تعرف على أسباب التعرق الطبيعية وغير الطبيعية

تعرف على أسباب التعرق الطبيعية وغير الطبيعية

التعرق هو أمر طبيعي يحدث لجميع البشر خاصّةً مع ارتفاع حرارة الجو، حيث تقوم الغدد العرقية في الجسم بإفراز سائل يحتوي على الملح على الجلد عندما ترتفع درجة الحرارة، أو تصاب بالحمى، أو تمارس الرياضة، أو تشعر بالقلق أو العصبية، أو الضغط النفسي والبدني. فإذا وجدت نفسك تتعرق بغزارة وليس هناك أي من هذه المؤثرات، فهذا يشير إلى إصابتك بمشكلة فرط التعرق(بالإنجليزية: Hyperhydrosis). وعندها عليك البحث عن أسباب التعرق غير الطبيعي والبحث عن حلول له.

أسباب التعرق الزائد

يوجد الكثير من العوامل التي تسبب زيادة التعرق، بعضها طبيعي ويذهب التعرق بذهاب المسبب، وبعضها مرضي يستلزم استشارة الطبيب. ومن بعض أسباب التعرق الزائد ما يلي:[1]

ارتفاع درجة حرارة الجو أو الجسم

من أهم وظائف التعرق هو الحفاظ على درجة حرارة الجسم في المعدلات الطبيعية التي يستطيع الجسم فيها القيام بالعمليات الحيوية الهامّة، فإذا ارتفعت درجة حرارة الجو يبدأ الجسم في التعرق لكي يحافظ على حرارة الجسم ولا تنتقل حرارة الجو الخارجية إلى داخل الجسم.

أما في حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم نفسه إذا أصيب الشخص بالحمّي نتيجة وجود عدوى أو مرض، فعندها يزداد إفراز الجسم للعرق -أيضًا- كوسيلة دفاعية لتقليل الحرارة والحفاظ عليها في معدل طبيعي لحماية أعضاء الجسم من الحرارة.

الوقوع تحت ضغط أو إجهاد عصبي

يعتبر زيادة التعرق عند مواجهة ضغط عصبي أو مشاعر جيّاشة أمرًا طبيعيًّأ ولا يدعو للقلق، مثل عند الشعور بالخوف أو الغضب أو الإحراج أو القلق أو عند تدفق العاطفة.

الأطعمة المسببة للتعرق

قد يحدث زيادة في التعرق كنتيجة لتناول بعض الأطعمة التي تؤثر على الفم أو المعدة أو الأعصاب، مثل الأطعمة الحارّة والحرّيفة والمشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على كافيين مثل الشاي والقهوة والمياه الغازية.

أسباب التعرق المرضية

قد تكون بعض الأمراض من أسباب التعرق الزائد مثل:[2]

  • بعض أنواع السرطان، مثل سرطان الكبد وسرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الدم وسرطان العظم
  • الحمى.
  • انخفاض السكر في الدم عن المعدل الطبيعي.
  • مرض متلازمة الألم الموضعي، وهو شكل نادر من الألم يصيب الذراع أو الساق.
  • الأزمات القلبية.
  • السمنة.
  • واحد من أعراض الإنسحاب في حالة الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن الكحوليات أو المخدرات.
  • عرض من أعراض فرط الحساسية.
  • الإصابة بأحد الأمراض المعدية، مثل الدرن.
  • كواحد من أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، ويحدث نتيجة النشاط الزائد الذي يحدث في الأيض.
  • مرض باركينسون (الشلل الرعاش).
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • السكتات الدماغية.

أدوية تسبب التعرق

أسباب التعرق كثيرة حيث يمكن لبعض أنواع الأدوية أن تسبب زيادة في التعرق مثل:[3]

  • بعض أنواع المسكّنات، مثل المورفين.
  • هرمون الغدة الدرقية الصناعي.
  • أدوية علاج الحمى.
  • بعض المضادات الحيوية.
  • بعض الأدوية المضادة للفيروسات.
  • الأدوية الهرمونية، مثل الأنسولين.
  • مضادات الاكتئاب.
  • الأدوية المُستخدمة لدعم العلاج الكيميائي.

سن اليأس أحد أسباب التعرق

يمكن أن تؤدي التقلبات الهرمونية المرتبطة بانقطاع الطمث إلى التعرق. وغالبًا ما تواجه النساء بعد انقطاع الطمث زيادة في التعرق الليلي والتعرق أثناء حدوث الهبّات الساخنة.[4]

الحمل أحد أسباب التعرق

يزداد التعرق لدى العديد من النساء خلال فترة الحمل أكثر من أي وقت مضى في حياتهن. ويحدث التعرق الزائد أثناء الحمل لعدة أسباب منها:

  • زيادة الوزن.
  • التقلبات الهرمونية.
  • زيادة التمثيل الغذائي.

السمنة أحد أسباب التعرق

وهي من أهم أسباب التعرق حيث يمكن لأصحاب الوزن الزائد أن يعانوا بسهولة من زيادة التعرق، ويرجع ذلك لزيادة نسبة الدهون في الجسم والتي تسبب زيادة الشعور بالحرارة.

1374 مشاهدة