حكم دفع صدقة التطوع للكافر الفقير

كتابة ايمان مشاقبة -
حكم دفع صدقة التطوع للكافر الفقير

حكم دفع صدقة التطوع للكافر الفقير فالصدقة لها أجر كبير وثواب عظيم عند الله تعالى، وقد الله تعالى عباده في الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة عباده على دفع الصدقة لمستحقيها، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف فيما إذا كان يجوز دفع الصدقة للكافر أم لا؟

حكم دفع صدقة التطوع للكافر الفقير

يجوز دفع الصدقة للكافر وغير المسلم إذا كانوا ليسوا حربًا معنا، ففي حال كان هناك هدنة وأمان ومعاهدة فلا بأس بدفع الصدقة لهم، قال تعالى: {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ، وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ، وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} [1] وقد دلّت الآية على جواز الصدقة على الكافر بشرط: أن لا يكون ممن يقاتلوننا في ديننا، ولم يخرجونا من ديارنا؛ لأن في دفعنا الصدقة لهم، فإننا نثعينهم على الحرب مع المسلمين، وهذا من الإثم والعدوان الذي نُهينا عنه، وقد ثبت في الحديث الشريف عن أسماء بنت أبي بكر أن أمها وردت عليها في صلح الحديبية، فسألت أسماء النبي -صلى الله عليه وسلم- في وصلها، فأمرها بوصلها وهي كافرة، فالمسلم يجوز له أن يتصدّق على الكفار ما دام ليس هناك حرب بينهم، وأما إذا كان بينهم حرب فلا يوصلون بشيء، ولا يتصدّق عليهم.[2]

شاهد أيضًا: اذكر آية قرآنية في الحث على الصدقة

صدقة التطوع على آل البيت

يجوز دفع صدقة التطوّع للفقراء من آل البيت، وهذا مذهب الفقهاء والمذاهب الفقهيّة جميعها الحنفيّة والمالكيّة والشافعيّة والحنابلة، ودليل هذا من السنة عن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث قال: (عن النبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال للفَضلِ بنِ عبَّاسٍ وعبدِ المطَّلبِ بنِ رَبيعةَ بنِ الحارِثِ -رَضِيَ اللهُ عنهما- حين سألاه الإمرةَ على الزَّكاةِ، وأخْذَ ما يأخُذُ النَّاسُ: إنَّها لا تَحِلُّ لآلِ محمَّدٍ؛ إنَّما هي أوساخُ النَّاسِ) [3]، والتعليل بأنها أوساخ الناس يقضي بتحريم الصدقة الواجبة عليهم لا الصدقة النافلة، لأنها هي التي يَطهر بها من يخرجها، وأما صدقة التطوّع فهي بمثابة التبرّد بالماء، ولا خلاف في إباحة المعروف إلى الهاشميّ، وصدقة التطوّع هي من المعروف إليهم.[4]

شاهد أيضًا: كيف يكون إظهار الصدقة سببا لمضاعفة الاجر

حكم الصدقة على الميت

يجوز دفع الصدقة عن الميت، ويصل ثواب وأجر هذه الصدقة إليه، وقد دلّ على جواز الصدقة على الميت عدد من الأحاديث النبوية الشريفة منها: حديث عائشة أم المؤمنون -رضي الله عنها- قالت: (أنَّ رَجُلًا قالَ للنبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-: إنَّ أُمِّي افْتُلِتَتْ نَفْسُهَا، وأَظُنُّهَا لو تَكَلَّمَتْ تَصَدَّقَتْ، فَهلْ لَهَا أجْرٌ إنْ تَصَدَّقْتُ عَنْهَا؟ قالَ: نَعَمْ)[5]، وعن عبد الله بن العباس قال: (أنَّ سَعْدَ بنَ عُبَادَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عنْه- تُوُفِّيَتْ أُمُّهُ وَهو غَائِبٌ عَنْهَا، فَقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، إنَّ أُمِّي تُوُفِّيَتْ وَأَنَا غَائِبٌ عَنْهَا، أَيَنْفَعُهَا شَيءٌ إنْ تَصَدَّقْتُ به عَنْهَا؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: فإنِّي أُشْهِدُكَ أنَّ حَائِطِيَ المِخْرَافَ صَدَقَةٌ عَلَيْهَا)[6]، وقد نقل الإجماع على جواز الصدقة على الميت، ووصول ثوابها إليه ومنهم ابن عبد البر، والنووي، وابن تيمية، وابن القيم، فالمسلم لا يمنع من منح ماله لأخيه المسلم بعد موته.[7]

شاهد أيضًا: من حرمت عليهم الصدقة وما فضل ومكانة آل البيت

في نهاية مقالنا تعرفنا على حكم دفع صدقة التطوع للكافر الفقير نعم يجوز دفع الصدقة للكافر بحسب العلماء المسلمين ما دام ليست هناك حرب بيننا وبينهم، وأما إذا كان هناك حرب فلا يجوز دفع الصدقة لهم بأي حال من الأحوال، لأننا نساعدهم على حرب المسلمين في هذه الحالة، وتعرفنا على حكم دفع الصدقة لآل البيت، وحكم دفع الصدقة للميت.

المراجع

  1. ^ الممتحنة , 8
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم الصدقة على غير المسلمين , 20/04/2022
  3. ^ صحيح مسلم , عبدالمطلب بن ربيعة بن الحارث ،  مسلم ،صحيح مسلم ،1072، [صحيح]
  4. ^ dorar.net , الصَّدقة على آلِ البيت , 20/04/2022
  5. ^ صحيح البخاري , عائشة أم المؤمنين ،البخاري ، صحيح البخاري ، 1388، خلاصة حكم المحدث : [صحيح
  6. ^ صحيح البخاري ,  عبدالله بن عباس ،البخاري ،صحيح البخاري، 2756 ، [صحيح] 
  7. ^ dorar.net , الصدقة عن الميِّت , 20/04/2022
66 مشاهدة