دعاء صلاة الاستخارة كامل ومكتوب

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 7 مارس 2020 , 22:03
دعاء صلاة الاستخارة كامل ومكتوب

يستخدم المسلم الحائر دعاء صلاة الاستخارة حتى يزيل حيرته ويطلب من الله مساعدته في اتخاذ قراراته عندما يعاني من الصعوبة في الاختيار ويفقد القدرة على التفكير الصحيح، يدعو المسلم ربه أن يختار له أفضل الاختيارات ويرشده للطريق الصحيح في كافة أموره الدنيوية سواء الزواج أو الإقدام على أي عمل يتضمن اختيارات وتحتاج لاتخاذ قرار حيوي يمكن أن يؤثر على حياة الإنسان المستقبلية، يصلي المسلم ركعتين ويدعو إلى ربه ويتوسل إليه أن يكون معه عند الاختيار ليقدم له الخير ويبعد عنه الشر بكل أشكاله وأنواعه.

صلاة الاستخارة

يلجأ المسلم إلى صلاة الاستخارة ليحسم حيرته في أمر ما، يطلب من الله العون والمساعدة في الاختيار ويتمنى أن يهديه الله للطريق الصحيح، وصلاة الاستخارة تعني الآتي:

• الاستخارة تعني أن يسأل المسلم الله أن يهديه للخير.
• الاستخارة هي صلاة تطوع ونافلة وهي سنة مؤكدة تكون بركعتين يعقبها الدعاء.
• الاستخارة تكون عند الحيرة في الاختيار بين أمرين.
• الاستخارة في اللغة العربية هي من استخار، يستخير استخارة، فهو مستخير، وأصلها من الفعل الثلاثي خير، واستخار العبد ربه معناها أنه لجأ إليه وطلب منه التوفيق في الاختيار لما هو خير ومشروع.

دعاء صلاة الاستخارة

الرسول صلى الله عليه وسلم كان حريصاً على تعليم المسلمين استخارة الله في جميع شئونهم، وذلك من خلال صلاة الاستخارة التي يفول فيها الدعاء التالي:

• دعاء صلاة الاستخارة بعد صلاتها:

” اللهم إني أستخيرك بعلمك, واستقدرك بقدرتك, وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدر ولا أقدر, وتعلم ولا أعلم, وأنت علام الغيوب, اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ( يسمي العبد حاجته ) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله, فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه, اللهم وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (يسمي العبد حاجته ) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله, فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم ارضني به، ثم يسمي حاجته. وفي رواية ( ثم رضني به ).

آيات تقرأ في صلاة الاستخارة

لا يوجد في السنة آيات معينة يجب قراءتها بعد دعاء صلاة الاستخارة ويستحب أن يقرأ المسلم بعد الفاتحة ما يتيسر له من آيات القرآن الكريم، لكن يفضل العلماء بعض الآيات منها:

• قراءة ” قل يا أيها الكافرون ” في الركعة الأولى بعد قراءة الفاتحة.

• قراءة سورة الإخلاص في الركعة الثانية مما يدل على إخلاص المسلم للنية وصدقه في تفويض الله في الاختيار وإظهار عدم القدرة على الانتقاء دون استخارة الله عز وجل.

• بعض العلماء يرون أنه يستحب قراءة الآيات رقم 68 و69 من سورة القصص بعد الفاتحة في الركعة الأولى، وقراءة الآية رقم 36 من سورة الأحزاب في الرقعة الثانية.

كيفية صلاة الاستخارة

يجب أن يتعلم المسلم كيفية صلاة الاستخارة بعد أن تعلم دعاء صلاة الاستخارة حتى يطلب من الله الدعم والسند في جميع اختياراته، ويتم أداء صلاة الاستخارة بالخطوات التالية:

• استحضار النية واجبة قبل الصلاة.

• الوضوء وضوء الصلاة.

• صلاة ركعتين غير صلاة الفرض.

• يقرأ الفاتحة وما يتيسر له من القرآن كما سبق القول.

• التسليم بعد الانتهاء من الصلاة.

• رفع اليدين للدعاء في خشوع.

• الدعاء بترديد دعاء صلاة الاستخارة كاملاً.

• بداية الدعاء بحمد الله والثناء عليه كثيراً ثم الصلاة على رسول الله عليه وسلم.

• الصلاة على الرسول الكريم كما يقول المسلم في التشهد:

” اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد .”

• قراءة دعاء الاستخارة السابق ذكره من قبل.

• يتم تكرار الدعاء مرة بالخير وأخرى بالشر، فيقول:

” أن كنت تعلم أن هذا الأمر خيراً لي مرة، ويعود ليقول: إن كنت تعلم أن هذا الأمر شراً لي مرة أخرى حتى آخر الدعاء.”

• الصلاة على الرسول الكريم كما فعل ذلك في بداية الصلاة.

• ينهي المسلم صلاته ويترك أمره لله ويتوكل عليه حتى يختار له الأفضل.

أفضل وقت لصلاة الاستخارة

• لا يوجد وقت محدد لصلاة الاستخارة ويجوز للمسلم أن يصلي ويدعو دعاء صلاة الاستخارة في أي وقت يشاء وأن يلتمس أوقات الاستجابة التي حددها العلماء مع الابتعاد عن الأوقات المكروه فيها صلاة الاستخارة.

• أفضل وقت لصلاة الاستخارة هو لثلث الأخير من الليل قبل صلاة الفجر لأنها تعتبر من أوقات الدعاء المستجاب.

• مكروه أن تكون صلاة الاستخارة بعد صلاة الفجر حتى طلوع الشمس.

• لا يستحب أن تكون صلاة الاستخارة في الفترة التي تتوسط فيها الشمس السماء قبل الغروب.

