خواتيم سورة البقرة مكتوبة

كتابة أيوب شامية -
خواتيم سورة البقرة مكتوبة

خواتيم سورة البقرة مكتوبة من الآيات التي ورد في فضل المواظبة على تلاوتها العديد من النصوص الشرعية من أحاديث الرسول الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- حيث أخبرنا أنّ الله -عزّ وجلّ- خصّ هذه الآيات الأخيرة من سورة البقرة بفضلٍ مخصوصٍ بالإضافة إلى فضل سورة البقرة بشكلٍ عام وفضل تلاوة القرآن الكريم بشكلٍ أعمّ، لذا يهتمّ موقع محتويات عبر هذا المقال بتقديم النصّ القرآنيّ لهذه الآيات مبيّناً تفسيرها وفضلها.

سورة البقرة

قبل كلّ شيء وقبل الخوض في تقديم خواتيم سورة البقرة مكتوبة لا بدّ من التعريف بماهيّة هذه السورة العظيمة، فسورة البقرة هي أطول سور القرآن الكريم، وهي من السور المدنية التي نزلت بكاملها في المدينة المنور بعد هجرة الرسول الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- مع أصحابه الكرام -رضوان الله عليهم أجمعين- إليها، ومن أبرز الموضوعات التي تناولتها هذه السورة:[1]

  • وصفت سورة البقرة الأصناف التي يكون عليها البشر من مؤمنين وكافرين ومنافقين.
  • كذلك أوصت السورة بعبادة الله الواحد الأحد، مبينةً نعمائه الجليلة على الناس، ومحذّرةً إيّاهم غضب الله مبينةً نذيره للكافرين ووعيده للمؤمنين.
  • ذكرت السورة قصة بداية خلق آدم عليه السلام، وقصة استخلافة في الأرض، وقصته مع الشيطان.
  • كذلك ذكرت قصة إبراهيم-عليه السلام- وبنائه للكعبة، ووصيته لأبنائه.
  • ذكرت قصة يعقوب -عليه السلام- ووصيته لأبنائه.
  • عرضت السورة الكثير من الأحكام الشرعية عن الصوم والحج والصلاة، والربا والدين وبر الوالدين والنكاح والطلاق والإيلاء والعدد وغيرها.
  • ذكرت قدرة الله -عزّ وجلّ- على إحياء الموتى.
  • ذكرت السورة قصة طالوت وجالوت.
  • كذلك ذكرت قصّة الرجل الذي حاجّ إبراهيم -عليه الصلاة والسلام- في ربّه.

شاهد أيضًا: هل قراءة سورة البقرة يوميًا بدعة

خواتيم سورة البقرة مكتوبة

بعد ذكر نبذة عن سورة البقرة وبيان الموضوعات التي تناولتها السورة لا بدّ لنا من تقديم خواتيم سورة البقرة مكتوبة فيما يأتي:

{لِّلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَإِن تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللَّهُ ۖ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[2]

شاهد أيضًا: عدد صفحات سورة البقرة وأهم القصص التي وردت بها

تفسير خواتيم سورة البقرة

كذلك الخوض في تقديم خواتيم سورة البقرة مكتوبة يقتضي تفسير هذه الآيات من خلال ما يأتي:

