العلم الذي يهتم بدراسة الأحداث والشخصيات علم

العلم الذي يهتم بدراسة الأحداث والشخصيات علم

العلم الذي يهتم بدراسة الأحداث والشخصيات علم ، هذا ما سنوضحه لكم في هذا المقال. فللعلوم أنواع وأقسام، جرى توزيعها لتبويب عمليات البحث عن المعلومة، فعلم للرياضيات يدرس الأعداد والعلاقات فيما بينها، وعلم للأحياء يدرس الكائنات الحية وطبيعة حياتها. وعلم للتقنيات الحديثة والحاسوب، وعلم يدرس الشخصيات والأحداث.

العلم الذي يهتم بدراسة الأحداث والشخصيات علم

الإجابة هي: “علم التاريخ“، وعلم التاريخ يشمل إعداد دراسات حول الحضارات والشعوب القديمة وأبرز ملوكها وحكامها، والصراعات التي دارت بينها والمعارك والحروب الشهيرة. بالإضافة إلى اهتمام بعض المؤرخين بجانب الحياة الاجتماعية للحضارات المختلفة ومستوى الثقافة عندها وأبرز ما قدمته للبشرية. وما بين العصور القديمة والعصر الحديث تتالت على هذه الأرض شعوب وأقوام مختلفة، لكل ديانته وطقوسه وعاداته ومعتقداته.

شاهد أيضًا: من هو مؤلف علم العروض

علم التاريخ عند العرب

كتب كثيرة تحدثت عن نشأة علم التاريخ لدى الشعوب العربية، ولكن يبقى كتاب “نشأة علم التاريخ لدى العرب” للدكتور عبد العزيز الدوري من أشهر الكتب في هذا المجال. وهو كتاب مؤلف من 500 صفحة، وقد ترجم إلى أكثر من لغة أشهرها كتاب باللغة الإنكليزية. طبع ونشر لأول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2000 من قبل مركز زايد للنشر. يضم الكتاب 5 فصول على الشكل التالي:[1]

  • الفصل الأول: يشرح نشأة التاريخ عند العرب خلال أول ثلاثة قرون وتطوره.
  • الفصل الثاني: شرح بشكل مفصل نشأة التاريخ في المدينة، والمنهجية المتبعة في تلك المدرسة وأشهر رموزها.
  • الفصل الثاني: يحكي فيه عن أشهر القصص والأحداث التاريخية.
  • الفصل الرابع: يروي تفاصيل عن مدرسة التاريخ في دولة العراق، ويذكر منهجية المدرسة وأبرز رموزها.
  • الفصل الخامس: أوضح فيه أهمية الدراسات التاريخية بوصفها حاجة ملحة لدى البشرية، وذكر العديد من علماء التاريخ وكتاباتهم دون التعليق على صحتها أو إبداء أية وجهة نظر بخصوصها.

المؤرخون العرب والمسلمون

فيما يلي قائمة  من أبرز  المؤرخين من علماء الدين المسلمين، الذين كتبوا في تطور علم التاريخ الإسلامي بدءًا من رواية الأحاديث النبوية وحتى مجالات الأدب في ظل الخلافة الإسلامية:

مؤرخو الفترة الإسلامية المبكرة

تمتد هذه الفترة بين عام 700 و750 للميلاد، وكان أبرز علماء التاريخ فيها:

  • عروة بن الزبير الذي توفي عام 94 للهجرة الموافق لعام 713 للميلاد.
  • أبان بن عثمان بن عفان الذي توفي عام 105 للهجرة الموافق لـ 723 للميلاد.
  • وهب بن منبه الذي توفي عام 114 للهجرة، الموافق لعام 738 للميلاد.

الحقبة الثانية

تمتد بين عامي 750 و800، ومن أبرز مؤرخيها:

  • محمد بن مسلم الزهري الذي توفي عام 124 للهجرة، الموافق لعام 742 للميلاد.
  • موسى بن عقبة، توفي عام 114 للهجرة.
  • ابن اسحق الذي ألف “السيرة النبوية الشريفة”، عن حياة رسول الله محمد (ص).

شاهد أيضًا: مدلول المصطلح التاريخي القرن يعني

الحقبة الثالثة

تمتد بين عامي 800 و860 للميلاد، وأبرز مؤرخيها:

  • الواقدي الذي كتب “كتاب التاريخ والمغازي”، وتوفي عام 207 للهجرة، الموافق 823.
  • عبد الملك بن هشام توفي عام 218 للهجرة الموافق 833 ميلادي.
  • خليفة بن خياط توفي عام 240 للهجرة الموافق لعام 854 للميلاد.

الحقبة الرابعة

تمتد بين عامي 860 و900، وأبرز مؤرخيها:

  • الزبير بن بكار الذي كتب عن نسب قريش وأخبارها، وتوفي عام 265 للهجرة.
  • أبو حذيفة الدينوري الذي توفي عام 282للهجرة.
  • اليعقوبي صاحب كتاب تاريخ اليعقوبي، توفي عام 284 للهجرة.

الحقبة الخامسة

تمتد بين عامي 900 و950 للميلاد، وأبرز مؤرخيها:

  • محمد بن جرير الطبري صاحب كتاب تاريخ الطبري، توفي عام 310 للهجرة.
  • أحمد بن فضلان الذي توفي عام 349.

وفي الختام أوضحنا أن العلم الذي يهتم بدراسة الأحداث والشخصيات علم . التاريخ وأوضحنا أبرز المؤرخين المسلمين في بدايات ظهور علم التاريخ.

المراجع

  1. ^ .alittihad.ae , نشأة علمl التاريخ لدى العرب , 18/11/2021
58 مشاهدة