ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 11 ديسمبر 2019 , 14:12
ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

تؤدي أمراض الفم واللثة إلى العديد من المخاطر الصحية التي تؤذي صحة الفم والأسنان، لذا يجب الاهتمام بعلاجها، وسنتعرف في هذا المقال على ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان .

ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

المضادات الحيوية

ليست كل التهابات الأسنان تتطلب المضادات الحيوية، جيث إنه في بعض الحالات قد يكون طبيب الأسنان قادرًا على تصريف الخراج أو إزالة الأسنان المصابة.

وتُستخدم المضادات الحيوية بشكل عام عندما تكون العدوى شديدة، أو عند انتشارها، أو عندما يكون الشخص المصاب ضعيف المناعة.

كما يعتمد نوع المضادات الحيوية التي ستحتاج إليها على نوع البكتيريا التي تسببت في حدوث العدوى، حيث إن هناك فئات مختلفة من المضادات الحيوية لها طرق مختلفة لمهاجمة البكتيريا.

  • المضاد الحيوي التتراسيكلين، هو أحد الأدوية الأساسية المستخدمة في مكافحة البكتيريا التي تُصيب اللثة والأسنان ، وذلك لكونه يتمتع بخصائص مضادة للجراثيم، وبالتالي يُساعد على الحد من الالتهابات ومنع تراكم بروتين الكولاجيناز(بالإنجلزسة: collagenase) الذي يُدمر النسيج الضام للثة والعظام.
  • المضاد الحيوي أزيثروميسين، وهو مضاد حيوي يُقلل من نمو البكتيريا المرتبطة بالتهاب اللثة، ويُستخدم بانتظام لتخفيف حدة التهاب اللثة لدى هؤلاء المرضى الذين يُعانون بصفة مستمرة من التهاب اللثة والأسنان بسبب التدخين.
  • المضاد الحيوي ميترونيدازول، والمشهور بعقار الفلاجيل، ويُوصف هذا المضاد الحيوي لأولئك المرضى الذين يُعانون من التهاب اللثة الحاد.
  • المضاد الحيوي سيبروفلوكساسين، يُستخدم هذا المضاد الحيوي على وجه التحديد لاستهداف موانع الأكتينوميستات، وهي بكتيريا تنمو ببطء ولكنها ضارة تُسهم في الإصابة بأمراض اللثة.
  • المضاد الحيوي الأموكسيسيلين، الفعال في علاج التهابات اللثة ورغم كونه لا يقتل البكتريا لكنه يمنع انتشارها وتكاثرها.[1]

غسول الفم

من أشهر المواد الفعّالة المستخدمة في علاج التهابات اللثة هو مادة الكلوروهيكسيدين Chlorhexidine gluconate، وهي مادة قوية قاتلة للجراثيم والبكتريا، وتُعالج التهابات اللثة وتورّمها، ويُقلل من معدل احمرارها ونزيفها، وهو غسول لا يجب تناوله من تلقاء نفسك، بل بوصف من قبل طبيب الأسنان فقط.

قد يُسبب استخدام غسول الفم كلوروهيكسيدين بعض الآثار الجانبية ورد الفعل التحسسي المهدد للحياة، والذي يظهر في صورة طفح جلدي شديد وحكّة وضيق بالتنفس وتعرف وتورم الوجه واللسان والشفاه، وهنا يجب التوجّه لقسم الطواريء في أقرب مستشفى فورًا، كما يجب عدم استخدام الأطفال أو المراهقين لهذا الدواء بدون وصف طبي.

طريقة استخدام غسول الفم كلوروهيكسيدين

  • يجب قراءة الملصق الخاص بنوع الغسول الذي تستخدمه، وحساب الجرعة الموصى بها، ولا تستخدمه بكميات أقل أو أكبر من تلقاء نفسك.
  • يتم استعمال غسول الفم مرتين يوميًا فقط بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة، ويتم قياس الجرعة بالكوب المقدّم مع الدواء، ويتم عمل غرغرة لمدة 30 ثانية ثم أبصقه ولا تبلعه.
  • لا يجب شطف الفم بالماء بعد الغرغرة حتى لا تزيل مفعول الدواء على اللثة بل انتظر قليلًا ثم قم بشرب الماء.[2]

طرق أخرى دون استخدام ادوية علاج التهاب اللثة والاسنان

  • يتم زيارة طبيب الأسنان لعمل عملية إزالة الجير من على الأسنان، مما يُقلل من معدل التهاب اللثة وتورّمها، حيث يقوم الطبيب بتنظيف وكشط الجير بواسطة أدوات معقمة.
  • كما يقوم الطبيب بعملية تنظيف عميق لجذور الأسنان، وقد يتطلب الأمر الخضوع للتخدير الموضعي.
  • في بعض الحالات، قد يحتاج طبيب الأسنان إلى إجراء شق في الخراج لإزالة القيح المصاب، ثم بعد الصرف سيقوم الطبيب بمسح المنطقة بالمحلول الملحي.
  • أو قد يقوم الطبيب بتركيب طربوش صناعي للأسنان المصابة بعد تنظيف الجذور لحمايتها من التعرض للالتهابات مرة أخرى.[3]

المراجع

  1. "TREATING GUM DISEASE WITH ANTIBIOTICS", www.peninsulaperio.com/, retrieved 11/12/2019. edited.
  2. "Chlorhexidine gluconate (oral rinse)", www.drugs.com/, retrieved 11/12/2019. edited.
  3. "Swollen gum around one tooth: What to know", www.medicalnewstoday.com/,retrieved 11/12/2019. edited.
1188 مشاهدة