  • تفسير الآية 284: يقول ابن عباس: “إنها محكمة مخصوصة ، وهي في معنى الشهادة التي نهى عن كتمها ، ثم أعلم في هذه الآية أن الكاتم لها المخفي ما في نفسه محاسب”، وقيل أنّ الآية نزلت فيما يكون ممّا قد يطـــرأ على النّفس من اليقين أو الشكّ، وقيل في أنّها عامّةً غير منسوخة، وأنّ الخالق -سبحانه وتعالى- لا بدّ أنّه محاسبٌ الخلق على ما يعملوه من العمل وما يخفوه في نفوسهم، فيغفر بما علم للمؤمنين، ويأخذ أهل الكفر والفسوق والنفاق، كذلك قال ابن عباس: “لم تنسخ ، ولكن إذا جمع الله الخلائق يقول : ( إني أخبركم بما أكننتم في أنفسكم ) فأما المؤمنون فيخبرهم ثم يغفر لهم ، وأما أهل الشك والريب فيخبرهم بما أخفوه من التكذيب ، فذلك قوله : يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء وهو قوله عز وجل : ولكن يؤاخذكم بما كسبت قلوبكم من الشك والنفاق”.[3]
  • تفسير الآية 285: ورد أنّ هذه الآية نزلت في قصة المعراج، ومن المفسرين ما نفوا ذلك لأنّ المعراج كان بمكة المكرمة وهذه الآية مدنية، وقيل في سبب نزولها وتفسيرها أنّها مرتبطة بالآية التي تسبقها، فلمّا نزل قوله تعالى: {لِّلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَإِن تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللَّهُ ۖ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}، اشتدّ ذلك على أصحاب رسول الله، حيث روى أبو هريرة -رضي الله عنه- في الحديث الضعيف: “لما أنزل اللهُ للهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الآية شقَّت على أصحابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وعظُمتْ عليهم أنفسُهم فجاؤوا إلى نبيِّ الله فقالوا كلَّفتَنا من الأعمالِ ما نُطيقُ الصلاةَ والزكاةَ والصيامَ والحجَّ والجهادَ وهذه الآيةُ لا نُطيقُها قال قولوا سمِعْنا وأطَعْنا فنزلت لَا يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا فنسختْ هذه قبلَها“،[4] وقيل أنّ المراد في هذه الآية أنّ المؤمنيــن ليســوا كاليهــود والنصــارى يؤمنــون ببعض ويكفــرون ببعض.[5]
  • تفسير الآية 286: فالله -عزّ وجلّ- لا يكلّف النفوس بما يشقّ عليها، وإنّما يكلفها ما لها من الطاقة والسعة، وقد جاء في تفسير معنى الآية ما قاله أبو هريرة رضي الله عنه: “ما وددت أن أحدا ولدتني أمه إلا جعفر بن أبي طالب فإني تبعته يوما وأنا جائع فلما بلغ منزله لم يجد فيه سوى نحي سمن قد بقي فيه أثارة فشقه بين أيدينا ، فجعلنا نلعق ما فيه من السمن والرب وهو يقول :
    ما كلف الله نفسا فوق طاقتها ولا تجود يد إلا بما تجد”.[6]

شاهد أيضًاهل الدعاء بعد قراءة سورة البقرة مستجاب

فضل قراءة أواخر سورة البقرة

كذلك ورد في خواتيم سورة البقرة مكتوبة العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي ذكرت فضل تلاوتها، ومن هذه الأحاديث:

  • عن أبي مسعود -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ [يعني : مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ]“.[7]
  • عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “أُعطيتُ هذهِ الآياتِ من آخرِ سورةِ البقرةِ من كنزٍ تحتَ العرشِ لم يُعطَها نبيٌّ قبلي“.[8]
  • كذلك روى عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- في الصحيح من الحديث قال: “لَمَّا أُسْرِيَ برَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، انْتُهي به إلى سِدْرَةِ المُنْتَهَى، وهي في السَّماءِ السَّادِسَةِ، إلَيْها يَنْتَهِي ما يُعْرَجُ به مِنَ الأرْضِ فيُقْبَضُ مِنْها، وإلَيْها يَنْتَهِي ما يُهْبَطُ به مِن فَوْقِها فيُقْبَضُ مِنْها، قالَ: {إِذْ يَغْشَى} (النَّجْمُ) {السِّدْرَةَ ما يَغْشَى} [النجم: 16]، قالَ: فَراشٌ مِن ذَهَبٍ، قالَ: فَأُعْطِيَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ثَلاثًا: أُعْطِيَ الصَّلَواتِ الخَمْسَ، وأُعْطِيَ خَواتِيمَ سُورَةِ البَقَرَةِ، وغُفِرَ لِمَن لَمْ يُشْرِكْ باللَّهِ مِن أُمَّتِهِ شيئًا، المُقْحِماتُ“.[9]
  • كما روى حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “فُضِّلْنا علَى الناسِ بثلاثٍ : جُعِلَتْ صفوفُنا كصفوفِ الملائِكَةِ ، وجُعِلَتْ لنا الأرْضُ كُلُّها مسجِدًا ، و جُعِلَتْ تربَتُها لنا طَهورًا إذا لَمْ نَجِدِ الماءَ ، وأُعْطيتُ هذِهِ الآياتِ مِنْ آخرِ سُورَةِ البقرَةِ مِنْ كَنْزٍ تَحْتَ العرشِ لَمْ يُعْطَها نَبِيٌّ قَبْلِي“.[10]
  • وقد ورد في الأذكار: “عن عليٍّ رضِيَ اللَّهُ عنْهُ قالَ ما كنتُ أرى أحدًا يعقلُ ينامُ قبلَ أن يقرأَ الآياتِ الثَّلاثَ الأواخرَ منَ سورةِ البقرةِ“.[11]

