الام يؤدي الضمور البقعي في العين ؟ وطرق الوقاية من مرض التنكس البقعي

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 27 يوليو 2021 , 23:07
الام يؤدي الضمور البقعي في العين ؟ وطرق الوقاية من مرض التنكس البقعي

الام يؤدي الضمور البقعي في العين ؟، حيث أن الضمور البقعي أو التنكس البقعي من الأمراض التي تصيب العين خاصةً لدى الأشخاص كبار السن ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة إذا لم يتم السيطرة عليها وعلاجها، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على مرض الضمور البقعي وأسبابه وعوامل الخطورة التي قد تؤدي إلى الإصابة به وكذلك أعراضه وكيفية علاجه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

مرض الضمور البقعي

الضمور البقعي المعروف أيضًا باسم الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) هو مرض يصيب العين وهو السبب الرئيسي لفقدان البصر لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا، في الواقع فهو مسؤول عن فقدان البصر أكثر من الجلوكوما وإعتام عدسة العين مع بعضهما البعض، قد تساهم العوامل الوراثية وعوامل نمط الحياة في الشيخوخة وتدهور بقعة العين في انتشار هذا المرض في العائلات مما يشير إلى أنه مرض وراثي وأن الجينات تلعب دورًا في تطور هذا المرض، قد يساعد العيش بأسلوب حياة صحي وتناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية واتباع عادات صحية في الوقاية من الإصابة بهذا المرض.[1]

شاهد أيضًا: ما سبب وجود ضباب على العين فجأة ؟ وطرق الوقاية من تكوّن ضباب العين

الام يؤدي الضمور البقعي في العين

يمكن أن يؤدي الضمور البقعي في العين إلى مجموعة من المضاعفات والمخاطر إذا لم يتم علاجه أو السيطرة عليه ومن أهم هذه المضاعفات ما يلي:[1]

  • تدمير شبكية العين تدريجيًا.
  • ضعف النظر.
  • تشويش المجال البصري.
  • عدم القدرة على الدقيق أو القراءة بشكل واضح.
  • صعوبة في التعرف على وجوه الأشخاص.
  • العمى.

أسباب وعوامل خطر مرض التنكس البقعي

لا يفهم العلماء تمامًا أسباب التنكس البقعي لدى بعض الأشخاص دون غيرهم، ولكن هناك صلة بين الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) وتراكم الفضلات الأيضية من الخلايا المجاورة التي تسمى ظهارة الشبكية الصباغية، تشكل منتجات النفايات هذه إلى جانب الدهون والبروتينات ما يعرف باسم Drusen، يمنع Drusen التدفق الطبيعي للمغذيات والأكسجين إلى بقعة العين، مما يؤدي إلى الفقد التدريجي للخلايا الحساسة للضوء، يمكن أن تؤدي هذه التغييرات التنكسية في استقلاب الخلية إلى نمو غير طبيعي للأوعية الدموية تحت الشبكية مما يؤدي إلى الإصابة بمرض التنكس البقعي أو الضمور البقعي، كما أن هناك بعض عوامل الخطر التي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[1][2]

  • التقدم في السن حيث تحدث معظم الحالات عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا.
  • الأشخاص ذوي العيون الزرقاء.
  • العرق القوقازي.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالضمور البقعي.
  • الجنس الأنثوي حيث أن النساء أكثر عرضة للإصابة باضطراب الضمور البقعي أكثر من الذكور.
  • السمنة.
  • التدخين.
  • التعرض للشمس لفترات طويلة.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط أو ارتفاع الكوليسترول.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي أو نمط حياة غير صحي.

أعراض مرض التنكس البقعي

هناك بعض الأعراض التي تدل على إصابة الشخص بالضمور البقعي ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1][2]

  • رؤية مشوهة حيث تظهر الخطوط المستقيمة متموجة أو منحنية أو ملتوية.
  • وجود بقع داكنة أو بقع فارغة أو فقدان كامل للرؤية المركزية.
  • فقدان السطوع أو إشراق الألوان أو الألوان مختلفة في كل عين.
  • الكائنات تبدو بأحجام مختلفة في كل عين أو لها أشكال مشوهة.
  • التأثير على القدرة على القراءة ومشاهدة التلفاز والقيام بالأعمال القريبة وأداء الأنشطة اليومية والتنقل بأمان عبر السلالم.

