حكم الصبغة السوداء للنساء والرجال واهم الاحكام المتعلقة بحلق الشعر وصبغه

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 8 يناير 2021 , 19:01 - آخر تحديث : 8 يناير 2021 , 19:01
حكم الصبغة السوداء للنساء والرجال واهم الاحكام المتعلقة بحلق الشعر وصبغه

حكم الصبغة السوداء للنساء من الأحكام المهمة التي يجهلها كثيرٌ من الناس والذي سنقوم بتوضيحه إن شاء الله، إنَّ الله جميل يحبُّ الجمال؛ لذا أمرنا دائما بالاهتمام بمظهرنا العام ونظافتنا الشخصية، لكنَّه أيضًا حرم بعض الأمور المتعلقة بالتزيّن لما في ذلك من ضرر للمسلمين، وفي هذا المقال سنتطرق إلى حكم صبغ الشعر، وحكم الصبغة السوداء للنساء، وحكم الصبغة السوداء للرجال، وأيضًا سنتعرف على أحكام أخرى متعلقة بالشعر.

حكم صبغ الشعر

إنَّ صبغ الشعر من الأمور التي أجازها الإسلام وحثَّ عليها الرسول– صلّى الله عليه وسلّم- لما فيه من مخالفة لليهود والنصارى؛ ولإن الصّباغ يُوحي بالشباب والصبا ويرهب الكفّار، فكان عليه الصلاة والسلام يأمر الرجال بتغيّر الشيب في لحاهم إلى لون آخر مع تجنب السواد، أما تغيّره بالحنّاء أو الأسود المخلوط بشيء أو الأحمر أو الأصفر فهو جائز، ودليل ذلك قول رسول الله-صلّى الله عليه وسلّم- في حديثه الشريف:”إنَّ اليَهُودَ، وَالنَّصَارَى لا يَصْبُغُونَ، فَخَالِفُوهُمْ[1]، فالسنّة النبوية الشريفة أمرتنا بمخالفة اليهود و النصارى بالصبغ، مع النهي عن الصبغ بالسّواد الخالص.[2]

حكم الصبغة السوداء للنساء

أخصَّ الإسلام المرأة بكل صفات الجمال والرقة، وجعلها مصدرًا من مصادر الجمال في هذه الحياة، وأجاز لها التزيّن والتجمّل واعطاها الحق في الاهتمام بذاتها ونظافتها وجمالها، دون المبالغة في ذلك، ودون إظهاره لغير المحارم، وفي ذلك أجاز لها صبغ الشعر والتجمّل به، مع الابتعاد عن صبغ الشعر بالأسود لما فيه من كراهة وعدم جواز.

فقد كان رسول الله-صلّى الله عليّه وسلّم- يأمر المسلمين بالصّباغ لما فيه من مخالفة للكفار والابتعاد عن السواد فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:”يَكونُ قومٌ يخضِبونَ في آخرِ الزَّمانِ بالسَّوادِ كحواصلِ الحمامِ لا يريحونَ رائحةَ الجنَّةِ[3]؛لذا فإن علينا الابتعاد عن الصبغ بالسواد والتزيّن بغيره من الالوان لما في ذلك من تحريم تام، وقد أجاز بعض أهل العلم مثل النووي الصبغة السوداء للمرأة المتزوجة إذا كان ذلك بعلم زوجها حصرًا؛ لما له من غاية في ذلك، والله أعلم.

حكم الصبغة السوداء للرجال

كان رسول الله-صلّى الله عليه وسلّم- يأمر الرجال من المسلمين بتغيّر الشيب في ذقونهم وصبغ الشعر؛ لمافيه من مخالفة للكفار وليظهر المسلمون في مظهر قوي وفتّي لإن الصباغ يوحي بالشباب ويخفي معالم التقدم في السن، فعندما جاءَ أبو بكرِ الصديقُ بأبيهِ أبي قُحافَةَ يومَ فتحِ مكةَ يحملِهُ حتى وضعَهُ بينَ يدَيْ رسولِ اللهِ ورأَى رأَسَهُ كأنَّها الثُّغامَةُ بياضًا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “غيِّرُوا هذا أيِ الشيبَ وجنِّبوهُ السوادُ”[4]، لذا فإن الصبغة السوداء للرجال محرمة أيضًا، لكنَّ بعض العلماء ذهبوا لترخيص الصباغ بالأسود للرجال بهدف الجهاد في سبيل الله فقط؛ لإن ذلك يدب الخوف في قلوب الأعداء ويرهبهم، أما إذا كان بهدف التزيّن للنساء فهو محرم ففيه إيهام بالشباب وتدليس وخداع.[5]