شاهد أيضًافضل الايتين الاخيرتين من سورة البقرة

متى نقرأ خواتيم سورة البقرة؟

كذلك الخوض في تقديم خواتيم سورة البقرة مكتوب يقتضي بيان متى يجب قراءة هذه الآيات الكريمة، حيث إنّ قراءة هذه الآيات يجب أن يكون في الليل، لما ورد في صحيح الأحاديث عن أبي مسعود -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ [يعني : مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ]“.[7] وقد قيل في تحفة الأحوذي: “من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة: أي آمن الرسول.. إلى آخره، في ليلة، وقد أخرج علي بن سعيد العسكري بلفظ: من قرأهما بعد العشاء الآخرة أجزأتا: آمن الرسول إلى آخر السورة، ذكره الحافظ: كفتاه ـ أي أجزأتا عنه من قيام الليل، وقيل أجزأتا عنه من قراءة القرآن مطلقًا، سواء كان داخل الصلاة أم خارجها، وقيل معناه أجزأتاه فيما يتعلق بالاعتقاد؛ لما اشتملتا عليه من الإيمان، والأعمال إجمالًا، وقيل: معناه كفتاه كل سوء، وقيل: كفتاه شر الشيطان، وقيل: دفعتا عنه شر الإنس والجن، وقيل: معناه كفتاه ما حصل له بسببهما من الثواب عن طلب شيء آخر”.[12]

شاهد أيضًا: حكم قراءة سورة البقرة يوميًا

تجربتي مع قراءة أواخر سورة البقرة

إنّ الخوض في تقديم خواتيم سورة البقرة مكتوبة يدفع البعض إلى البحث عن التجارب الحقيقة عن فضل تلاوة هذه الآيات المباركة، ولا بدّ لنا من تقديم بعض التجارب الشخصية مع قراءة أواخر سورة البقرة فيما يأتي:

تقول إحدى الفتيات أنها نجحت في دراستها الجامعية بتفوق، وأقامت حفلًا لتلك المناسبة ودعت فيها الأهل والأصدقاء والمعارف، وتضيف أنها على الرغم من فرحتها الكبيرة بنجاحها وتفوقها، إلا أنها لم تلحظ تلك الفرحة في عيون جميع الحضور والتي كان بعضها يرمقها بشكل غريب، حتى قالت لها واحدة من قريباتها اتركي بعض الحظ للأخريات حتى لا تكونين استحوذت على كل شيء الجمال والنجاح، وقالت أن بعد انتهاء الحفل أصيبت بحرق في قدمها نتيجة سقوط زيت ساخن عليها، ومنذ ذلك اليوم والمشكلات لا تنقطع عن منزلها وتكون هي طرفًا أساسيًا فيها على الرغم من طبعها الهادئ والمسالم، وتشير إلى أن حالتها النفسية ازدادت سوء، فكانت تبكي دون سبب، كما كانت تحلم بكوابيس مخيفة بصورة مستمرة، ولم تحصل على فرصة العمل التي تمنتها، حتى أوصتها إحدى المعارف بقراءة سورة البقرة أو خواتيمها لأن ما تعاني منه ما هو إلا حسد، وتؤكد أنها ظلت مداومة على قراءة خواتيم سورة البقرة لمدة خمس أسابيع، وخلال تلك الفترة انتهت كل المشكلات التي كانت تعاني منها، وعاد الهدوء إلى المنزل، وانتهت الكوابيس، وتحسنت حالتها النفسية كثيرًا،بفضل قراءة خواتيم سورة البقرة مع المعوذات وآية الكرسي.