شاهد أيضًا: اعراض حساسية العين واسبابها وطرق علاجها والوقاية من حدوثها

تشخيص مرض التنكس البقعي

يمكن لطبيب العيون اكتشاف العلامات المبكرة للتنكس البقعي أو التغيرات في بقعة العين أو عن طريق فحص الشبكية، حيث أن شبكية العين هي البنية الموجودة في مؤخرة العين لذلك يستخدم الطبيب تقنيات وأدوات خاصة لتقييم صحة الشبكية، وبشكل أكثر تحديدًا سيقوم الطبيب بإجراء دراسات تصوير خاصة لفحص أعمق طبقة من شبكية العين، بحثًا عن علامات المرض وما إذا كان الشخص يعاني من التنكس البقعي الجاف أو الرطب المرتبط بالعمر (AMD)، تشمل اختبارات التنكس البقعي تصوير الشبكية لتقييم صحة الشبكية والأوعية الدموية، وتشمل اختبارات التصوير ما يلي:[1]

  • فحص العين الموسع: باستخدام قطرات العين حيث يسمح هذا لمزيد من الضوء بالوصول إلى الجزء الخلفي من العين، حتى يتمكن الطبيب من رؤية هيكلها بشكل أكثر وضوحًا.
  • التصوير المقطعي للتماسك البصري (OCT): وهو مسح ثلاثي الأبعاد للعين يقيس سمك الشبكية بما في ذلك البقعة، لإجراء هذا الاختبار ننظر في العدسة العينية للماسح الضوئي، ويمر الضوء فوق العين أثناء قيام الماسح بالتقاط الصور وإرسالها إلى جهاز الكمبيوتر.
  • تصوير الأوعية بالفلوريسين (FA): خاصةً لتشخيص التنكس البقعي الرطب، يمكن أيضًا استخدام FA لتخطيط وتنفيذ إجراءات معينة للعين.
  • تألق قاع العين (FAF): والذي يكتشف المواد الفلورية بشكل طبيعي في شبكية العين.
  • تصوير قاع العين: الذي يلتقط مناظر من 30 إلى 50 درجة لشبكية العين والعصب البصري، ويمكنه أيضًا الكشف عن تراكم الدم في العين، يتضمن هذا الاختبار النظر إلى العدسة.

علاج مرض التنكس البقعي

يمكن علاج مرض التنكس البقعي عن طريق بعض الطرق ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب.
  • علاج التنكس البقعي باستخدام الليزر.
  • أخذ الفيتامينات والمعادن التي تحتوي على مضادات الأكسدة لأنها تعمل على تقليل تطور المرض.
  • ضبط ضغط الدم للرقم الطبيعي.
  • تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكوليسترول.

الوقاية من مرض التنكس البقعي

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للوقاية من الإصابة بمرض التنكس البقعي ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1][2]

  • ضبط ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في الدم.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • حماية العينين من أشعة الشمس.
  • زيارة طبيب العيون كل عام أو نحو ذلك لتحديد اعلامات المبكرة للتنكس البقعي.
  • تناول الخضروات الورقية حيث تعزز الخضروات مثل السبانخ واللفت والبروكلي كمية الصبغة الواقية حول البقعة، ويمكن أن تساعد في منع أو إبطاء الضمور البقعي، فالخضروات الورقية الخضراء غنية أيضًا بالفيتامينات المختلفة والبوتاسيوم والزنك.
  • أكل البيض حيث أن صفار البيض مليء بالفيتامينات الملائمة للرؤية واللوتين والزياكسانثين.
  • تناول الأسماك وأحماض أوميجا 3 الدهنية، حيث أن هناك بعض الأدلة على أن اتباع نظام غذائي غني بالأوميجا 3 قد يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي أو يبطئه إذا تم تشخيصه بالفعل.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل البرتقال والليمون واليوسفي والجوافة والجريب فروت وغيرها.
  • تجنب زيوت الطبخ المهدرجة جزئياً ويوجد هذا النوع من الدهون في جوز الهند وزيت النخيل، وهو ضار بالقلب والأوعية الدموية مثل الدهون المشبعة الزائدة في النظام الغذائي، ويعتبر زيت الزيتون والكانولا والأفوكادو من الخيارات الأفضل للطهي لأن لها خصائص مضادة للالتهابات، وهي مفيدة للشرايين.
  • أكل المكسرات حيث تحتوي المكسرات وزيوت الجوز أيضًا على فيتامين هاء، ووجد الباحثون أن بعض المرضى الذين يعانون من التنكس البقعي المبكر أو المتوسط ​​يرون أن مرضهم يتباطأ بعد تناول نظام غذائي غني بالمكسرات.

شاهد أيضًا: اعراض ارتفاع ضغط العين والفرق بين ارتفاع ضغط العين والجلوكوما

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال الام يؤدي الضمور البقعي في العين؟، كما تعرفنا على الأسباب وعوامل الخطورة التي قد تؤدي إلى الإصابة بالضمور البقعي وكذلك أعراضه كما تعرفنا على طريقة علاجه والوقاية منه بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Health grades.com , Macular Degeneration , 27/7/2021
  2. ^ WebMD.com , Age-Related Macular Degeneration , 27/7/2021
62 مشاهدة