حجم الثدي المناسب لكل عمر

كتابة يسرى ياسر -
حجم الثدي المناسب لكل عمر

حجم الثدي المناسب لكل عمر من الأشياء التي تسأل عنها الكثير من السيدات والفتيات، حيث يمكن أن يعاني بعضهن من كبر أو صغر حجم الثدي عن الحجم الطبيعي وهو ما يسبب لهم القلق والتوتر، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذا الموضوع ونتعرف على الحجم المناسب لهذا العضو والطرق المختلفة التي يمكن من خلالها علاج مشاكل حجم الثدي المختلفة والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

حجم الثدي

يعتبر الثدي من أهم الأعضاء الموجودة في جسم المرأة حيث أنه مسؤول عن العديد من الوظائف مثل إفراز الحليب من أجل القيام بعملية الرضاعة الطبيعية كما أنه يحتوي على العديد من الخلايا والغدد والأنسجة الموجودة بداخله والتي تلعب دور مهم في صحة المرأة، كما أن الثدي يعطي للجسم الشكل المتناسق مع باقي الأعضاء الأخرى، ولذلك فإن صغر أو كبر حجم الثدي عن الحجم الطبيعي يسبب الإزعاج والقلق بالنسبة لكثير من الناس بسبب عدم تناسق شكل الجسم عن بعضه البعض، وهناك الكثير من العوامل المختلفة التي تؤثر على حجم الثدي في جسم المرأة مثل الوزن وشكل الجسم والتغيرات الهرمونية وكذلك الحالة الصحية للجسم والحالة من حيث الحمل الولادة، وبالطبع هناك بعض الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب نظرًا لإمكانية وجود مشكلة تؤثر على حجم الثدي وبالتالي إيجاد طريقة لعلاجها.[1]

شاهد أيضًا: اسرع طريقة لتكبير الثدي خلال ايام

حجم الثدي المناسب لكل عمر

بشكل عام يبدأ سن البلوغ عند الفتيات منذ الثامنة من العمر وإلى الثالثة عشر من العمر، وفي بعض الأحيان قد يحدث البلوغ في سن متقدم أو متأخر عن هذا الوقت، وفي مرحلة البلوغ عند الفتيات يبدأ الجسم في إفراز هرمون الإستروجين وهو الهرمون المسؤول عن ظهور الصفات الأنثوية مثل نزول الدورة الشهرية ونمو الثديين حيث بمرور الوقت ينمو الثدي ويمر الثدي بمجموعة من المراحل اعتمادًا على العمر كما يلي:[1]

  • في سن الثماني سنوات أو أقل: وتلك هي مرحلة الطفولة التي لا يكون فيها أي نمو للثدي حيث لا يكون له حجم ويكون فقط عبارة عن حلمتين صغيرتين.
  • منذ سن الثامنة حتى سن الثانية عشر: هذه المرحلة في الغالب تكون مرحلة البلوغ عند معظم الفتيات وهي تلك المرحلة  التي يبدأ فيها الثدي في النمو والتطور حيث يزداد حجم الثدي قليلاً كما تبدأ المنطقة الموجودة حول الحلمات في البروز ويبدأ لونها في الغمقان بالنسبة لباقي الثدي.
  • منذ سن الثانية عشر حتى سن الرابعة عشر: يكون الثدي مستمر في النمو والتطور ولكن الحلمات تكون ظاهرة بشكل أوضح.
  • من سن الرابعة عشر حتى السادسة عشر: في هذا السن يبدأ الثديان بالتضخم عن المراحل السابقة ويأخذ الشكل المخروطي في البداية ثم يتحول إلى شكل مستدير وفي هذه المرحلة تصبح المنطقة المحيطة بالحلمة داكنة ويزداد حجمها، بينما تصبح الحلمات مدببة أكثر.
  • بعد سن السادسة عشر: بعد هذا السن تكون الفتاة على أعتاب مرحلة الشباب، وفي هذا السن يكون للثدي شكله وحجمه الواضح وقد يتوقف عند بعض الفتيات حجم الثدي عند هذا السن لأنه قد يصبح كبيرًا، وفي بعض الأحيان الأخرى ومع التطور الجسدي والهرموني للجسم يمكن أن يزيد حجم الثدي عن هذا الحجم.

ما الذي يحدد حجم وشكل الثدي

هناك بعض العوامل التي تؤثر على حجم الثديين عند كلا من السيدات والفتيات ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[1][2]

  • العوامل الوراثية: حيث أن الجينات الوراثية تلعب دور كبير في حجم الثدي حيث أنه في الغالب تكون الفتاة التي تمتلك حجم الثدي الصغير أن يكون هذا شائع في العائلة التي تنتمي إليها.
  • نسبة الدهون في الجسم: حيث كلما ازدادت نسبة الدهون الموجودة في جسم الفتاة كلما أدى ذلك إلى زيادة حجم الثدي وكلما قلت كمية الدهون قل معها حجم الثدي.
  • العمر: حيث بالطبع يكون حجم الثدي عند الفتاة في مرحلة الطفولة أقل من حجمه عند البلوغ.
  • ممارسة التمارين الرياضية: حيث تلعب بعض أنواع التمارين الرياضية دور كبير في زيادة الكتلة العضلية لعضلات الثدي وهو ما يؤدي إلى ضبط الحجم.