شاهد أيضًا: علامات الشفاء بعد قراءة سورة البقرة

فضائل سورة البقرة بشكل عام

كذلك الخوض في تقديم خواتيم سورة البقرة مكتوبة وبيان فضلها يدفع إلى ذكر فضائل سورة البقرة بشكلٍ عامٍّ فيما يأتي:[13]

  • فيها أعظم آيه في القرآن الكريم: وهي آية الكرسي، قال تعالى: {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}،[14] وفي ذلك روى أبي بن كعب -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “يا أبا المُنْذِرِ، أتَدْرِي أيُّ آيَةٍ مِن كِتابِ اللهِ معكَ أعْظَمُ؟ قالَقُلتُاللَّهُ ورَسولُهُ أعْلَمُ. قالَ: يا أبا المُنْذِرِ أتَدْرِي أيُّ آيَةٍ مِن كِتابِ اللهِ معكَ أعْظَمُ؟ قالَقُلتُ: {اللَّهُ لا إلَهَ إلَّا هو الحَيُّ القَيُّومُ} [البقرة:255]. قالَ: فَضَرَبَ في صَدْرِي، وقالَ: واللَّهِ لِيَهْنِكَ العِلْمُ أبا المُنْذِرِ“.[15]
  • تحفظ وتكفي من يقرأها: روى أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: “وكَّلني رسولُ اللهِ بحفظ زكاةِ رمضانَ ، فأتانى آتٍ ، فجعل يحثو من الطعامِ ، فأخذتُه ، فقلتُ : لأَرفعنَّك إلى رسولِ اللهِ ، قال : إني محتاجٌ ، وعليَّ دَينٌ وعِيالٌ ، ولي حاجةٌ شديدةٌ فخلَّيتُ عنه ، فأصبحتُ ، فقال النَّبيُّ : يا أبا هريرةَ ما فعل أسيرُك البارحةَ ؟ قال : قلتُ : يا رسولَ اللهِ شكا حاجةً شديدةً وعِيالًا ، فرحمتُه فخلَّيتُ سبيلَه ، قال : أما إنه قد كذبَك وسيعود فعرفت أنه سيعودُ ، لقولِ رسولِ اللهِ : أنه سيعود ، فرصدتُه ، فجاء يحثو من الطعامِ ( وذكر الحديثَ إلى أن قال : ) فأخذتُه ( يعني في الثالثةِ ) فقلتُ : لأَرفعنَّكَ إلى رسولِ اللهِ ، و هذا آخرُ ثلاثِ مراتٍ تزعم أنك لا تعود ، ثم تعود ، قال : دَعْني أُعلِّمْك كلماتٍ ينفعك اللهُ بها قلتُ : ما هنَّ ؟ قال ، إذا أَوَيتَ إلى فراشِك ، فاقرأ آيةَ الكرسيِّ : ( اللهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) حتى تختم الآيةَ ، فإنك لن يزال عليك من الله حافظٌ ، ولا يقربُك شيطانٌ حتى تصبحَ فخلَّيتُ سبيلَه ، فأصبحتُ ، فقال لي رسولُ اللهِ : ما فعل أسيرُك البارحةَ ؟ قلتُ : يا رسولَ اللهِ زعم أنه يُعلِّمُني كلماتٍ ينفعني اللهُ بها ، فخلَّيتُ سبيلَه ، قال : ما هي ؟ قلتُ : قال لي : إذا أوَيتَ إلى فراشِك فاقرأْ آيةَ الكُرسيِّ ، من أولها حتى تختم الآيةَ ( اللهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) ، و قال لي : لن يزال عليك من الله حافظٌ ، و لا يقربُك شيطانٌ حتى تصبحَ و كانوا أحرصَ شيءٍ على الخير فقال النبيُّ : أما إنه قد صدَقَك ، و هو كذوبٌ ، تعلم مَن تخاطبُ منذ ثلاثِ ليالٍ يا أبا هريرةَ ؟ قلتُ : لا قال : ذاك الشيطانُ“.[16]
  • تطرد الشيطان من المنزل: عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ“.[17]
  • تشفع لقارئها يوم القيامة: عن أبي أمامة الباهلي -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “اقْرَؤُوا القُرْآنَ فإنَّه يَأْتي يَومَ القِيامَةِ شَفِيعًا لأَصْحابِهِ، اقْرَؤُوا الزَّهْراوَيْنِ البَقَرَةَ، وسُورَةَ آلِ عِمْرانَ، فإنَّهُما تَأْتِيانِ يَومَ القِيامَةِ كَأنَّهُما غَمامَتانِ، أوْ كَأنَّهُما غَيايَتانِ، أوْ كَأنَّهُما فِرْقانِ مِن طَيْرٍ صَوافَّ، تُحاجَّانِ عن أصْحابِهِما، اقْرَؤُوا سُورَةَ البَقَرَةِ، فإنَّ أخْذَها بَرَكَةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ، ولا تَسْتَطِيعُها البَطَلَةُ. قالَ مُعاوِيَةُ: بَلَغَنِي أنَّ البَطَلَةَ: السَّحَرَةُ. [وفي رواية]: غيرَ أنَّه قالَ: وكَأنَّهُما في كِلَيْهِما، ولَمْ يَذْكُرْ قَوْلَ مُعاوِيَةَ بَلَغَنِي“.[18]

