المقصود بالظلم هو

كتابة ايمان مشاقبة -
المقصود بالظلم هو

المقصود بالظلم هو من التعريفات المهمة التي يجب أن نكون على علم ودراية بها، فالظلم من الأمور التي حرّمها الله تعالى على نفسه وعلى عباده، فما هو مفهوم الظلم عند علماء اللغة، هذا سوف يكون موضوع مقالنا التالي.

المقصود بالظلم هو

المقصود بالظلم هو وضع الشيء في غير محله، ومجاوزة الحق والتعدي على الآخرين في أموالهم وأعراضهم، ومن فعل شيئًا من ذلك فقد ظلم نفسه وظلم غيره، فإن الظلم عند أهل اللغة: هو وضع الشيء في غير موضعه، وقد تعددت تعريفات العلماء له، فمنهم من قال هو: مجاوزة الحق، وقيل هو: التعدّي عن الحق إلى الباطل، وهو الجُوْر، وقيل هو: وضع الشيء بغير محله بنقص أو بزيادة، أو بعدول عن زمنه، وقيل هو: وضع الشيء في غير موضعه، والتصرّف في حق الغير، ومجاوزة حدّ الشرع، هكذا عبّر عن تعريفه علماء اللغة والفقه.[1]

شاهد أيضًا: كيف تستدل بالايات الواردة على ان الظلم من كبائر الذنوب

أنواع الظلم

للظلم ثلاثة أنواع يمكننا تفصيلها كما يلي:[2]

  • ظلم العبد فيما يتعلّق بجانب الله تعالى وهو الشرك: وهذا أعظم وأخطر نوع من أنواع الظلم، والشرك أن تعبد غير الله تعالى، والله تعالى يغفر الذنوب كلها ما عدا الشرك، وقد حذّرنا الله تعالى من الوقوع بمثل هذا النوع من الظلم، قال تعالى: {وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَن يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ* وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ}[3].
  • ظلم العبد لنفسه: فيدخل فيه الشرك والمعاصي كبيرها وصغيرها، جليلها وحقيرها، فكل معصية فهي ظلم تُحسب على العبد.
  • ظلم العبد لغيره: فهو أن يأخذ من حقوقهم، أو يتكلّم في أعراضهم، أو يأخذ من أموالهم أو من دمائهم، لذا فأي تعدّي على الغير من سبّ واستغابة أو بهتان فهو ظلم للآخرين.

شاهد أيضًا: الشرك الخفي هو الشرك في

ذمّ الظلم والنهي عنه في القرآن الكريم

لقد ذمّ الله تعالى الظلم وعدّه اعتداء صارخ على النفس والغير، وأبرز الآيات الدالة على ذلك:[4]

  • قال تعالى: {وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعِبَادِ}[5].
  • قال تعالى: {وَمَا اللّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعَالَمِينَ}[6].
  • قال تعالى: {إنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا}[7].
  • قال تعالى: {وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ}[8].
  • قال تعالى: {وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ}[9].

ذمّ الظلم والنهي عنه في السنة النبوية

لقد جاءت الأحاديث النبويّة بذمّ الظلم والنهي عنه بكافة أشكاله، وأهم تلك الأحاديث:[10]

  • عن أبي ذر الغفاري عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (قال الله تبارك وتعالى: يا عبادي، إني حرمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرمًا؛ فلا تظالموا…)[11].
  • عن عائشة رضي الله عنها قالت: (أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من ظلم قِيد (3) شبر من الأرض طُوِّقه من سبع أرضين).[12]
  • عن جابر بن عبدالله عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (اتَّقُوا الظُّلْمَ، فإنَّ الظُّلْمَ ظُلُماتٌ يَومَ القِيامَةِ، واتَّقُوا الشُّحَّ، فإنَّ الشُّحَّ أهْلَكَ مَن كانَ قَبْلَكُمْ، حَمَلَهُمْ علَى أنْ سَفَكُوا دِماءَهُمْ واسْتَحَلُّوا مَحارِمَهُمْ).[13]

شاهد أيضًا: دعاء على من ظلمني واكل حقي

في نهاية مقالنا نكون قد تعرّفنا إلى المقصود بالظلم هو ، هو وضع الشيء في غير محله، ومجاوزة الحق والتعدي على الآخرين في أموالهم وأعراضهم، وأنواع الظلم، وهو ظلم النفس، وظلم ما يتعلق بجانب الله تعالى، وظلم الغير.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , تعريف الظلم وأنواعه , 26/01/2022
  2. ^ islamweb.net , تعريف الظلم وأنواعه , 26/01/2022
  3. ^ لقمان , 12-13
  4. ^ dorar.net , ذم الظلم والنهي عنه في القرآن الكريم , 26/01/2022
  5. ^ غافر , 31
  6. ^ آل عمران , 108
  7. ^ النساء , 40
  8. ^ هود , 102
  9. ^ سبأ , 42
  10. ^ old.dorar.net , ذم الظلم والنهي عنه في السنة النبوية , 26/01/2022
  11. ^ صحيح مسلم , أبو ذر الغفاري، مسلم، صحيح مسلم،2577، [صحيح]
  12. ^ صحيح البخاري , عائشة أم المؤمنين، البخاري، صحيح البخاري، [صحيح]
  13. ^ صحيح مسلم , جابر بن عبدالله، مسلم، صحيح مسلم 2578، صحيح
173 مشاهدة