شاهد أيضًا: ما أهمية الفحص الذاتي في الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي

مراحل نمو الثدي

بالطبع يختلف حجم الثدي عند المرأة أو الفتاة تبعًا للمرحلة التي تمر بها المرأة ويحدث ذلك كما يلي:[1][2]

  • مرحلة الطفولة: وهي المرحلة التي لا يكون فيها أي نمو للثدي حيث لا يكون له حجم ويكون فقط عبارة عن حلمتين صغيرتين.
  • مرحلة البلوغ: يبدأ سن البلوغ عند الفتيات منذ الثامنة من العمر وإلى الثالثة عشر من العمر وفي هذه المرحلة يبدأ نمو الثدي عند الفتاة وتبدأ الحلمات في البروز.
  • بعد البلوغ: وفي هذه المرحلة يستمر الثدي في النمو وأخذ الشكل المألوف الذي يحتوي على الدهون ويأخذ الثدي في هذه المرحلة الشكل المخروطي في البداية ثم إلى شكل مستدير وفي هذه المرحلة تصبح المنطقة المحيطة بالحلمة داكنة ويزداد حجمها، بينما تصبح الحلمات مدببة أكثر.
  • الحمل: ففي مرحلة الحمل تزداد صلابة الثدي عند المرأة كما يحدث تورم في الحلمات ويكون الثدي أكثر حساسية عن ذي قبل.
  • بعد الولادة: من الطبيعي أن يزداد حجم الثدي عند المرأة بعد الولادة بسبب احتوائه على نسبة كبيرة من الحليب من أجل إرضاع الطفل.

التغيرات التي تحدث في الثدي مع تقدم العمر

بالطبع مع التقدم في السن للمرأة يمكن أن تواجه بعض التغيرات التي تحدث في الثدي ومنها ما قد يحدث بشكل طبيعي ومنها ما يدل على مشكلة طبية، على سبيل المثال قد تعاني بعض النساء من زيادة حجم الثدي عن الحجم الطبيعي مما يسبب لهم الإزعاج ويمكن أن يحدث ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية أو زيادة وزن الجسم، كما أن هناك العديد من التغيرات الأخرى التي تحدث مثل وجود ترهلات في منطقة الثدي مما يجعل الثدي أقل تماسكًا عن ذي قبل وهو ما يحدث عند اقتراب سن اليأس، كما أنه من المعروف أن في بعض الأحيان قد تعاني السيدات من الألم في منطقة الثدي خلال فترة الدورة الشهرية ولكن مع التقدم في السن يقل الشعور بهذا الألم كما قد يتغير حجم وشكل الثدي نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث بمرور الوقت.[1]

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

بالطبع ليست جميع التغيرات التي تحدث في الثدي مع التقدم في السن هي تغيرات طبيعية فمن الممكن أن تدل بعض التغيرات على حالة خطيرة وفيما يلي أهم الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب عند الشعور بتغيرات في الثدي:[1]

  • وجود كتلة صلبة في منطقة الثدي سواء كانت تؤدي إلى الشعور بالألم أم لا.
  • احمرار الثديين أو الشعور بالتهيج فيهما أو ارتفاع درجة حرارتهما.
  • نزول إفرازات غير طبيعية أو الدم من حلمة الثدي.
  • ظهور الجلد المجعد على الثدي.
  • انكماش حلمة الثدي.

نصائح لضبط حجم الثدي

في الكثير من الأحيان قد تعاني بعض السيدات أو الفتيات من مشاكل مرتبطة بحجم الثدي فقد يكون أكبر أو أصغر من الحجم الطبيعي، وفيما يلي بعض النصائح من أجل ضبط حجم الثدي ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1]

  • تغيير الوزن ففي حالة زيادة حجم الثدي نتيجة للسمنة يمكن أن يساعد فقدان الوزن في حرق الدهون وبالتالي التخلص من الدهون الزائدة في منطقة الثدي وبالتالي نقص حجمه والعكس صحيح.
  • ممارسة التمارين الرياضية حيث تلعب بعض أنواع التمارين الرياضية دور كبير في زيادة الكتلة العضلية لعضلات الثدي وهو ما يؤدي إلى ضبط الحجم.
  • ارتداء حمالات صدر مناسبة لشكل وحجم الثدي.
  • تدليك الثدي باستخدام الزيوت الطبيعية.

شاهد أيضًا: ما هي أسباب نغزات الثدي

ختامًا نكون قد تعرفنا على حجم الثدي المناسب لكل عمر، كما نكون قد تعرفنا على أهم المراحل التي يتغير فيها حجم الثدي والعوامل المؤثرة عليه وكذلك بعض النصائح التي يمكن اتباعها من أجل ضبط حجم الثدي والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Flo.health.com , Breast Development During Puberty: Issues, Sizes, How to Choose a Bra, and More! , 03/12/2021
  2. ^ John's hopkings medicine.com , Normal Breast Development and Changes , 03/12/2021
139 مشاهدة