حكم قيادة المرأة للسيارة ابن عثيمين

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 1 أغسطس 2021 , 14:08 - آخر تحديث : 1 أغسطس 2021 , 14:08
حكم قيادة المرأة للسيارة ابن عثيمين

حكم قيادة المرأة للسيارة ابن عثيمين هو أحد الأحكام الشرعية لتي لا بدَّ من توضيحها، فقد كثُرت البدع والشبهات مع تطور الزمان وأصبحت الفتن مُنتشرة في كل وقت وحين، ومن باب الحرص على سلامة المرأة المسلمة، وصونها من كل سوء لابدَّ من بيان حكم قيادة المرأة للسيارة، وهذا ما سنوضحه من خلال هذا المقال بالإضافة إلى ذكر حكم قيادة المرأة للسيارة بحسب فتوى  اللجنة الدائمة، وحكم قيادة المرأة للسيارة بحسب فتوى الشيخ ابن باز.

حكم قيادة المرأة للسيارة ابن عثيمين

لا يجوز للمرأة قيادة السيارة بحسب رأي الشيخ محمد بن صالح العثيمين، ويعلّل ذلك بدرء المفاسد، حيث يمكن أن يكون في قيادة المرأة للسيارة بعض المفاسد والفتن، كالاختلاط مع الرجال أو كشف الوجه أثناء القيادة، كما أنَّه تصبح المرأة حرة بالذهاب إلى أي مكان حتى في أوقات متأخرة، مما قد يجعلها تتمرد على عائلتها أو زوجها، مع العلم أنَّ هناك الكثير من المشاكل المحتملة التي قد تواجهها كنقاط التفتيش أو محطات الوقود أو الأعطال في المركبة، مع العلم أنّه لم يحرم قيادة المرأة للسيارة بشكل قطعي، فقد تكون جائزة في بعض الحالات المعينة.[1]

حُكم قيادة المرأة للسيارة اللجنة الدائمة

بحسب اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء لا يجوز للمرأة قيادة السيارة في المدن الكبيرة، أو في الشوارع التي يكون فيها اختلاط مع الرجال، وذلك لأنَّ المرأة التي تقود السيارة قد تضطر إلى كشف بعض من عورتها كوجهها أو يديها، أو قد تضطر إلى الاختلاط مع الرجال الأجانب مما قد يؤدي إلى الفتن والمفاسد، حيث لا يجدر بالمرأة قيادة السيارة بنفسها لتجنب الفتن، وحفاظًا على نفسها وحجابها ودينها من الوقوع في المحظورات والشبهات، أو أي مشاكل قد تطرأ لها خلال القيادة.[2]

حكم قيادة المرأة للسيارة ابن باز

ذهب الشيخ ابن باز لتحريم قيادة السيارة للمرأة؛ وذلك لأنَّ قيادة المرأة للسيارة قد تؤدي إلى الفتن والسفور، كإمكانية الخلوة بالمرأة، أو الاختلاط بالرجال، ولمنع حصول هذه الفتن فإن الأولى منع المرأة من قيادة السيارة، كما أن الشرع أمر المرأة بالتزام بيتها في قول الله تعالى: “وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ”[3]، لذا على المرأة الحذر من الفتن والابتعاد عن الشبهات، لتحفظ دينها وسمعتها، وتسلم من كل شر ومكروه، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: حكم سفر المرأة بدون محرم

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيّن أحد الأحكام الشرعية المهمة في الوقت الحالي، وهو حكم قيادة المرأة للسيارة ابن عثيمين، وكذلك  بيَّن الحكم بحسب رأي الشيخ ابن باز، ووضح موقف اللجنة الدائمة من قيادة المرأة للسيارة.

المراجع

  1. ^ binothaimeen.net , حكم قيادة المرأة للسيارة
  2. ^ al-maktaba.org , فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في حكم قيادة المرأة للسيارة
  3. ^ سورة الأحزاب , الآية 33.
  4. ^ binbaz.org.sa , حكم قيادة المرأة للسيارة
55 مشاهدة