حكم الصبغة السوداء للمرأة بعلم زوجها

أجمعت أغلب المذاهب على تحريم الصباغ بالأسود، لكن ذهب بعضهم إلى أنه مكروه وغير محرّم، وإنَّه جائز في بعض الحالات، فقد حرّم النووي صباغ المرأة بالأسود دون علم زوجها؛ لما فيه من الخداع والغش له، أمّا إذا كان زوجها على دراية بذلك فهو جائز، وقد قال الرملي أيضًا: يحرم على المرأة الخضاب بالسواد، فإن أذن لها زوجها في ذلك جاز، وذلك لإن لزوجها حقٌّ وغرضٌ في تزيُّنها والله أعلم.[6]

شاهد أيضا: حكم إزالة شعر الجسم للرجال

أحكام أخرى متعلقة بالشعر

سنذكر فيما يلي بعض الأحكام الإسلامية الأخرى المتعلقة بالشعر:[7]

حلق شعر الرأس للمولود

يستحب حلق رأس المولود في اليوم السابع من ولادته، ويستحب ذلك للذكر دون الأنثى فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :”كلُّ غلامٍ مرتهنٌ بعقيقتِه تُذْبَح يوم سابِعِه، ويُحلق رأسُه ويسمَّى”[8]، والغلام تشير إلى الذكر فقط.

إزالة شعر الإبط والعانة

يستحب حلق شعر الإبط والعانة عند النساء والرجال، ويفضل عدم تركها لأكثر من أربعين يوم، كما يستحب قص الشارب عند الرجال، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه-أن رسول الله-صلّى الله عليه وسلّم- قال:”خمسٌ من الفِطْرة: الختان، والاستِحْداد، وتقليم الأظفار، ونتف الإبط، وقصّ الشَّارب”[9]

الشعر المحرم إزالته

يحرم لدى الرجل إزالة شعر اللحية دون سبب، وحلق المرأة لشعر رأسها كاملًا دون سبب، كما يحرم أيضًا إزالة أو أخذ شيء من الحاجبين لدى المرأة والرجل والدليل على ذلك قول رسول الله-صلّى الله عليه وسلّم-في حديثه الشريف: “لعنَ اللهُ الواشِماتِ والمُستوشماتِ، والنّامصاتِ والمتنمّصاتِ”[10]

الشعر المباح إزالته

وهنا يُذكر أنَّ باقي شعر الجسم دون اللحية للرجل وشعر الرأس كاملا للمرأة يباح في الإسلام إزالته ويترك الحريّة للشخص ذاته في ذلك والله أعلم.

حكم الصبغة السوداء للنساء، مقال تعرفنا فيه على حكم من أهم الأحكام الإسلامية، وسلطنا الضوء فيه على حكم صبغ الشعر، وحكم الصبغة السوداء للنساء، وحكم الصبغة السوداء للرجال، وحكم الصبغة السوداء للمرأة بعلم زوجها، وأيضًا تعرفنا على بعض الأحكام الإسلامية الأخرى المتعلقة بالشعر.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 3462، صحيح.
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم صبغ الشعر. , 8-1-2021
  3. ^ صحيح أبي داود , عبد الله بن عباس، الألباني، 4212، صحيح.
  4. ^ غاية المرام , جابر بن عبد الله، الألباني، 105، صحيح.
  5. ^ islamweb.net , مذاهب العلماء في صبغ الشعر بالسواد. , 8-1-2021
  6. ^ islamweb.net , حكم صبغ المرأة بالسواد بعلم زوجها , 8-1-2021
  7. ^ alukah.net , من أحكام الشعر , 8-1-2021
  8. ^ سمرة بن جندب , تخريج المسند، شعيب الأرناؤوط، 20194، صحيح.
  9. ^ صحيح مسلم , أبو هريرة، مسلم، 257، صحيح.
  10. ^ صحيح مسلم , عبد الله بن مسعود، مسلم، 2125، صحيح.
140 مشاهدة