حكم اقامة الرجل من مجلسه

حكم اقامة الرجل من مجلسه

حكم اقامة الرجل من مجلسه ، هو عنوان هذا المقال، وهو من الأحكامِ الشرعيةِ التي يكثر البحث عنها، وفيه سيجد القارئ الإجابة على هذا السؤال المطروحِ، مع ذكر الدليل الشرعي على هذا الحكمِ، ثمَّ سيتمُّ طرحُ سؤالينِ اثنينِ وبيانَ الإجابةِ على كلِّ سؤالٍ من هذه الأسئلة، كلُّ على حدةٍ بفقرتينِ مستقلتين.

حكم اقامة الرجل من مجلسه

إنَّ إقامةَ الرجلِ من مجلسهِ غير جائزٍ في الشريعةِ الإسلاميةِ؛ ومن فعل ذلك فإنَّه يكون قد عرض نفسه إلى القصاصِ يومَ القيامةِ، وذلك من خلال الحسناتِ والسيئاتِ، وما يدلُّ على عدم جوازِ ذلك، ما رُوي عبدالله بن عمر -رضي الله عنه- حيث قال: ” أنَّهُ نَهَى أنْ يُقَامَ الرَّجُلُ مِن مَجْلِسِهِ ويَجْلِسَ فيه آخَرُ، ولَكِنْ تَفَسَّحُوا وتَوَسَّعُوا. وكانَ ابنُ عُمَرَ يَكْرَهُ أنْ يَقُومَ الرَّجُلُ مِن مَجْلِسِهِ ثُمَّ يَجْلِسَ مَكَانَهُ”.[1][2]

شاهد أيضًا: حكم نسبة النعم لغيرالله باللسان فقط

هل النهي عن اقامة الرجل من مجلسه للتحريم أم الكراهة

لقد تباينت آراء أهل العلمِ في ذلك، فمنهم من ذهب إلى أنَّ النهي هنا للتحريمِ، وبعضهم الآخر ذهبوا إلى أنَّ النهي هنا للكراهةِ، وفيما يأتي ذكر دليلِ القائلينَ بالتحريمِ:[3]

  • إنَّ المباحَ كلُّ النَّاس فيه سواء، ومن سبق إليه فقد استحقَّه، وإنَّ من استحقَّ شيئًا من الأشياءِ بوجهٍ شرعيٍّ، فلا يجوز لأحدٍ أن يسلبهُ منه، ومن أخذه بغير اذنه فقد غصبه، وإنَّ الغصبَ محرمٌ بحسب الأدلة الشرعية.
  • أنَّ أصلَ النهي هو التحريم، ويؤيِّد هذا الأصلُ، أنَّ العدوانَ محرمٌ في الشرع الحنيف.

شاهد أيضًا: حكم التسمي بأسماء الله وتعبيد الأسماء لغير الله

هل اقامة الرجل من مجلسه يحرِّم على الطارد مقعده من الجنة

ليس هناكَ دليلًا شرعيًا سواء من القرآنِ الكريمِ أو السنة النبويةِ المطهرةِ يدلُّ على أنَّ طردَ الرجلِ من مجلسه سببٌ من أسباب حرمانِ الطاردِ من مقعدهِ في الجنةِ، لكن على المسلمِ عدمَ فعلِ ذلكَ، لما في ذلك من اعتداءٍ على حقِّ الغيرِ، ولما فيه من مخالفةٍ للنهي الوارد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم.[4]

شاهد أيضًا: حط حكم التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّ فيه بيان أنَّ حكم اقامة الرجل من مجلسه ، غيرُ جائزٍ في الشريعةِ الإسلاميةِ، كما تمَّ ذكر الدليل الشرعي على ذلك، ثمَّ تمَّ بيان أنَّ جماعةً من أهل العلم ذهبوا إلى تحريمِ ذلك، وآخرينَ ذهبوا إلى الكراهة، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيانُ أنَّ إقامةَ الرجلِ منْ مجلسةِ لا يحرم الطارد من مقعدهِ من الجنة.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري، البخاري، عبدالله بن عمر، 6270، حديث صحيح
  2. ^ islamqa.info , حكم إقامة الجالس من مكانه , 26/10/2021
  3. ^ islamqa.info , حكم إقامة الجالس من مكانه , 26/10/2021
  4. ^ islamqa.info , حكم إقامة الجالس من مكانه , 26/10/2021
90 مشاهدة