تجربتي مع المقل للتضييق وهواء الرحم

كتابة مفيدة محمد -
تجربتي مع المقل للتضييق وهواء الرحم

تجربتي مع المقل للتضييق وهواء الرحم، ويعتبر المقل واحد من النباتات الطبية المنتشرة بكثرة والتي لها العديد من الفوائد والاستخدامات، وبينما تعاني الكثير من السيدات من مشاكل توسع المهبل وتدليه وارتخاء العضلة القابضة له، تبحث عن أهم الأعشاب الطبية التي يمكن أن تساعدها في عودة شكل المهبل الطبيعي والتخلص من المشكلات المرافقة له، وفي موقع محتويات سيتم التعرف إلى تجربتي مع المقل للتضييق وهواء الرحم، بالإضافة على ذكر بعض فوائده.

ما هو المقل

يتكون المقل من النسغ أو صمغ الراتنج لشجرة Commiphora mukul وهذه الشجرة موطنها الأساسي في آسيا الوسطى والهند وبنغلادش والباكستان، وقد تم استخدامها خلال العديد من القرون الماضية في الطب الشعبي الهندي، حيث تم استخدامها منذ قرابة 600 عام قبل الميلاد للاستفادة من خصائصها في علاج تصلب وأمراض الشرايين المتنوعة، كما يمكن استخدامه في علاج التهاب المفاصل، وتخفض مستوى الكوليسترول المرتفع في الدم وفي علاج حب الشباب وأمراض الجلد الأخرى، وفقدان الوزن، حيث يحتوي على مواد تخفض الكوليسترول والدهون الثلاثية، كما تعمل إحدى هذه المواد أيضًا على تقليل الاحمرار والتورم الذي يحدث في بعض أنواع حب الشباب، ويتم استخراج المقل من النبات الأصلي بشكل مشابه لكيفية استخراج شراب القيقب من أشجار القيقب، وتعتبر هذه المادة لها تأثير طبي شامل وفعال يعتبر أحد أنماط العلاجات الطبيعية النباتية الشاملة، فهو يعالج كافة مشاكل المفاصل وارتفاع الوزن والالتهابات المزمنة، حيث يحتوي المقل على مزيج من المركبات النباتية، ومنها المنشطات والزيوت الأساسية والقشور والفلافونويد والكربوهيدرات والأحماض الأمينية، ولهذه المركبات مجموعة من الآثار الصحية المتنوعة، كما أنه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وقد استخدم في الطب القديم للحماية من مجموعة متنوعة من الأمراض.[1]

شاهد أيضًا: علاج هواء الرحم جابر القحطاني

تجربتي مع المقل للتضييق وهواء الرحم

فيما يلي سيتم ذكر بعض تجارب السيدات مع المقل الذي له دور هام جدًا في علاج المشاكل النسائية:[1]

تجربتي مع المقال لعلاج هواء الرحم

تقول إحدى السيدات أنها استخدمت هذا النبات الذي يشابه على حد كبير ثمار النخيل، وهو ينمو على أحد الأشجار المعمرة، وله العديد من الألوان المختلفة والمزايا الطبية المتنوعة، وهو نبات صمغي، له تأثير كبير على الجهاز التناسلي للمرأة، حيث يمكن استخدامه في الأيام الأولى من الدورة الشهرية، أو قبل الدورة الشهرية؛ لأنه يساعد على تسريع توقف نزيف الدورة الشهرية، بالإضافة إلى دوره الهام في تنظيف الرحم من الدم المتراكم فيه، حيث يتم شربه اعتبارًا من اليوم الثاني للدورة، ويمكن للمرأة بعد ذلك أن تتمتع برحم نظيف خالي من الدم المتجلط وهواء الرحم.

