اين عاش قوم نوح

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 8 يونيو 2021 , 04:06 - آخر تحديث : 8 يونيو 2021 , 00:06
اين عاش قوم نوح

اين عاش قوم نوح، حيث نزل على هذه الأرض العديد من الأنبياء والمرسلين، بداية بسيدنا آدم عليه السلام، وحتى سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وجاؤوا بدعوة من الله عز وجل؛ ليهدوا القوم وينقلوهم من الضلالة إلى الحق، ومن الظلمات إلى النور، وكان كل قوم يعيشون في مكان مختلف، وفي هذا المقال سنعرف اين عاش قوم نوح.

قصة سيدنا نوح في القرآن الكريم

تكررت قصة نوح عليه السلام مع قومه في القرآن الكريم في سور عديدة، وبأساليب متنوعة. وجاءت، وثمة سورة كاملة في القرآن سميت باسم سيدنا نوح عليه السلام، تحكي لنا ما دار بين نوح وقومه، وما قاله لقومه، وما ردوا به عليه، فيما يأتي حاصل القصة: [1]

  • حاصل قصة نوح مع قومه، أنه عليه السلام أرسله الله إلى قوم كانوا يعبدون الأصنام، ويتخذون لها أسماء ما أنزل الله بها من سلطان.
  • أخذ نوح عليه السلام يدعو قومه بكل السبل الترغيبية والترهيبية ليتركوا عبادة تلك الأوثان، ويعبدوا الله الواحد القهار.
  • أخبر سيدنا نوح عليه السلام قومه، أنه لا يبتغي من وراء ذلك أي أجر، بل هو يبتغي الأجر من الله، حيث قال: “وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين”[2]، فهو عامل لله، ومبلِّغ رسالة ربه.
  • لم يستجيب القوم له، ووصفوا دعوته بالضلال، فقالوا: “إنا لنراك في ضلال مبين”[3]، ليس هذا فحسب، بل أصروا على كفرهم وشركهم، “وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا”. [4]
  • مكث نوح عليه السلام في دعوة قومه ما يقرب الألف سنة، بيد أن قومه لم يستجيبوا لندائه، ولم يلبوا دعوته، حتى أخبره سبحانه: “وأوحي إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن فلا تبتئس بما كانوا يفعلون”. [5]
  • لما لم تنفع معهم أساليب الدعوة كافة، أغرقهم الله سبحانه، وجعلهم عبرة لمن يعتبر، كما قال تعالى: “إنهم كانوا قوم سوء فأغرقناهم أجمعين”. [6]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي لقب بأبي الانبياء

اين عاش قوم نوح

ذكر العلماء أن قوم نوح عليه السلام كانوا يسكنون الجزيرة والعراق، واتفقوا على أنّ الطوفان الّذي كان في زمن نوح، وبدعوته: ذهب بعمران الأرض أجمع، بما كان من خراب المعمور، ومهلك الذين ركبوا معه في السفينة، ولم يُعْقِبوا، فصار أهل الأرض كلّهم من نسله، وعاد أبًا ثانيًا للخليقة، وكان قومه يُقال لهم: بنو راسب، واختلفوا في مقدار أي سنه بُعث، فقيل: كان ابن خمسين سنة، وقيل ابن ثلاثمائة وخمسين سنة، وقيل ابن أربعمائة وثمانين سنة، وقاموا بنصب الأوثان والأصنام، وكل صنم من هذه الأصنام عبده طائفة من الناس، وقد ذُكر أنه لما تطاولت العهود والأزمان، جعلوا تلك الصور تماثيل مجسدة ليكون أثبت لها، ثم عُبدت بعد ذلك من دون الله عز وجل. [7]

شاهد أيضًا: من اول نبي صام من الانبياء

دعوة سيدنا نوح لقومه

بعد معرفة اين عاش قوم نوح، يجب معرفة كيف كانت دعوة سيدنا نوح لقومه، فقد كانت بشكل تدريجي؛ لأنهم أوغلوا بالشرك وعبادة الأوثان، وفيما يأتي بيان هذه الدعوة: [8]

