تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد

تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد

تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد، من التجارب الصعبة جدًا في الحياة، حيث يمكن أن يكون ارتفاع أنزيمات الكبد دلالة على مرض معين يعاني منه الإنسان، فالكبد من أهم الأعضاء الموجودة في الجسم، والتي له دور هام جدًا في تخليص الجسم من الفضلات والمواد الضارة التي يمكن أن تؤثر على عمله، ومن خلال ما يلي سيتم التعرف إلى تجارب مع ارتفاع أنزيمات الكبد وأسباب ارتفاع أنزيمات الكبد.

وظيفة الكبد في الجسم

يعتبر الكبد أحد أهم الأعضاء في جسم الإنسان وهو أكبر عضو في الجسم ويمكن اعتباره غدة تفرز أنزيمات للهضم، حيث يتكون من أربعة فصوص وله قوام اسفنجي لزج ويأخذ اللون البني، ويقع الكبد في التجويف البطني إلى الجهة اليمينية من البطن تحت القفص الصدري بجانب المعدة وإلى الأعلى من الأمعاء، ويعتبر الكبد مسؤولًا عن مجموعة من الوظائف الهامة. حيث يقوم الكبد بتخليص الدم من فضلات الخلايا والسموم المتراكمة فيه، كما يتم في الكبد إفراز البروتينات الضرورية لعملية التخثر، كما يقوم الكبد بعضم بعض العناصر الغذائية، ويمتص الفيتامينات ويخزنها كما يخزن الدهون والكوليسترول الهام للجسم، ويساعد الخلايا على إنتاج الطاقة والسكريات وتخزينها في الخلايا وتحريرها عند حاجة الجسم إليها، بالإضافة لطرح فضلات هضم الأدوية، وطرح فضلات تخرب خلايا الدم.[1]

تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد

يقول أحد المرضى أنه كان يعاني بشكل مستمر من تعب وإرهاق شديدين ولم يكن يعرف السبب الرئيسي، بل أنه كان يظن أن تعبه ناتجًا عن العمل المجهد الذي يقوم به في وظيفته، ومع استمرار الإرهاق والشعور بآلام في الكبد اقترح عليه بعض الأصدقاء زيارة طبيب مختص في أمراض الكبد والجهاز الهضمي، وقد طلب منه الطبيب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل وقد تبين أنه كان يعاني من ارتفاع أنزيمات الكبد في الدم، وقد وصف له الطبيب مجموعة من الأدوية وقد التزم بها وداوم عليها وشفي بعد ذلك من مشاكل الكبد وعاد لحياته الطبيعية.

شاهد أيضًا: مكان الكبد في الجسم

ما هي أنزيمات الكبد

أنزيمات الكبد هي عبارة عن أشكال من البروتينات، تساهم في إنجاز بعض التفاعلات الكيميائية ضمن جسم الإنسان، وعندما يحدث خلل معين في هذه التفاعلات قد يسبب ذلك مشاكل واضطرابات خطيرة في الجسم، ومن أهم التفاعلات التي تشارك فيها أنزيمات الكبد إطلاق العصارة الصفراوية، وبعض العناصر التي تساهم بتخثر الدم، وهضم وتفكيك الطعام، وحماية الجسم من الأمراض، ومن أهم أنواع أنزيمات الكبد ما يلي:[1]

  • الفوسفاتيز القلوي (ALP).
  • ناقلة أمين الألانين (ALT).
  • ناقلة أمين الأسبارتات (AST).
  • جاما جلوتاميل ترانسفيراز (GGT).
  • حيث يعتبر ارتفاع أنزيم ناقلة أمين الألانين ALT وأنزيم ناقلة أمين الأسبارتات AST دلالة على وجود مشكلة معينة في الكبد.

ماذا يعني ارتفاع مستوى إنزيمات الكبد

ترتفع مستويات أنزيمات الكبد في الدم نتيجة زيادة إفراز هذه الأنزيمات من قبل خلايا الكبد، وقد يكون ارتفاع أنزيمات الكبد دلالة على مشاكل أو عدوى أو تخرب بعض خلايا الكبد، ويمكن أن تعطي تلك الخلايا المريضة كميات فوق الطبيعية من أنزيمات الكبد، وإن ارتفاع مستوى أنزيمات الكبد قد يكون لمدة قصيرة ويزول بعدها كما إنه قد يستمر لفترة طويلة ويكون ناتجًا عن مشاكل في الكبد مثل أمراض الكبد والتهاب الكبد ب وسي أو سرطان الكبد، كما يمكن أن يكون ارتفاع أنزيمات الكبد ناتجًا عن تناول أدوية معينة، أو قد يكون دلالة على شرب الكحول بكميات كبيرة ولفترات متواصلة.[2]

