المسطح المائي الذي يفصل قارتي آسيا وأفريقيا هو

كتابة أندره عيد قره - تاريخ الكتابة: 14 سبتمبر 2021 , 12:09
المسطح المائي الذي يفصل قارتي آسيا وأفريقيا هو

المسطح المائي الذي يفصل قارتي آسيا وأفريقيا هو واحدٌ من حوالي 200 محميّة بيئيّة تمّ تحديدها من قِبَل الصندوق العالميّ للحياة البريّة. إنّه الموطن الأصليّ لحوالي ألف نوعٍ من اللا فقاريات، وأيضاً حوالي مئتي نوعٍ من الشعاب المرجانيّة، الليّنة والصّلبة. لا سيما أنّه من البحار التي تقع في الجهة الشماليّة من خطّ الاستواء.

المسطح المائي الذي يفصل قارتي آسيا وأفريقيا هو

المسطح المائي الذي يفصل قارتي آسيا وأفريقيا هو البحر الأحمر، أو بحر الحبشة، والذي كان يُعرف قديماً عند العرب باسم بحر القلزم. في الواقع يتّصل البحر الأحمر مع المحيط الهندي من جهته الجنوبيّة، وذلك عبر مضيق باب المندب وهو المضيق الذي يفصل قارة آسيا عن قارة أفريقيا، وأيضاً خليج عدن. بينما يحدّه من الجهة الشماليّة كلّ من خليج العقبة، وخليج السويس، وشبه جزيرة سيناء.

شاهد أيضًا: ما اسم البحر الذي يفصل الجناح الاسيوي عن الجناح الافريقي

تعريف المسطحات المائية

في السياق نفسه حول المسطّح المائيّ الذي يفصل قارتي آسيا وأفريقيا هو البحر الأحمر، لا بدّ من التعريف بهذا المصطلح. في الواقع إنّ المسطح المائي هو ارض غُمرت بالماء، وهو مصطلح يشير على أماكن وجود المياه على سطح الأرض. وهي كلّ من المحيطات والتي هي تعد أكبر المجمعات المائيّة، وأيضاً البحار، ويُطلق أيضاً على البحيرات، والأنهار.

معلومات عن البحر الأحمر

من خلال موضوعنا المسطح المائي الذي يفصل قارتي آسيا وأفريقيا هو البحر الأحمر. هناك العديد من المعلومات التي لا بدّ من معرفتها، وهي على سبيل المثال:

  • إنّ مساحة البحر الأحمر، وهو المسطح المائي الذي يفصل بين قارتي آسيا وأفريقيا، تبلغ حوالي 438.000 كيلو متراً مربّعاً.
  • بينما عمق البحر الأحمر فيبلغ حوالي 3.040 متراً.
  • في حين أنّ حجم المياه في البحر الأحمر تبلغ حوالي 251.000 كيلو متراً مكعّباً.
  • أمّا طول البحر الأحمر فيبلغ حوالي 1900 كيلو متراً.
  • إنّ مناخ البحر الأحمر يتّصف بأنّه موسميّ، حيث تؤثّر فيه الرياح الشماليّة الشرقيّة، والرياح الجنوبيّة الغربيّة. في حين أنّ متوسّط الحرارة في المياه السطحيّة للبحر الأحمر في الجهة الشماليّة منه، تصل إلى حوالي 26 درجة مئويّة، وذلك في فصل الصيف. بينما في الجهة الجنوبيّة فتصل إلى حوالي 30 درجة مئويّة.
  • يعد البحر الأحمر أحد المسطحات المائية شديدة الملوحة في العالم، ولعلّ ذلك يعود لتعرّضه للتبخر العالي، حيث تبلغ نسبة الملوحة فيه، لا سيما في القسم الجنوبيّ منه حوالي 36 %. بينما في القسم الشماليّ منه فتبلغ نسبة الملوحة فيه حوالي 41 %. كما أنّه من أكثر البحار سخونة. في الواقع، إنّ من أسباب الملوحة العالية في البحر الأحمر، إضافةً إلى التبخّر، هو قلّة الأمطار التي تهطل فيه. كما أنّ قلّة الأنهار التي تصبّ فيه وحتّى الجداول. في حين أنّ ضيق مساحة اتصاله بالمحيط الهنديّ تلعب دوراً كبيراً في نسبة الملوحة.
  • يعد النظام البيئيّ للشعاب المرجانيّة الموجودة في البحر الأحمر أحد أكبر الشعاب المرجانيّة الحيّة في العالم، حيث يمتد الجزء الشماليّ منه حتى خليج العقبة. في حين تتمتّع الشعاب المرجانيّة المتصلبة في الخليج بقدرةٍ عالية على تحمّل ارتفاع درجة حرارة مياه البحر السريعة في المنطقة.

ختاماً، ومن خلال ما قدّمناه في موضوعنا المسطح المائي الذي يفصل قارتي آسيا وأفريقيا هو البحر الأحمر، نكون قدّ تعرّفنا على أهمّ المعلومات عن هذا البحر. لا سيما أنّه يتعرّض مثله كمثل النظم البيئيّة البحريّة الأخرى للاحتباس الحراري والتحمّض. ومع ذلك فإنّ الشعاب المرجانيّة تلعب دوراً مهمّاً في التوازن البيئي فيه.

المراجع

  1. ^ whoi.edu , Mysteries of the Red Sea , 14/09/2021
13 مشاهدة