السيارة مسرعة. كلمة السيارة في الجملة نوعها من حيث العدد

كتابة نور محمد -
السيارة مسرعة. كلمة السيارة في الجملة نوعها من حيث العدد

السيارة مسرعة. كلمة السيارة في الجملة نوعها من حيث العدد حيث أن الأسماء في اللغة العربية تنقسم من حيث الجنس إلى مذكر مثل علي ومؤنث مثل فاطمة، وتنقسم من حيث العدد إلى مفرد مثل كلمة تفاحة ومثنى مثل كلمة تفاحتان وجمع مثل كلمة تفاح، والجمع ينقسم إلى جمع مذكر سالم وجمع مؤنث سالم وجمع تكسير.

السيارة مسرعة. كلمة السيارة في الجملة نوعها من حيث العدد

كلمة السيارة في جملة “السيارة مسرعة” نوعها من حيث العدد اسم مفرد، حيث أن الكلمات في اللغة العربية من حيث العدد تنقسم إلى:

  • الاسم المفرد: وهو الاسم أو اللفظ الذي يعبر عن شيء لا يتخطى عدده الواحد، مثل: أحمد وبنت وتفاحة وينقسم الاسم المفرد إلى مفرد مذكر مثل علي ومفرد مؤنث فاطمة.
  • الاسم المثنى: هو الكلمة الدالة على اثنين أو اثنتين مثل تفاحتان وبنتان وكتابان، وينقسم الاسم المثنى إلى مثنى مؤنث مثل عاليتان، ومثنى مذكر مثل عاليان.
  • والاسم الجمع: هو الاسم الدال على أكثر من اثنين أو اثنتين، وينقسم إلى جمع مذكر سالم مثل المجتهدون وجمع مؤنث سالم مثل مجتهدات وجمع تكسير مثل كتب.

ما هي أقسام الاسم من حيث النوع؟

الأسماء في اللغة العربية تنقسم تبعًا لعدة تصنيفات معينة كالعدد والجنس أو ما يسمي بالنوع، والأسماء في اللغة العربية من حيث النوع تنقسم إلى نوعين هما:

  • الاسم المذكر: مثل علي وأحمد ومراد وعبد الله وعبد الرحمن، وينقسم الاسم المذكر إلى نوعين كالآتي:
  • اسم مذكر حقيقي: وهو اللفظ الدال على اسم حقيقي ومادي ومحسوس، كما أن ذلك الاسم يمكن وضعه أو تحويل صيغته إلى صيغة التأنيث مثل علي فالمؤنث منه عالية، وحامد المؤنث منه حامدة.
  • اسم مذكر مجازي: وهو الاسم الغير حقيقي والمذكر منه بنفس صيغة المؤنث مثل كل بيت وقمر وهواء وظل.
  • الاسم المؤنث: مثل رقية وخديجة وزينب وعائشة وأم سلمة، وينقسم الاسم المؤنث إلى نوعين كالآتي:
  • اسم مؤنث حقيقي: هو اللفظ الذي يدل دلالة حقيقية على معنى المؤنث، أو معنوية حيث أن الاسم الدال على دلالة حقيقية هو الاسم المقترن بعلامات التأنيث مثل زبيدة ومنة وخديجة وساجدة وفاطمة وعالية وآية ورقية بينما الدال دلالة معنوية هو الاسم الغير مقترن بأي علامة من علامات التأنيث مثل زينب وهند وإيمان وسعاد وانتصار وياسمين وحنان وسهير.
  • اسم مؤنث مجازي: ذلك الاسم يُعامل معاملة المؤنث لكن دلالته الحقيقية ليست مؤنثة وقد يشتمل على علامات التأنيث مثل محافظة وقرية، وقد لا يقترن بها مثل شمس.

شاهد أيضًا: الماء نعمة إعراب ما تحته خط في الجملة السابقة

الاسم المفرد في القرآن الكريم

ورد الاسم المفرد في القرآن الكريم كثيرًا كالآتي:

  • كلمة واحد في قول الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة: “وَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ”.
  • كلمة قاتل في قول الله عز وجل في سورة آل عمران: “وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ”.
  • وكلمة نفسًا في قول الله تعالى في سورة البقرة: “وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن السيارة مسرعة. كلمة السيارة في الجملة نوعها من حيث العدد اسم مفرد، حيث أن الكلمات في اللغة العربية من حيث العدد تنقسم إلى مفرد ومثنى وجمع ومن حيث النوع ينقسم إلى اسم مذكر واسم مؤنث.

58 مشاهدة