شاهد أيضًا: هل الدعاء بعد قراءة سورة البقرة مستجاب

خواتيم سورة البقرة مكتوبة مقالٌ فيه تمّ التعريف بماهية سورة البقرة وكذلك ذكر المقال الفضائل الخاصّة لهذه الآيات الكريمة والفضائل العامة لتلاوة سورة البقرة، ذاكرًا بعض التجارب الواقعية مع تلاوة أواخر هذه السورة العظيمة.

المراجع

  1. ^ dorar.net , سُورَةِ البَقَرَةِ , 21/12/2021
  2. ^ سورة البقرة , الآية 284،285،286
  3. ^ quran.ksu.edu.sa , لِّلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ , 21/12/2021
  4. ^ الكامل في الضعفاء , ابن عدي/أبو هريرة/8/28/فيه مبارك بن مجاهد قال قتيبة ضعيف
  5. ^ quran.ksu.edu.sa , آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ , 21/12/2021
  6. ^ quran.ksu.edu.sa , لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا , 21/12/2021
  7. ^ ضحيح البخاري , البخاري/أبو مسعود/5008/صحيح
  8. ^ فتح القدير , الشوكاني/حذيفة بن اليمان/1/462/صحيح
  9. ^ صحيح مسلم , مسلم/عبد الله بن مسعود/173/صحيح
  10. ^ صحيح الجامع , الألباني/حذيفة بن اليمان/4223/صحيح
  11. ^ الأذكار , النووي/-/129/إسناده صحيح على شرط الشيخين
  12. ^ islamweb.net , متى تقرأ خواتيم البقرة وأعوذ بكلمات الله التامات.. وبسم الله الذي لا يضر مع اسمه...؟ , 21/12/2021
  13. ^ alukah.net , فضائل سورة البقرة , 21/12/2021
  14. ^ سورة البقرة , الآية 255
  15. ^ صحيح مسلم , مسلم/أبي بن كعب/810/صحيح
  16. ^ صحيح الترغيب , الألباني/أبو هريرة/610/صحيح
  17. ^ صحيح مسلم , مسلم/أبو هريرة/780/صحيح
  18. ^ صحيح مسلم , مسلم/أبو أمامة الباهلي/804/صحيح
276 مشاهدة