تجربتي مع المقل لتضييق المهبل

تقول إحدى السيدات أنها عانت فترة زمنية طويلة من مشكلة توسع المهبل الذي كان نتيجة عدة ولادات مهبلية طبيعية متتالية، كما أن ذلك سبب لها العديد من المشاكل الزوجية والمشاكل النفسية وقلة الثقة بنفسها، وقد نصحتها إحدى الصديقات بتجريب المقل، حيث قامت بنقع المقل مع المرة في الماء الفاتر لعدة ساعات، ومن ثم قامت بشربه ثلاث مرات خلال الدورة الشهرية، كما قامت في إحدى المرات بخلطه مع القهوة، وكذلك شربه لثلاث مرات في الدورة، وحصلت على نتائج مذهلة واستعادت ثقتها بنفسها.

شاهد أيضًا: علاج هواء الرحم بالاعشاب واهم طرق للوقاية من غازات الرحم

تجربتي مع المقل للحمل

تقول إحدى السيدات بأنها عانت بعد زواجها لمدة عشر سنوات من العقم وعدم القدرة على الإنجاب، وعدم وصلت على عمر متأخر قليلًا نصحها أحد الأطباء بإجراء عملية تلقيح صناعي لعدم قدرتها على الإنجاب في ذلك العمر، لكنها لم تيأس من رحمة ربها، وقد قررت أن تشرب المقلة لعدة أشهر، وبالفعل فقد تحسنت خصوبتها، وتحسنت صحة المبيضين لديها، وكانت عملية إنتاج البويضات أفضل حتى حملت، وأنجبت مولود بعد طول انتظار.
بينما تقول سيدة أخرى أنها عانت بعد زواجها من تأخر الإنجاب، على الرغم من عدم وجود أية مشاكل لديها ولدى زوجها، وهي لا تزال في سن صغيرة من عمرها، لذلك فقد قررت أن تجرب المقل بعد أن سمعت الكثير عن فوائده، وبالفعل جربته لمدة أشهر وتحسن الرحم لديها، وحملت بعد طول انتظار.

فوائد المقل واستعمالاته الأخرى

أن المقل نبات غني بالعناصر الهامة المضادة للأكسدة والالتهابات والتي لها دور فعال في علاج العديد من المشاكل الصحية ومشاكل البشرة ومن هذه المشاكل:[1]

علاج حب الشباب

تم دراسة تأثير المقل على حب الشباب، وقد تبين أن واحد من العلاجات الأساسية لحب الشباب العقدي، وهو واحد من أشكال حب الشباب الحاد جدًا والذي يظهر على الوجه والظهر والصدر، وقد تبين أن تناول ما يقارب 25 ملغ من المقل بشكل يومي له أثر فعال جدًا مشابه بتأثير المضادات الحيوية مثل التتر سيكلين، كما بينت الدراسات ذاتها بأن الأشخاص الذين يعانون من بشرة دهنية يمكن أن يستفادوا بشكل أكبر من هذه المادة، كما تم الاعتماد عليه كعلاج لحب الشباب عن طريق تناوله بشكل فموي لمدة ستة أسابيع.

شاهد أيضًا: علاج الهواء في الرحم .. أسباب وأعراض وتشخيص هواء الرحم

الأكزيما والصدفية وتهيج الجلد

الأكزيما والصدفية هي من الأمراض الجلدية غير المعدية التي تحدث بشكل أساسي بسبب التهاب في خلايا الجلد، وقد تبين أن كافة المراهم التي تحتوي على خلاصة المقل فعالة جدَا في تخفيف الحكة والتورم والاحمرار وتغير لون الجلد والالتهابات الجلدية مكان الإصابة، وتقليل الأعراض التي تسببها تلك الأمراض، وخاصة لدى مرضى الأكزيما والصدفية، كما إن كريم المقل يمكن أن يساعد في إيقاف تغيرات البشرة الناتجة عن العلاج الإشعاعي لمرض السرطان،

قصور الغدة الدرقية

تعد اضطرابات الغدة الدرقية من الأمراض الشائعة بكثرة وخاصة لدى السيدات مع تقدم العمر، حيث يحدث خلل ما في عمل الغدة الدرقية مما يجعلها تنتج كميات أكبر أو أقل من الهرمونات، وقد بينت الدراسات أن مستخلص نبات المقل يمكن أن يحسن من حالة نقص نشاط الغدة الدرقية، وذلك من خلال زيادة امتصاص اليود من قبل الجسم، بالإضافة إلى تحفيز خلايا الغدة لإنتاج المزيد من الهرمونات، كما أن تناول هذه العشبة يمكن أن يساعد على حد كبير في التخفيف من أعراض خمول الدرقية مثل التعب وآلام الجسم والعضلات.

