الفرق بين النسب والمصاهره تفسير

كتابة منة محمد - تاريخ الكتابة: 21 فبراير 2021 , 11:02 - آخر تحديث : 21 فبراير 2021 , 08:02
الفرق بين النسب والمصاهره تفسير

الفرق بين النسب والمصاهره تفسير، هناك الكثير من البشر يختلفوا فيما بينهم عن الفرق بين النسب، والمصاهرة هذه الكلمات عبارة عن علاقات تربط أشخاص ببعض، وكثيرًا ما تتواجد في المجتمع بصورة كبيرة، ويُقصد بها القرابة ما بين أهل الزوج، وأهل الزوجة.

الفرق بين النسب والمصاهره تفسير

هناك فرق بين علاقة النسب، والصهر، وهي:

  • الصهر: أو ما يعني المصاهرة هي علاقة قرابة بين الطرفين أي بين الرجل، وأقارب زوجه فصهر الرجل هم أقارب زوجته، وصهر المرأة هم أقارب زوجها.
  • أما النسب: فيعني القرابة، ويُجمع على أنساب فعندما يقول أحد أن هذا الشخص نسبه من بني فلان أي أن هذا الشخص منسوب لبني فلان.
  • ويأتي النسب على سبعة أشكال تم ذكرهم في القرآن الكريم في سورة النساء حيث قال الله تعالى: ” حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُوا دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (23) “.

شاهد أيضًا: جدول درجات القرابة

نظرة علماء الدين للنسب والصهر

  • قال القرطبي في قضية الفرق بين النسب، والصهر أن قال ابن عطية، وحكى الزهراوي أن النسب من جهة البنين، والصهر من جهة البنات.
  • بينما قال ابن عثيمين أن الكثير من البشر لا يعرفون من كلمة النسب إلا أقارب الزوج، والزوجة فتجد الرجل يقول هؤلاء أنسابي أي أقارب زوجته، وهذا الأمر خطأ من الناحية اللغوية، والشرعية.
  • فالأنساب هم الأقارب من ناحية الأب، ومن ناحية الأم أما أقارب الزوجين فهن الأصهار، وليس الأنساب حيث قال الله تعالى في سورة الفرقان: ” وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا ۗ وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا (54) ” وهذا يعني أن النسب، والمصاهرة هما الصلتان التي جمع الله بهما البشر.

تحريم الزواج من النسب والمصاهرة

هناك محرمات للزواج من النسب تتمثل في:

  • الأم.
  • البنت.
  • الأخت.
  • العمة.
  • الخالة.
  • بنت الأخ.
  • بنت الأخت.

كما أن هناك محرمات للزواج من المصاهرة تتمثل في:

  • أم الزوجة.
  • بنت الزوجة التي دخل الرجل بها.
  • زوجة الابن.
  • زوجة الأب.
  • ابن الابن.
  • ابن البنت.

شاهد أيضًا: اسماء زوجات الرسول محمد

وإلى هناك نكون قد بيِّنا الفرق بين النسب والمصاهره تفسير،  فجميع أقارب الرجل من النسب حرام عليه، ولا يجوز له الزواج منهم إلا بنات أعمامه، وبنات عماته، وبنات أخواله، وبنات خالاته فهم خلال له فأحلهم الله عز، وجل لرسوله صلى الله عليه، وسلم حيث قال الله تعالى في سورة الأحزاب: ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۗ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (50) “.

712 مشاهدة