السنن التي تفعل مع الصلوات المفروضه هي

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 16 أبريل 2021 , 15:04 - آخر تحديث : 16 أبريل 2021 , 14:04
السنن التي تفعل مع الصلوات المفروضه هي

السنن التي تفعل مع الصلوات المفروضه هي أمر هام يجب أن نعرفه فكما نعلم أن الصلوات المفروضة ينقصها فعل بعض النوافل التي وردت إلينا عن الرسول صلى الله عليه وسلم من باب الاقتداء به، رغبة في التقرب بشكل أكبر من الله سبحانه وتعالى وجبر ما قد يحدث خلال أداء الصلاة المفروضة من نقص ومنها السنن التي سنتعرف إليها بمزيد من التفصيل.

السنن التي تفعل مع الصلوات المفروضه هي

إن السنن التي تفعل مع الصلوات المفروضة هي السنن الرواتب التي تُفعل مع الصلوات الخمس، والسنن الرواتب هي ما تم فرضه من الله عز وجل على المسلمين عقب الانتهاء من الصلوات الفريضة، وهناك اختلاف بين العلماء والمتفقهين في الدين حول عددها.

فهناك قسم منهم يقول أنها 10 من الركعات، وجانب آخر يقول بأنها 12 ركعة وهو الأمر الصحيح والوارد عن الرسول الكريم، وبناء على ذلك يمكن القول بأن عددها هو 12 ركعة وتنقسم إلى 4 ركعات قبل صلاة الظهر و2 من الركعات بعدها، و2 بعد صلاة المغرب، واثنتين بعد صلاة العشاء، ومثلها قبل صلاة الصبح.

حكم السنن الرواتب

فيما يخص حكم السنن الرواتب فإنه من المستحب للمسلم أدائها كما ثبت عن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام لتعويض أي نقص يكون قد حدث من المُصلي عند أدائه للصلوات المفروضة، ولكن الذي لا يفعلها لا يكون عليه شيء، ولا يكون عاصيا أو مذنبا، فهي ليست صلوات مفروضة حتى يُقال ذلك، ولكن من يفعلها فسوف يأخذ أجرها وثوابها.

فضل السنن الرواتب

عندما يؤدي المسلم السنن الرواتب فإنه سيحصل على الفضل الكبير والعظيم، وقد قال الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام في شأن ذلك” (مَن صلَّى اثنتَي عشرةَ ركعةً في يومٍ وليلةٍ؛ بُنِي له بهن بيتٌ في الجنة)؛ رواه مسلم، وهذا يؤكد على الفضل الكبير للسنن الرواتب.

ويمكن للمسلم إن لم يستطع أداء السنن الرواتب أن لا ينقطع عنها نهائيا، فمن الأفضل أن يؤديها حتى ولو في بعض الأحيان، فأحب العبادات لله تعالى التي يؤديها الإنسان تقربا منه حتى ولو كانت قليلاً منها، والجدير بالذكر أن قضاء السنن الرواتب ليست من الأمور المفروضة أيضا بل من المستحب أداؤها لجبر أي خلل في الصلاة الفريضة.

فيمكن أن تكون هذه السنن الرواتب من أسباب مغفرة الذنوب، وسبب أيضاً في مضاعفة الأجر وزيادة الحسنات، كما أنها تعمل على تطهير النفس والقلب والروح، فمن الثابت أن من النوافل ما يغفر للإنسان ما تقدم وما تأخر من ذنبه كما ثبت عن الرسول الكريم، ومنها صلاة قيام الليل وصلاة التراويح.

أقسام السنن الرواتب

تنقسم السنن الرواتب لقسمين وهما الراتبة المؤكدة وهي اثنين من الركعات قبيل صلاة الظهر كما وردت عن النبي الكريم، والثانية هي الراتبة المستحبة أي المستحب أن يقوم بها المصلي وهي اثنين من الركعات عقب صلاة الظهر.[1]

شاهد أيضًا: الصلاة التي ليس لها سنة راتبة

كيفية قضاء السنن الرواتب

لقد أكد الرسول صلى الله عليه وسلم على أهمية الحفاظ على أداء السنن الرواتب والآثار المترتبة عليها، والتي تعود على المسلم بالكثير من المنافع، ومن أهمها رضا الله سبحانه وتعالى على من يؤديها وإدراكه للخير في حياته بشكل عام، وعن كيفية قضاء السنن الرواتب فهي تتم كالتالي:

  • يُمكن قضاء السنة المترتبة على صلاة الصبح بعد الانتهاء من الفريضة، ولكن من الأفضل أن يتم قضاؤها بعد وقت ارتفاع الشمس في السماء.
  • وأما من تفوته صلاة الظهر التي تؤدى في الأساس قبل الفريضة يمكنه أداؤها بعد الفريضة، وأما سنة الظهر التي تأتي بعد صلاة الفريضة فيمكن قضاؤها بعد صلاة العصر.[2]

وفي نهاية مقالنا نكون قد عرفنا أن السنن التي تفعل مع الصلوات المفروضه هي السنن والرواتب والتي يتم أداءها مع كل صلاة ومنها سنن قبلية وأخرى بعدية، وهي غير متساوية في جميع الفروض.

المراجع

  1. ^ al-maktaba.org , الموسوعة الفقهية الميسرة في فقه الكتاب والسنة المطهرة , 16-4-2021
  2. ^ al-maktaba.org , كتاب فقه السنة , 16-4-2021
752 مشاهدة