فقدان الوزن

يساعد المقل وكل المستخلصات العشبية التي تحتوي عليه في تخفيض كتلة الجسم الكلية بشكل هام جدًا، وذلك من خلال تحفيز عمليات الحرق، والتقليل من الحاجة لتناول كميات أكبر أو عدد أكبر من الوجبات، كما تبين أن هذه المادة لها تأثير منشط في تحفيز حرق الدهون المتراكمة تحت الجلد من خلال تنشيط الاستقلاب وتخفيف كمية دهون الجسم الكلية، بالإضافة على تقليل محيط الخصر، والتخلص من الخلايا الدهنية المتراكمة تحت الجلد بمعدل 5 أرطال.

شاهد أيضًا: فوائد الصمغ العربي للرحم

ارتفاع شحوم الدم

يمكن استخدام المقل في تحسين مستوى الشحوم الضارة الموجودة في الدم، والتخلص من الكوليسترول والدهون الثلاثية الزائدة في الدم، وعلى الأخص لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع شحوم الدم، بشكل مفرط.

هشاشة العظام

تشير بعض الأبحاث العلمية إلى أن المقل قد يخفف الأعراض المرتبطة بهشاشة العظام، كام يساعد المقل في تحسين الأعراض المترافقة مع هشاشة العظام مثل آلام الركبة وتورم المفصل، كما يحسن من طاقة الجسم على المشي والحركة، ويزيد من مرونة المفاصل بدون أية آثار جانبية تذكر.

داء السكري

هنالك بعض الدراسات الأولية التي تحتاج إلى توثيق والتي تقول إن المقل له تأثير فعال في ضبط مستوى سكر الدم، وتخفيف أعراض الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني.

الآثار الجانبية والاحتياطات

قد تشمل الآثار الجانبية لتناول مستخلص المقل الأعراض التالية:[1]

  • ظهور الطفح الجلدي.
  • اضطرابات هضمية مثل والإسهال والغثيان الخفيف والفواق.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تلف الكبد، وذلك في حالات قليلة جدًا لذلك يجب الانتباه جيدًا قبل تناوله من قبل مرضى الكبد.

شاهد أيضًا: طريقة استخدام عشبة الشيح

كيفية استعمال المقل

هنالك العديد من المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلص المقل، وهي متوافرة بأشكال متنوعة أقراص ومساحيق ومستخلصات ومستحضرات تنتشر بكثرة في المتاجر الإلكترونية، وتخلف كيفية استعمال هذا المستحضر والكمية المناسبة منه، وبشكل عام يجب ألا تزيد الكمية اليومية من 6.25-132 مجم في اليوم، وذلك اعتمادًا على كمية المواد الفعالة من المستحضر، كما يتوافر المقل على شكل نبات عشبي ومسحوق يمكن تناوله عن طريق الفم.[1]

وفي الختام تم التعرف إلى تجربتي مع المقل للتضييق وهواء الرحم، وقد تبين أن هنالك مجموعة من الفوائد المذهلة التي يقدمها المقل، ومنها أهميته لصحة البشرة وعلاج المشاكل الجلدية، كما تم التعرف إلى طريقة استعمال هذا النبات وما هي الاحتياطات الواجبة عند استعماله والآثار الجانبية له.

المراجع

  1. ^ healthline.com , Guggul: Benefits, Dosage, Side Effects, and More , 30/5/2022
75 مشاهدة