  • الدعوة إلى التوحيد: فالقوم يعبدون عدَّة آلهة، وقد وجدوا على ذلك آباءهم وأجدادهم، حتى كان الآباء يُوصُون أبناءهم بالتمسُّك بعبادة تلك الأصنام وعدم التخلِّي عنها، وكان الرجل منهم ينطلقُ بابنِه إليه، ويقول: احذر هذا؛ فإنه كذَّاب، وإن أبي أوصاني بمثل هذه الوصية، فيموت الكبير وينشأ الصغير على ذلك
  • رد الملأ ومواجهتهم: لَمَّا دعاهم إلى عبادة الله وحده، وخوَّفهم عذابه، اتَّهموه بالضلال في بداية الأمر، كما اتهموه بالجنون والكذب، ثم سخروا منه واتهموه بالضلال، وقالوا بأنه ما اتَّبعه إلا الفقراء والعوامُّ وأصحاب الحِرَف، وطلبوا منه أن يطردَهم؛ ليكون المجلس مجلسَ الملأ، فهم الذين يملؤون القلوب هيبة، والمجالسَ أبَّهة،فرد عليهم بأبلغ الرد وأفصحه.
  • الأساليب المتنوعة وتدرجها مع طول المكث وكثرة الجدال: لَمَّا دعا نوحٌ قومَه إلى عبادة الله وحده، وخوَّفهم عذابه وانتقامه، اتَّهموه بالضلال، فنفَى عن نفسه الضلال، وأخبرهم أنه مُبلِّغ عن الله تعالى، وأنه ناصح لهم
  • أساليب دعوة نوح عليه السلام: الدعوة بالليل والنهار، والسر والجهار، وإقامة الأدلة على قدرة الله تعالى في الخلق، والتنبيه على كثرة نعمه وآلائه، مع الترغيب في الطاعة وبيان ثوابها العاجل والآجل في الدنيا والآخرة، بالإضافة إلى أسلوب التأنيب والتوبيخ بعد طول الحوار والجدل.

شاهد أيضًا: من اول الانبياء الذي نطق لسانه بالعربية

هلاك قوم نوح

إن الله عز وجل يهلك القوم الظالمين، الذين لم يهتدوا للحق على الرغم من دعوة سيدنا نوح لهم، وفيما يأتي هلاك قوم نوح: [9]

  • لما أيس نوح عليه السلام من إيمان قومه ، وهددوه بالقتل وآذوه ومن آمن معه فما كان منه إلا أن دعا عليهم بقوله: “رب لا تذر على الأرض من الكافرين دياراً إنك أن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجراً كفاراً”. [10]
  • استجاب الله دعاء نوح عليه السلام وقضى بهلاك قوم نوح بالغرق وأمره أن يصنع سفينة النجاة ليركب فيها والمؤمنون معه، قال تعالى: “وأوحي إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن فلا تبتئس بما كانوا يفعلون واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون”. [11]
  • ولما أتم نوح عليه السلام صنع السفينة وظهرت علامات بدء العذاب بتفجير العيون من الأرض ونزول الماء من السماء أمر الله نوحاً بأن يحمل فيها من الأحياء والحيوانات زوجين اثنين ذكراً وأنثى ليبقى ويستمر نسلها كما أمره الله أن يحمل معه أهله ما عدا من كفر منهم.
  • ولما أهلك الله الكفار بالغرق أمر الله الأرض أن تبلع الماء وأمر السماء أن تكف عن المطر فاستوت السفينة راسية على جبل الجودي بالموصل و قضي الأمر وأهلك الظالمون.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي مات ولم يدفن

وفي نهاية هذا المقال نكون قد بيّنا لكم اين عاش قوم نوح، حيث كأنو يعيشون في الجزيرة والعراق، ولكنهم كانوا قومًا مشركين، إلا قلة قليلة، وقد أخذهم الله أخذ عزيز مقتدر.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , قصة نوح عليه السلام في القرآن , 07-06-2021
  2. ^ سورة الشعراء , الآية 109
  3. ^ سورة الأعراف , الآية 60
  4. ^ سورة نوح , الآية 23
  5. ^ سورة هود , الآية 36
  6. ^ سورة الأنبياء , الآية 77
  7. ^ alukah.net , نبي الله نوح عليه السلام , 07-06-2021
  8. ^ alukah.net , فقه التدرج في دعوة نوح عليه السلام , 07-06-2021
  9. ^ سورة نوح , الآية 26،27
  10. ^ سورة هود , الآية 36،37
  11. ^ islamqa.info , نوح عليه السلام , 07-06-2021
97 مشاهدة