الصحة الإنجابية للأنثى

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 26 نوفمبر 2019 , 15:11 - آخر تحديث : 7 فبراير 2020 , 14:02
الصحة الإنجابية للأنثى

تعد الصحة الإنجابية للأنثى جزءًا أساسيًّا من الرعاية العامّة، ولقد عرّفت منظمات الصحة العالمية الرعاية بالانجاب أنها عبارة عن الوصول إلى حالة من اكتمال كل من السلامة البدنية والإحتماعية والرعاية النفسية للمرأة.

وليس فقط مثلما هو معروف في الوقت الحالي أن الصحة الإنجابية للأنثى تعني فقط خلوّ الجسم من الأمراض أو خلوّ الجسم من أي إعاقة. وبمقالنا اليوم سوف نطلعكم على العديد من المعلومات المهمّة التي يجب على كل شخص يريد الإنجاب أن يعرفها.

عوامل تؤثر على الصحة الإنجابية للأنثى

إن الصحة الإنجابية تتأثر تأثرًا واضحًا بالعديد من العوامل التي قد تؤثر سلبًا عليها، فإليكم العديد من تلك العوامل:

  • تتأثر الصحة الإنجابية لدى المرأة بحالة المجتمع الذي تعيش فيه، سواء الحالة الاجتماعية أو الحالة الثقافية أو الحالة الاقتصادية أيضًا، فإن الرعاية بالإنجاب للأنثى تتأثر سلبًا بانتشار الأمية والبطالة أيضًا.
  • تتأثر بعادات المجتمع والتقاليد والمعتقدات الخاطئة.
  • تتأثر الصحة الإنجابية لدى الأنثى بمكانة المرأة بالمجتمع، ففي بعض أنحاء العالم تجد الأنثى التميز بما يتعلق بتوزيع الموارد، وبالتالي تحصل على الرعاية الصحية المميزة، وهذا يثر إيجابيًا على الصحة الإنجابية.
  • تتأثر الصحة الإنجابية لدى الأنثى -أيضًا- بتوافر الخدمات الطبية بالمجتمع.

خدمات تتعلق بالصحة الإنجابية للأنثى

نوضح لكم العديد من الخدمات المميّزة المتعلقة بالصحة الإنجابية لدى المرأة:

  • رعاية ما قبل الزواج، تتلخص الرعاية بالإنجاب لدى الأنثى قبل الزواج في توفير رعاية صحية جيدة مع الانتباه وعلاج مشاكل سوء التغذية ونقص النمو، كما أنه يجب العمل على توفير غذاء متكامل وهذا لتوفير طاقة كافية تساعد بدورها على نمو الفتاة النمو السليم. والفتيات الذين يعانون من مشكلة بالنمو يكنّ عرضة إلى خطر إنجاب أطفال ناقصي الوزن أو يعانون من الأمراض، لذلك لابد من الاهتمام بالصحة العامة.
  • رعاية الأم الحامل، يجب على الحامل أن تتمسك بالمتابعة الدورية مع طبيب الأسرة للإمئنان على الحمل وصحة الجنين وصحة الأم طوال فترة الحمل، وهذا يجب أن يشمل العديد من الفحوصات والتحاليل المهمة ومنها:
  • تحاليل البول وتحاليل الدم.
  • تحليل البراز.
  • فحص الأسنان وصحة العظام.
  • تهيئة الأم لتغذية الطفل وهذا من خلال الرضاعة الطبيعية.
  • تنظيم الأسرة، إن تنظيم الأسرة له العديد من الفوائد المهمة، فيجب اتباع بعض النصائح المهمّة للحفاظ على الرعاية العامة من خلال تنظيم الأسرة:
  • يجب أن يتم إعطاء الزوجين الخيار للتحكم بموعد البدء بالإنجاب وتحديد عدد الأطفال.
  • يجب أن يتم وضع فترة فاصلة بين إنجاب الأطفال، فإن هذا يقلل من إصابة الأطفال بأي مشاكل التي منها الإصابة بفقر الدم.
  • يجب تحديد عدد الأطفال إذا كانت الحالة الاقتصادية للفرد غير مُيسرة.
  • يجب أن تهتم الأم بتناول الطعام الصحي سواء لها أو للطفل وهذا للحد من الإصابة بسوء التغذية.

عناصر الصحة الإنجابية للأنثى

  • الفحص الطبي قبل الزواج.
  • الحفاظ على صحة الأطفال والمراهقين.
  • توفير خدمات صحية للأمومة السليمة.
  • رعاية الأم أثناء فترة الحمل والولادة والنفاس كنوع من الرعاية بالانجاب للأم.
  • الوقاية من الأمراض التي قد تظهر ما بعد سن الإنجاب.

ومن الحقوق الإنجابية التي توضحها المنظمة العالمية، أن لكل امرأة الحق في اتخاذ قرارات متعلقة بالإنجاب والحمل بدون أي عنف أو قسر أو حتى تمييز والحق في حصول المرأة على أفضل مستوى من الرعاية الإنجابية والأسرية والرعاية الطبية.

وبنهاية حديثنا لليوم نكون قد وضحنا لكم العديد من النصائح المميزة التي بها يتم الحفاظ على الصحة الإنجابية للأنثى، فإن الصحة تعتبر حق من حقوق الإنسان، وهذا وفقًا لما ذكرته منظمة الصحة العالمية WHO.

1083 مشاهدة