• لا يستحب صلاة الاستخارة بعد صلاة العصر حتى غروب الشمس.

• صلاة الاستخارة يمكن القيام بها في أي وقت بخلاف الأوقات المكروهة السابق ذكرها.

الأمور التي يستخير بها المسلم

دعاء صلاة الاستخارة يردده المسلم بقلب خاشع ويتضرع إلى الله بعد صلاة الاستخارة أن سمد له يد العون ويرشده لطريق الحق وأن يختار له الاختيار الصحيح.

ويحدد العلماء الأمور التي يستخير بها المسلم كما يلي:

• الاستخارة تكون في كافة الأمور مهما كانت صغيرة.
• الاستخارة تكون في أمور الدنيا المشروعة والمُباحة مثل الزواج أو السفر والعمل والبيع والشراء.
• لا يجب أن تكون الاستخارة في الأمور الدينية والأحكام الشرعية التي مصدرها القرآن الكريم والسنة والنبوية.
• لا يجب الاستخارة في الأمور والأحكام التي اتفق عليها العلماء بالاستناد للقرآن والسنة.
• لا يجب الاستخارة في الأمور المكروهة أو المحرمة، فلا استخارة في تركها.

الاستخارة في الزواج

يجب أن يقوم الشاب أو الفتاة بصلاة الاستخارة في الزواج وقراءة دعاء الاستخارة وذلك قبل الارتباط حتى يعينهم الله على اختيار شريك الحياة المناسب.

لأن الزواج من القرارات المصيرية المهمة ويجب أن يتأنى الإنسان عند الانتقاء وان يستعين بالله فهذا الأمر حتى يوفقه في قراره.

• صلاة الاستخارة في الزواج:

لا تختلف عن صلاة الاستخارة في أي شأن أخر من شئون الدنيا، حيث يصلي الإنسان ركعتين يقرأ فيهما سورة الفاتحة وما يتيسر له من سور القرآن الكريم، ثم يتضرع إلى الله بالدعاء.

• دعاء الاستخارة في الزواج:

يصلي المسلم صلاة الاستخارة ويقرأ نفس صيغة دعاء صلاة الاستخارة السابق ذكره من قبل، ثم يقول: “اللهم إن كنت تعلم أن زواجي من فلانة بنت فلانة ( يقول الاسم ) خير لي في ديني ودنياي وعاقبة أمري فيسره لي.

ويستكمل الدعاء ويقول: (خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسّره لي ثمّ بارك لي فيه).

دعاء الاستخارة في الجزء الثاني، يقول فيه الشخص: ” وإِن كنت تعلم أنّ هذا الأمر شرّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري”، حتى آخر الدعاء.

علامات استجابة صلاة الاستخارة

تعتبر صلاة الاستخارة من العبادات العظيمة التي تدل على اقتراب العبد من ربه والاستعانة به في كافة أموره، وأنه لا يخطو خطوة دون استخارة الله والتأكد من أنه يسير في الطريق الصحيح.

بعد الصلاة وقراءة دعاء صلاة الاستخارة ينتظر المسلم علامات استجابة صلاة الاستخارة ويبحث عن الإشارات التي ترشده إلى القرار الصحيح.

ومن الطرق التي تساعد في معرفة نتيجة صلاة الاستخارة ما يلي:

الرؤيا: تعتبر من العلامات التي تشير لنتيجة الاستخارة، حيث يرى الشخص مناماً يحمل علامات ترشده للاختيار، ولكنها ليست شرطاً للرد على صلاة الاستخارة.

• الشعور بانشراح الصدر :حيث يشعر الشخص أنه يميل لشيء معين ويشعر بالراحة تجاه أمر معين ويستمر فيه وهو سعيد، ويجد قلبه معلقاً به.

• الشعور بانقباض الصدر: حيث يشعر الشخص بالنفور والقلق والتوتر والضيق تجاه شيء معه، ويبعد عنه ويكرهه رغم أنه قلبه كان معلقاً به من قبل.

• الجهل بالحال: حيث يفقد الشخص القدرة على تحديد حالته، فلا يشعر بالراحة النفسية ولا بانقباض الصدر.

وهنا ينصح العلماء بضرورة إعادة صلاة الاستخارة مرة أخرى حتى يتحقق لديه الشعور بالراحة أو النفور تجاه أمر معين مما يساعده في الاختيار.

فائدة صلاة الاستخارة

تعتبر صلاة الاستخارة من السنن المستحبة يؤديها الشخص المصاب بالحيرة في اختيار بين أمور حياتيه، ويقرأ فيها دعاء صلاة الاستخارة وقلبه كله يقين أن الله معه يستمع لدعائه وأن الاستجابة قريباً، وفائدة صلاة الاستخارة ما يلي:

• صلاة الاستخارة لها فوائد وأفضال كثيرة حيث تعتبر وسيلة تساعد المسلم على الاختيار والقضاء على الحيرة.
•  الاستخارة تعلم المسلم التوكل على الله في كل أموره.
• صلاة الاستخارة هي علاقة روحية تربط العبد بربه وتشرح صدره.
• الصلاة للاستخارة تبعد المسلم عن عادات الجاهلية وتجعل اعتماده على ربه فقط دون الاعتماد على سؤال المنجمين أو أي شيء يخرجه من رحمة الله.

دعاء صلاة الاستخارة هو جزء مهم من صلاة الاستخارة هذه الصلاة التي يعلن فيها المسلم عن ضعفه وقلة حيلته واحتياجه لدعم الله ومساعدته في الاختيار، ويؤكد ثقته في قدرة الله على الاستجابة في كل وقت وحين، يدعو المسلم ربه وقلبه كله إيمان ويقين أن القرار الآن بين يدي الله هو القادر على توجيهه لما يحب ويرضى.

225 مشاهدة