شاهد أيضًا: اسباب تضخم الكبد

ما هي الأعراض التي تدل على وجود خلل في أنزيمات الكبد

هنالك مجموعة من الأعراض التي تدل على تغيرات في مستوى أنزيمات الكبد في الجسم، وهذه التغيرات تختلف حدتها من شخص لآخر حسب درجة ارتفاع الأنزيمات في الدم وهذه الأعراض هي:[2]

  • التعب الشديد والإرهاق.
  • ارتفاع في حرارة الجسم.
  • أعراض هضمية مثل الغثيان والقيء.
  • ألم في مكان وجود الكبد أي الجزء الأيمن من البطن تحت القفص الصدري.
  • آلام في المعدة.
  • الاضطرابات العقلية.
  • الحكة.
  • تغير في لون البول حيث يصبح أكثر اصفرارًا.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • اصفرار البراز وتغير لونه.
  • اليرقان وهو ظهور لون أصفر على الجلد وشحوب الوجه، وتحول بياض العين للون الأصفر.

ما هي أنواع اختبارات الكبد

هنالك مجموعة من الاختبارات التي يتم إجراؤها بهدف التحقق من صحة الكبد عن طريق فحص وجود أنزيمات معينة في الدم تدل على وجود مشاكل في الكبد أو تتحق من طريقة عمله، ومن هذه الاختبارات:[3]

  • اختبار ناقلة أمين الألانينALT: أحد أنزيمات الكبد إن ارتفاعه يعني ان هنالك تخرب في خلايا الكبد، ويستخدم الكبد هذا البروتين لهضم البروتينات.
  • اختبار الفوسفاتيز القلوي (ALP): يتواجد هذا الأنزيم ضمن خلايا الكبد وفي القناة الجامعة الصفراوية وكذلك قد يتواجد ضمن خلايا العظام، وإن ارتفاعه يدل على مشاكل في أماكن إفرازه وتواجده مثل انسداد القنوات الصفراوية وتلف في الكبد ومشاكل في العظام وأمراض.
  • اختبار الألبومين والجلوبيولين: هما بروتينان يتم إنتاجهما في الكبد وقد تدل المستويات المنخفضة من كل منهما على أن هنالك مشكلة في الكبد تمنعه من إفرازهما بكميات صحيحة وتسبب ضعف مناعة الجسم.
  • اختبار البيليروبين: وهي مادة يقوم الجسم بإطلاقها كأحد نواتج إتلاف خلايا الدم الحمراء الكهلة، وعندما تختل إحدى وظائف الكبد يمكن أن يسبب ذلك ارتفاع قيم البيليروبين في الدم أو ما يسمى اليرقان بسبب عدم قدرة الكبد على تخليص الجسم من هذه الفضلات.
  • اختبار جاما جلوتاميل ترانسفيراز (GGT) وارتفاع مستوياته يمكن أن يدل على مشاكل في الكبد او مشاكل في قنوات الكبد الصفراوية.
  • اختبار أنزيم lactate dehydrogenase (LD) والذي قد يدل ارتفاع مستوياته في الدم على خلل في وظائف الكبد ووظائف الجسم الأخرى.
  • اختبار مدة البروثرومبين وهو اختبار لسرعة تخثر الدم لدى المريض ويمكن أن يكون بطء تخثر الدم ناتجًا عن عدم قدرة الكبد على إنتاج المواد اللازمة للتخثر بسبب مشاكل معينة فيه، كما إن هنالك بعض الأدوية التي قد تسبب بطء تخثر الدم.

شاهد أيضًا: اعراض مرض الكبد وطرق الوقاية والعلاج

ما هي أنزيمات الكبد التي يعتبر ارتفاعها أكثر شيوعًا

هنالك أنزيمين في الكبد يرتفعان بشكل أكبر من الانزيمات الأخرى في الكبد وهذه الأنزيمات هي:[2]

أنزيم ناقلة الألانين (ALT)

حيث يكون مستوى هذا الأنزيم مرتفعًا مقارنة بالأنزيم الآخر وهو أنزيم ناقلة أمين الأسبارتات AST، وتكون النسبة AST / ALT في معظم أمراض الكبد أصغر من واحد، ولكن في بعض أمراض الكبد مثل التهاب الكبد الكحولي ومرض تليف الكبد ومرض عضال في الكبد، وأمراض التهاب الكبد الأخرى الشديدة، ومشاكل قنوات الكبد وأمراض القلب والعضلات تكون نسبة أنزيم أنزيم ناقلة أمين الأسبارتات AST إلى نسبة أنزيم ALT تساوي ثلاثة إلى خمسة أضعاف.

أنزيم ناقلة أمين الأسبارتات AST

حيث ترتفع قيم هذا الأنزيم في حالات مرضية معينة ويمكن تفسير قيمه كما يلي:

  • عندما تكون قيمته أكثر من 10 أمثال القيمة الطبيعية يشير ذلك إلى الالتهابات الفيروسية الشديدة في الكبد، ويبقى هذا الأنزيم مرتفعًا لمد تتجاوز عدة أشهر كما إنه يستغرق عدة أشهر بعد الشفاء للعودة إلى قيمه الصحيحة.
  • عندما تكون قيمه أكثر من 100 ضعف نتيجة الأدوية التي قد تسبب تسممًا في الكبد كما قد يرتقع في حال نقص كمية الدم الواصلة إلى الكبد.

