يتأخر.[2]

إذا كان المأمومين اثنين فأكثر أين يقفوا بالنسبة للإمام

إذا كان المأمومين اثنين أو وأكثر، يجب عليهم أن يقفوا خلف الإمام، وهذا باتفاق العلماء من جميع المذاهب الفقهية، ودليله حديث جابر بن عبدالله قال: (فجِئْتُ حتَّى قُمْتُ عن يسارِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأخَذ بيدي فأدارني حتَّى أقامني عن يمينِه وجاء جبَّارُ بنُ صخرٍ فتوضَّأ ثمَّ جاء فقام عن يسارِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأخَذَنا بيدَيْه جميعًا فدفَعنا حتَّى أقامنا مِن خلْفِه)[3]، وأما إن كان هناك نساء في الصلاة، فإنهن يقف خلف الرجال في الأماكن الخلفية،  فينبغي تأخير النساء عن الرجال، لأن خير صفوف الرجال أولها، وخير صفوف النساء آخرها، وشرّها أولها، والسبب في تقديم الرجال على النساء، لأن الرجال أضبط فيما لو حصل للإمام سهو، أو خطأ في آية معينة، أو احتاج أن يستخلف أحد من خلفه بسبب حدوث أمر طارئ له وأراد الخروج من الصلاة، لهذا السبب وجب تقديم صفوف الرجال على صفوف النساء.[4]

شاهد أيضًا: الواجب على المأموم إذا وقع السهو من إمامه في الصلاة أن

في نهاية مقالنا تعرفنا على إذا كان المأموم واحدا فأين يقف بالنسبة للإمام الصلاة يقف إلى يمين الإمام، ويتأخر عنه قليلاً بحسب ما قال بعض الفقهاء، وتعرفنا على إذا كان المأمومين اثنين فأكثر أين يقفوا بالنسبة للإمام فإنهم يقفون خلفه، ويجب تقديم صفوف الرجال على النساء إن كان هناك نساء.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , عبدالله بن عباس ، البخاري، صحيح البخاري ،726 ، [صحيح]
  2. ^ islamweb.net , مكان وقوف المأموم المنفرد خلف الإمام , 7/06/2022
  3. ^ صحيح ابن حبان , جابر بن عبدالله،ابن حبان ، صحيح ابن حبان،2197،أخرجه في صحيحه
  4. ^ dorar.net , موقفُ المأمومِينَ إذا كانوا اثنينِ فأكثرَ , 7/06/2022
75 مشاهدة