اقبح امرأة في العالم

كتابة ربا سليمان -
اقبح امرأة في العالم

اقبح امرأة في العالم ، هذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال فالجميع يحب الجمال ولكن تبقى الأذواق مختلفة والجمال نسبي ولكل إنسان ذوقه ورأيه، وقد سمعنا جميعًا عن كثير من مسابقاتملوك و ملكات الجمال حول العالم ولكن هل سمعت بأقبح امرأة في العالم!

اقبح امرأة في العالم

اقبح امرأة في العالم هي ماري آن بيفان، أو ماري آن ويستر وهي امرأة إنجليزية من مواليد عام 1874 في العشرين من شهر كانون الأول ديسمبر، لها ثمانية أخوة وأخوات، وتوفيت في 26 كانون الأول ديسمبر عام 1933 عن عمر يبلغ 59 سنة، ودفنت في لندن العاصمة البريطانية في مقابر بروكلي ليديويل، أما مؤخرًا فقد انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صورة لامرأة أمريكية تدعى ليزي فيلاسكويز وتم وصفها بالمرأة الأكثر بشاعة في العالم ليتبين بعدها أنها تعاني من حالة طبية نادرة المر الذي سبب لها إحراجات كثيرة وآذى مشاعرها وحولها إلى كاتبة ومحدثة ملهمة بعد أن تعاطف معها الكثيرون حول العالم.[1]

ماري آن بيفان

ماري المولودة في عام 1874 لم تكن بشعةً منذ بداية حياتها كما يظن البعض بل كانت شابةً جميلةً عملت في التمريض في إحدى المستشفيات في بريطانيا، وتزوجت من توماس بيفان وكان يعمل بائع للورود وأنجبت منه أربعة أطفال وكان هذا قبل أن تبدأ أعراض مرض سبب لها تضخم في الأطراف بالظهور عليها، وقد بدأت علائم مرض ضخامة الأمراض بالظهور عليها عندما كانت في الثاني والثلاثين من عمرها وقد أوضح العلماء أن هذه المتلازمة تحدث عن وجود زيادة في إفراز هرمون النمو GH من قبل الفص الأمامي للغدة النخامية، ويسبب بالإضافة إلى تضخم الأطراف تغيرًا في معالم الوجه بشكل كلي ويعطي المريض ملامح مشوهة وقبيحة، وعانت ماري أيضًا من صداع مستمر وضعف عام في الجسم والعضلات والمفاصل.

مسابقة أبشع امرأة في العالم

توفي زوج ماري آن بيفان بعد 11 عام من زواجهما فقط وكانت في بداية مرضها وتحتاج لعناية وأموال كبيرة لتامين علاجها ورعاية أولادها الأربعة، وقد طردت من عملها بسبب تعبها الواضح وعدم قدرتها على أداء العمل بالشكل المطلوب، وبسبب الحاجة للمال وتراكم الديون قررت أن تستفيد من الشكل البشع الذي أصبحت عليه وفازت بلقب أبشع امرأة في العالم وكسبت بذلك جائزةً لا تتجاوز الـ 50 دولار ولكنها فتحت لها آفاقًا وجعلت منها مشهورةً وأمنت لها بالتالي فرص عمل في السيرك وغيرها.

وفاة ماري آن بيفان

نتيجة حاجتها للمال وافقت على أحد العروض التي تقدمت لها للعمل مع سيرك في بريطانيا بعد أن اكتسبت شهرةً كأبشع امرأة في العالم، فتهافت الزوار على السيرك لرؤيتها والضحك من شكلها والسخرية من هيئتها ورغم الآلام النفسية والجسدية التي تعرضت لها بقيت تعمل لتربية أولادها الأربعة وتعليمهم، وتحملت السير لمسافات طويلة مع السيرك لتعرض شكلها وفي احد العروض عام 1933 سقطت أمام الجمهور الذي تعالى بالهتاف والتصفيق ظنًا منه أنها أحد العروض ولكنها كانت قد فارقت الحياة.

شاهد ايضًا: مقال عن خطر ظاهرة التنمر

ليزي فيلاسكويز

ليزي فيلاسكويز هي امرأة أمريكية من مواليد عام 1989 والفرد الكبر في عائلة مكونة من ثلاث أولاد، ولدت مع مرض نادر جدًا على مستوى العالم وهو أن جسمها لا يحوي على أية دهون وأقصى وزن وصلت إليه في كل حياتها هو 29 كيلو غرام، وتعاني من متلازمة بروجي فلديها أنف حاد وجلد هرم ومتجعد وبالرغم من الكثير من السخرية والتشهير الذين تعرضت لهم على صفحات الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي الذي سبب لها حزن وأذى نفسي بقيت قوية وأثبتت لعالم أن الجمال جمال الروح وطرحت أفكار ومؤلفات عديدة أبرزها كتاب بعنوان (كن جميلًا .. كن أنت).[2]

وفي الختام تعرفنا على اقبح امرأة في العالم ، وكافة الظروف المحيطة بحالة ماري آن بيفان ومرضها وحياتها المناضلة ليتبين أنها امرأة مناضلة وتستحق الاحترام، بالإضافة إلى بعض المعلومات حول ليزي فلاسكويز وهي شابة أمريكية عانت من التنمر بسبب شكلها ووصفت بأبشع امرأة في العالم.

المراجع

  1. ^ lifebeyondnumbers.com , Deemed As ‘Ugliest Woman On Earth’, She Beared Criticism Only To Feed Her Kids , 10/02/2022
  2. ^ pinterest.com , Ugliest Woman in the World” Lizzie Velasquez , 10/01/2022
44 مشاهدة