شاهد أيضًا: طرق تنظيف الكبد من السموم

ما هي أسباب ارتفاع أنزيمات الكبد

هنالك مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي لارتفاع مستويات انزيمات الكبد ومنها:[4]

  • مرض الكبد الدهني: حيث ينتج هذا المرض عن ترسب كميات كبيرة جدًا من الدهون ضمن خلايا الكبد وقد يكون ذلك ناتجصا عن شرب الكحول بكميات كبيرة أو عن غير ذلك، وقد لا يسبب هذا المرض اية أعراض.
  • متلازمة الأيض: وهي حالة يمكن أن ترفع أخطار الإصابة بمشاكل القلب وتتضمن ارتفاع في ضغط الدم وارتفاع سكريات الدم، والإصابة بالسمنة.
  • التهاب الكبد: الذي يسببه فيروس وله درجات أربعة ويسبب آلامًا في العضلات والمفاصل بالإضافة لأعراض أخرى مثل ارتفاع الحرارة وفقدان الشهية والإنهاك.
  • التهاب الكبد الكحولي أو السام: حيث ينتج ذلك عن تعاطي الكحول والمخدرات بكميات كبيرة جدًا، الأمر الذي يسبب عدم قدرة الكبد على القيام بوظائفه وخاصة في حالة إدمان المخدرات التي تسبب إنهاك الكبد وتلفه.
  • تليف الكبد: هو حالة متطورة عن أمراض الكبد الأخرى التي لم تعالج بشكلها الصحيح، ويؤدي لتشكل أنسجة غير طبيعية ندبية ضمن الكبد مما يؤدي في النهاية إلى توقف الكبد عن العمل بشكل تام.
  • تناول بعض الأدوية: والمكملات الغذائية العشبية بكميات كبيرة ومكملات فيتامين أ، ومشاكل القنوات الصفراوية.
  • سرطان الكبد واضطرابات الكبد المناعية الداخلية الذاتية.
  • أسباب أخرى: مثل مشاكل الغدة الدرقية، والتهاب العضلات وترسي الخلايا الدموية بسبب ارتفاع الحديد في الدم واضطرابات خلايا الدم البيضاء، والعدوى لإصابة بفيروس إبشتاين بار، وأمراض الدم وجهاز الهضم ومرض ويلسون.

ما هي عوامل خطر ازدياد أنزيمات الكبد

هنالك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تجعل الشخص أكثر تعرضًا للإصابة بارتفاع أنزيمات الكبد مثل:[1]

  • تناول الكحول بكميات كبيرة.
  • تناول المخدرات والأدوية غير المشروعة والمشروعة بكميات عالية.
  • تناول بعض أنواع المكملات الغذائية.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الوراثة أي وجود أفراد من العائلة مصابون بأمراض الكبد.
  • أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

شاهد أيضًا: أهم أعراض أمراض الكبد التي يجب أن تنتبه إليها

الوقاية من ارتفاع أنزيمات الكبد

هنالك مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها خفض مستويات أنزيمات الكبد للمستويات الطبيعية مثل:[1]

  • اتباع نظام صحي والحفاظ على الوزن المعتدل.
  • ممارسة الرياضة وإنقاص الوزن والحفاظ على الهدوء والابتعاد عن التوتر.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل.
  • الابتعاد عن تعاطي الكحول والمخدرات.
  • عدم تناول الأدوية بدون وصفة طبية.
  • عندم تناول الأعشاب بدون التعرف لأضرارها.
  • الحفاظ على النظافة العامة وعدم تبادل الحقن.
  • أخذ اللقاحات اللازمة لامراض الكبد.
  • الحفاظ على مستويات طبيعية لسكر الدم.

وفي الختام تمت معرفة ما هي تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد، وقد تبين ان هنالك مجموعة من الأعراض التي يمكنها أن تترافق مع ارتفاع أنزيمات الكبد، كما تم التعرف إلى أهم وظائف الكبد لدى الإنسان، وما هي أنزيمات الكبد، وماذا يعني ارتفاعها، بالإضافة إلى ذكر أهم أسباب ارتفاع أنزيمات الكبد وطرق الكشف عنها.

المراجع

  1. ^my.clevelandclinic.org , Elevated Liver Enzymes , 21/2/2022
  2. ^digestivecarephysicians.com , Abnormal Liver Enzymes , 21/2/2022
  3. ^webmd.com , Liver Function Test , 21/2/2022
  4. ^medicalnewstoday.com , Elevated liver enzymes: Everything you need to know , 21/2/2022